السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019
No Image

إياتا: خلافات إعادة "بوينغ ماكس" للخدمة تقوض الثقة في الطيران



قال رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي أليكسندر دي جونياك إن السلطات التنظيمية المسؤولة عن الطيران في مختلف أنحاء العالم عليها التوصل إلى منهج مشترك من أجل إعادة أسطول طائرات بوينغ ماكس 737 إلى الخدمة.

وحذر جونياك من أن الانقسامات بين الهيئات التنظيمية حول العالم يهدد بتقويض الثقة العامة في سجل سلامة صناعة الطيران.


وأوضح جونياك في مقابلة مع تليفزيون بلومبيرغ من أن انقسام سلطات الطيران المدني حول العالم يعني أن نظام شهادات الاعتماد القائم على التوحيد والاعتراف المتبادل سيعاني من التشظي.

يذكر أن وقف أسطول طائرات بوينغ ماكس 737 من الخدمة في مايو الماضي بعد كارثتي ليون إير الإندونيسية والخطوط الجوية الإثيوبية، حدث بصورة غير منسقة، حيث أعلنت السلطات الصينية في البداية وقف الطائرة عن الخدمة، ولم تتخذ الولايات المتحدة التي عادة ما تكون المحدد لتوجهات صناعة الطيران خطوة مماثلة إلا بعد عدة أيام.

وتفصل خلافات كبيرة بين سلطات الطيران المدني في مختلف أنحاء العالم حول شروط إصدار شهادات اعتماد عودة بوينغ ماكس للخدمة، وتقول شركة بوينغ المصنعة إنها تأمل أن يتم ذلك بحلول نهاية العام.

ومن المقرر أن تعلن هيئة الطيران المدني الأمريكية قبل نهاية العام نتائج تقييمها للتعديلات التي تقدمت بها بوينغ لإصلاح خلل في نظام الطيران الذاتي الذي كان مسؤولاً عن الحادثتين، بينما تقول سلطات الطيران في أوروبا والصين أنهما تجريان تقييماً خاصاً للتعديلات قبل السماح للطائرة بالعودة إلى الخدمة.
#بلا_حدود