الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
No Image

دراسة: الأفوكادو سر من أسرار الرشاقة

أظهرت نتائج دراسة حديثة أن تناول الأفوكادو من الممكن أن يساعد على الرشاقة في منتصف العمر.

وأشار الباحثون أن تناول وجبة واحدة من الأفوكادو في اليوم يساعد على الرشاقة، كما أن أولئك الذين يتناولون الأفوكادو بانتظام هم أقل عرضة للوزن الزائد أو السمنة في العقد التالي.

أجرى الباحثون في جامعة كاليفورنيا الدراسة على بيانات أكثر من 55 ألف رجل وامرأة تزيد أعمارهم عن 30 عاماً، وتم تتبع صحتهم لمدة تصل إلى 11 عاماً.


وسئل المتطوعون في الدراسة عن عدد المرات التي يتناولون فيها الأفوكادو، وقاموا أيضاً بأخذ أوزانهم في بداية الدراسة.

ووجد العلماء أن الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي الذين كانوا يتناولون ما لا يقل عن ربع حبة أفوكادو يومياً كانوا أقل عرضة بنسبة 15% للوزن الزائد والسمنة من غيرهم.

كما ساعد تناول هذه الكميات الصغيرة في تذويب الشحوم في الجسم، وقلل من احتمالات مشاكل الوزن بنسبة 7%، وأشار باحثون في جامعة لوما ليندا إلى أن فاكهة الأفوكادو غنية بالعناصر الغذائية والمركبات النشطة التي يمكن أن تساعد في حل مشاكل زيادة الوزن.

كما أن الفاكهة غنية بالدهون والألياف المشبعة، ما يساعد على جعل الأشخاص يشعرون بالشبع.

كما أن العديد من المشاهير ذكروا أهمية تناول الأفوكادو، منهم دوقة ساسكس ميغان ماركل والمغنية مايلي سايروس.
#بلا_حدود