زادت معدلات إصابة الأطفال بالربو وأعراضه 10 في المئة العام الجاري مقارنة بالعام السابق.
وحذرت عبر «الرؤية» نائبة رئيس الجمعية الإماراتية لأمراض الصدر والحساسية الدكتورة فاطمة الجاسم من النسب العالية لانتشار المرض.
وأشارت إلى أنه يشمل فئات الصغار كافة، بدءاً من الرضع وصولاً إلى سن المدرسة والأكبر عمراً.
وأوضحت أن 30 في المئة من الأطفال المرضى يتعرضون للربو الذي يلازم الالتهاب الفيروسي، وبين خمسة وثمانية في المئة يصابون بالربو الحاد الملازم للحساسية، والذي لا يستجيب لمختلف أنواع البخاخات، إذ يكون جهاز المناعة فعالاً بشكل هائل، ما يسبب التهيج.