الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019

30 كتاباً متحركاً ترافق الأطفال في «رحلة بين الكلمات» بأبوظبي

يواصل المعرض التفاعلي الأول المخصص للأطفال، الذي يحمل عنوان «رحلة بين الكلمات» والتابع لمكتبة الأطفال، استقبال رواده حتى 15 ديسمبر المقبل في المجمع الثقافي بأبوظبي.

ويتيح المعرض لزواره التعرف إلى نحو 30 عملاً أدبياً تجمع بين الكتب والقصص المخصصة للأطفال، والتي صممت بطريقة فنية وترفيهية لتساعدهم على تنمية مهاراتهم الاستيعابية وتحفزهم على القراءة.

معجزة هندسية

يسلط المعرض الافتتاحي لمكتبة أبوظبي للأطفال الضوء على دور الكتب المتحركة والقصص المجسمة في تعلم القراءة والكتابة، والتي تتحول عند فتحها إلى مجسمات مختلفة مثل السيارات والجبال والأشجار، حيث تشكل معجزة هندسية مصممة لجذب القراء من جميع الأعمار.

ويمثل الكتاب المجسم أحد أنواع الكتب المتحركة عبر آلية ورقية تتحرك مع الصفحات، ما يشجع الأطفال على التعلم والسفر إلى عوالم الخيال.

No Image



مجسمات تفاعلية

وقالت مسؤولة البرامج في مكتبة الأطفال بالمجمع الثقافي، وفاء المعيني، إن المعرض يضم مجسمات تفاعلية كبيرة وصغيرة الحجم، مدعمة برسوم غرافيك ثلاثية الأبعاد، تتناسب مع نظرة الأطفال وعقليتهم وتفكيرهم، وتساعدهم على استيعاب محتويات الكتب والقصص المتنوعة.

إثارة خيال الصغار

ولفتت إلى أن المعرض يشمل أيضاً قصصاً لمؤلفين ورسامين من مختلف أنحاء الدولة ومن مناطق متنوعة حول العالم، تم تحويلها إلى مساحات تعليمية لإثارة خيال الصغار والناشئة داخل أروقة المعرض.

كتب بلغات العالم

وتطرقت المعيني إلى أن معرض الأطفال يحتوي على كتب بلغات العالم منها الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والألمانية المترجمة إلى العربية، فيما تم تحويل كل من القصص الإماراتية المصورة ومنها «قعود في سباق الهجن، من سبق لبق، وفتى الجبال» إلى مجسمات تفاعلية كبيرة وصغيرة.

تحفيز الاستكشاف

وأكدت وفاء المعيني أن المعرض يهدف إلى نشر المعرفة بين الأطفال بطريقة مرحة من خلال الألعاب التفاعلية التي تساعد على فتح باب النقاش والتساؤل وتحفزهم على البحث والاستكشاف، فضلاً عن تنمية مهاراتهم العقلية والبدنية على حد سواء.

No Image



برامج تثقيفية

إلى ذلك، تقدم مكتبة الأطفال في المجمع الثقافي بأبوظبي مجموعة من الأنشطة والبرامج التعليمية والتثقيفية المتنوعة يومياً وأسبوعياً، تتضمن برنامجاً يعتمد على الأغاني للتشجيع على الذهاب إلى المدرسة، فضلاً عن برنامج التطوير العاطفي الذي يتناسب والفئة العمرية الممتدة حتى 3 أعوام.

ألعاب إدراكية

تطرح مكتبة الأطفال معلومات متنوعة للصغار تسلط عبرها الضوء على ثقافة الإمارات، كما تتيح المكتبة ألعاباً إدراكية تحفز حواس الأطفال بما فيها اللمس والشم والتذوق والحركة والتوازن والبصر والسمع. ويشترط في بعض البرامج المقدمة للأطفال في المجمع الثقافي التسجيل مسبقاً عبر شبكة الإنترنت للحصول على فرصة المشاركة، كما أن بعض البرامج تتضمن أنشطة عملية تساعد الصغار على تعلم أساليب الفنون والحرف اليدوية، فضلاً عن الالتقاء بالكتاب والفنانين الإماراتيين الشباب.

#بلا_حدود