تمكن اختصاصي في جراحات السمنة المفرطة من إجراء أول عملية جراحية من نوعها لإنقاص الوزن على الهواء مباشرة في الإمارات.
وأجرى الدكتور حسام الطرابلسي في مستشفى زليخة في الشارقة، جراحتي تجاوز وتكميم المعدة أمام أكثر من 100 خبير طبي عالمي.
وأشار الطرابلسي إبان محاضرة ضمن برنامج «التعليم الطبي المستمر»، إلى أن فريق المستشفى يتعامل مع حالات السمنة بمختلف درجاتها، من أربع إلى خمس مرات في الأسبوع تحت قيادته.
واعتبر أن السّمنة المفرطة مشكلة تؤرق كثيرين، لا سيما النساء، ليس فقط لأنها تُفقد الجسم مظهره الجمالي، بل لأنها تعد أيضاً من أخطر الأمراض في الوقت الحالي. وتفشل أحياناً السُبل التقليدية لإنقاص الوزن كاتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة في علاج السمنة، ما يجعل التدخل الجراحي الحل الأمثل لاستعادة رشاقة القوام، وتجنب العواقب الصحية الجسيمة المترتبة عليها بحسب الطرابلسي.
وذكر أن جراحات السمنة تعمل على تغيير قدرة استيعاب المعدة للطعام، بتأثيرها في عملية التمثيل الغذائي بشكل إيجابي وبصورة مستمرة، عبر الحد من مجموعة معينة من الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع والشبع، التي يتم إفرازها ذاتياً داخل المعدة، من خلال عملية الاستئصال الجزئي المقترنة بالجراحة.
وأكد أن إنقاص الوزن عن طريق جراحات السمنة يحد بشكل كبير من التعرض لخطر الإصابة بالأمراض الناتجة عن زيادة الوزن، كالسكري، والأزمات القلبية، والسكتات الدماغية، فضلاً عن التقليل من خطر الوفاة الناتج عن هذه الأمراض.