حل راشد الظاهري في المركز الثاني لفئة بين 7 و10 أعوام ببطولة أكاديمية بارولين الإيطالية 2015، على حلبة مدينة أدريا الأحد الماضي، ليصبح أول إماراتي في الكارتينغ يحقق هذا الإنجاز خارج الدولة.
واحتدمت المنافسة في حلبة أدريا في نهاية الأسبوع الماضي مع منافسين أقوياء، ولكن راشد كافح بحماس منذ البداية وعلى الرغم من ضعف في السيارة، إلاّ أنه سرعان ما تغلب عليها مستعيناً بمهاراته وحنكته في القيادة.
وعزم الظاهري العقد في سباق الإحماء على أن يسجل ثاني أفضل وقت، لكن أصبحت المنافسة قوية وحصل على المركز الرابع من نقطة الانطلاق، ومن ثم نزل إلى المركز السادس في جولة ما قبل النهائي، ولكن في نهاية الأمر عاد إلى الصدارة حتى احتل المركز الرابع.
وتطور السباق إلى نهاية مثيرة، إذ انطلق راشد بوتيرة جيّدة وتسابق مع الأربعة الأوائل على الريادة، وأصبحت السرعة والصراع بين الأطراف هي التي تقرر النتيجة.
وتبادل الأربعة الأوائل الأدوار، وفجأة تراجع راشد إلى المركز الرابع، ولكن بذل كل ما في وسعه من جهد في الزاوية الأخيرة من اللفة الأخيرة حتى انتزع المركز الثالث، ومنها تقدم إلى مركز الوصيف في البطولة.
وأكد راشد «لم أتوقف عن بذل كل المجهود حتى النهاية، وأنا سعيد جداً أن أصعد إلى منصة التتويج».
وأوضح مدير فريق راشد فاوستو إيبوليتي «مرتاح جداً لأداء راشد في سباق نهاية الأسبوع، ومع أنه لم يكن الأسرع في الحلبة، إلا أنه تسابق بعقله واستخدم الصراع المتحدم لصالحه لكي يبقى نداً للمتسابقين الأوائل».