الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
الأربعاء - 11 ديسمبر 2019

مواطنون: «إرث الأولين» لوحة شاملة تجسد قيم الوحدة والفخر

أعرب مواطنون مشاركون في الاحتفال الرسمي لليوم الوطني الـ48، الذي أقيم تحت عنوان «إرث الأولين»، عن بالغ سعادتهم وفخرهم بمشاركتهم في هذا الحفل المميز، الذي احتضنته مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، مؤكدين لـ«الرؤية» أنه مثّل لوحة وطنية شاملة تجسد قيم الوحدة والفخر والوفاء وتعبر عن اعتزازنا بقيادتنا الرشيدة.

وقال سعيد النيادي إن الاحتفال يأتي تجسيداً للقيم الوطنية المتمثلة بالوحدة والفخر والوفاء، وتعبيراً عن الاعتزاز بتاريخ من الحكمة والخير والعطاء، وحاضر ملهم ومستقبل واعد.

وأكد محمد الحمودي أن الشعب يشاطر القيادة الرشيدة فرحة الوطن بمرور 48 عاماً على الاتحاد، قدّمت خلالها دولتنا نموذجاً مبهراً في القوة والوحدة والتكاتف، فالجميع سواء، المواطن أو المقيم، يحتفلون بحب نابع من القلب بالثاني من ديسمبر، ويعبرون عن سعادتهم بدولة قوية مزدهرة تتسع للجميع، شاركتهم البناء والنجاح ومنحتهم الأمان والاستقرار.


وذكر المهندس سيف الحمادي أن الاحتفال باليوم الوطني يجسد جميع معاني الفخر والاعتزاز، ويسطر فيه الإماراتيون أعظم الأمثلة في الولاء والانتماء للأرض والتاريخ والأخوة، حيث يعتبر اتحاد الإمارات نموذجاً يحتذى به في التقدم والتطور، كما يمثل هذا اليوم ميلاد إصرارنا على أن تكون دولة الإمارات متميزة في كل شيء، وأن تكون هي الدولة رقم واحد.

وقالت سمية بن علي إن الاحتفال بنجاحنا في تأسيس وطن شامخ حقق ويحقق مستويات وصوله المتقدمة بجهود وإخلاص قيادته وشعبه.

وأعرب علي راشد العامري عن بالغ سعادته بمشاركته في الاحتفال الرسمي، مبيناً أن دولة الإمارات تحتفل باليوم الوطني وهي تنعم بالأمن والاستقرار وتمضي بخطى ثابتة وعزيمة لا تلين مستندة إلى التلاحم الوطني حتى أصبحت علامة فارقة في العديد من المجالات في ظل القيادة الرشيدة لأصحاب السمو حكام الدولة، حفظهم الله ورعاهم.

وقال محمد عبدالرحمن العيدروس إن دولة الإمارات أصبحت بفضل رؤية القيادة الرشيدة وعزيمة أبنائها نموذجاً حضارياً ملهماً مبنياً على قيم الإنسانية والتسامح وتقبل الآخر، مشيداً بتنظيم الاحتفال ومرونة عملية الدخول.

وأكد محمد عبدالله أن احتفال أبناء الإمارات باليوم الوطني كل عام يجسد تعبيراً رمزياً عن حالة ولاء وانتماء تعم الوطن والمواطنين والمقيمين على أرض دولتنا الطيبة وتعيش معهم في كل أيام العام، مشيرة إلى أن أبناء الوطن يحتفلون بهذه المناسبة جسداً واحداً وروحاً موحدة، من أجل تأكيد المؤكد وهو حب الوطن وقياداته الذين بذلوا ويبذلون الكثير لينعم أبناء الدولة بخيرها.

وأضاف راشد سعيد: «بعد 48 عاماً أصبحنا في قلب نهضة تنموية شاملة تستهدف الإنسان والمكان، وتثمر السعادة والريادة، فدولة الإمارات تعد مثال عطاء في مسيرة الرعاية والتنمية الاجتماعية التي انتهجها حكام الإمارات منذ الأيام الأولى لإعلان الاتحاد».
#بلا_حدود