خرج منتخب الإمارات الأول لكرة القدم بخمسة فوائد إيجابية من معسكره الإعدادي الثاني في مدينة جيرونا الإسبانية ضمن برنامجه لنهائيات كأس آسيا 2019 في يناير المقبل والتي تحتضنها الإمارات في نسختها الجديدة بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى.

فوز معنوي
وتتصدر استعادة نغمة الانتصارات أولى فوائد الأبيض بفوزه على لاوس أمس الأول بثلاثية نظيفة سجلها الثنائي علي مبخوت (هدفان) وعمر عبد الرحمن (هدف)، ويعتبر هذه الانتصار هو الأول للأبيض منذ تخطيه عمان 1-صفر في الدور الأول من بطولة كأس الخليج الـ 23 في الكويت في 22 يناير 2017.
وخاضت الإمارات منذ ذلك الوقت ثماني مباريات (4 منها رسمية ومثلها ودية) دون أن تعرف طعم الفوز، علماً أنها كانت تخطت العراق في نصف نهائي خليجي 23 لكن بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي صفر- صفر.
وأعاد الفوز على لاوس الروح المعنوية والثقة للاعبين لتقديم المزيد، وتخطي الفترة الصعبة التي عاشها المنتخب في المرحلة الماضية حيث صوبت سهام ناقدة عليهم.
تعديل
وتعد الفائدة الثانية التي عاد بها الأبيض من إسبانيا هي تغيير مدرب المنتخب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني أسلوبه في اللعب من خطته السابقة (3-4 -3) التي واجهت انتقادات عنيفة في الفترة السابقة متبعاً خطة (4-2-3-1) والتي نفذها اللاعبون بشكل مميز وجد صدى طيباً لدى النقاد الفنيين الذين طالبوا زاكيروني بضرورة تغيير خططه نحو الأفضل والأنسب مع إمكانات اللاعبين وقدراتهم الفنية.
عودة مبخوت
وتمثل عودة هداف الأبيض علي مبخوت لمغازلة الشباك بعد صيام طوال الفترة الماضية الفائدة الثالثة لمعسكر جيرونا، وسجل مبخوت هدفين في مواجهة لاوس، وكاد أن يضيف الهاتريك إلا أن التوفيق لم يحالفه حيث اصطدمت إحدى تسديداته بالقائم في الدقائق الأولى للمباراة.
تألق يسلم
ويعتبر تألق المهاجم الشاب ريان يسلم في مواجهة لاوس المكسب الرابع الذي جناه منتخب الإمارات من معسكر إسبانيا، باعتباره لاعباً يمكن الرهان عليه في المستقبل نسبة لما يملكه من إمكانات فنية عالية يقدم الإضافة المطلوبة ويوفر خيارات وبدائل لزاكيروني في خط الهجوم.
علاقات أسرية
الفائدة الخامسة لمنتخب الإمارات تمثلت في العلاقة القوية التي تجمع لاعبي الأبيض مع مدربهم زاكيروني والتي وصفها قائد الفريق علي خصيف بعلاقة الأب والأبناء، نافياً أن تكون هناك أي خلافات مع المدرب كما يروج في الخارج مؤكداً أنهم أسرة واحدة والجميع يعمل من أجل هدف واحد هو تمثيل الإمارات بصورة مميزة.

قناعة
أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الإيطالي ألبيرتو زاكيروني أن معسكر الأبيض الذي أقيم في مدينة جيرونا الإسبانية جاء ناجحاً وحقق الأهداف التي رسمها الجهاز الفني للمرحلة الثانية من الإعداد التي كانت قد انطلقت في أغسطس الماضي بمعسكر النمسا.
وأشاد زاكيروني بالروح المعنوية العالية التي ظهر عليها اللاعبون خلال الحصص التدريبية والمباراتين الوديتين.
وقال إن عمل المدرب يتمثل في إعداد وتجهيز «البدلة الفنية» التي تتناسب مع قدرات ومقاسات اللاعبين حتى يظهر الفريق واللاعبون بأفضل حالة فنية فوق أرض الملعب.
وأوضح زاكيروني أن اختيار منتخب لاوس جاء بسبب قناعة أهمية اللعب بشكل تصاعدي.
وشدد المدرب على أن تأقلم لاعبينا على طريقة 4-2-3-1 عائد إلى استخدام هذا الأسلوب في غالبية الفرق في الدوري، بينما قد لا يكون هناك تأقلم على الأسلوب الآخر بسبب عدم استخدام تلك الطريقة في المسابقة المحلية.