الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

ترامب يشكو ارتفاع الفائدة.. و«الفيدرالي» يتمسك باستقلاليته

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه شكا لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، جيروم باول، من أسعار الفائدة الأمريكية المرتفعة، خلال اجتماع عقداه في البيت الأبيض الاثنين الماضي. وقال ترامب عبر تويتر «احتججت على حقيقة أن أسعار فائدة المجلس الاحتياطي الاتحادي لدينا موضوعة عند مستويات مرتفعة جداً بالنسبة لأسعار الفائدة لدول منافسة». وقال «في الواقع، يجب أن تكون أسعار الفائدة لدينا أقل من الآخرين جميعهم لأن الدولار القوي للغاية يضر بالمُصنعين والنمو». ومن جانبه، أعلن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أن رئيسه جيروم باول ذكّر دونالد ترامب خلال اجتماعهما بأن قرارات السياسة النقدية تتخذ خارج نطاق الاعتبارات السياسية. وأوضحت المؤسسة المالية الأمريكية أن باول قال إن زملاءه في اللجنة النقدية، وهو شخصياً، سيواصلون وضع السياسة النقدية بموجب الصلاحيات القانونية للاحتياطي الفيدرالي لدعم حد أقصى من التوظيف وتأمين استقرار الأسعار. وأضاف الاحتياطي الفيدرالي الذي يقوم بمهام البنك المركزي، أنهم سيتخذون القرارات بالاستناد حصراً إلى تحليل دقيق وموضوعي وغير سياسي. وأوضح الاحتياطي الفيدرالي أن الهدف من الاجتماع كان مناقشة الاقتصاد والنمو والوظائف والتضخم، وأنه عقد بطلب من الرئيس وبحضور وزير الخزانة ستيفن منوتشين.

ينتقد ترامب في أغلب الأحيان قرارات الاحتياطي الفيدرالي ورئيسه الذي عيّنه بنفسه. وقبل أشهر قال ترامب إنه ندم على تعيين باول، وحمّل الاحتياطي الفيدرالي مسؤولية التباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة.
#بلا_حدود