أكد المحلل الفني ماجد العويس أن لاعب فريق العين محمد عبدالرحمن (عجب) قادر على سد الفراغ الذي أحدثه غياب شقيقه عموري الذي غادر قلعة البنفسج بتعاقده مع نادي الهلال السعودي، مشيراً إلى أن موهبة عجب وقدراته الاستثنائية تمكناه من تقديم الحلول الهجومية الناجعة لفريقه.
وأضاف «بداية عجب في العين كان مهاجماً صريحاً وهدافاً للفريق ومع مرور الوقت وتوظيف مدربي الفريق الذين تعاقبوا على تدريب العين له أصبح المهاجم الثاني تحت المهاجم الرئيس ومن ثم تولى صناعة اللعب لبعض الوقت».
وأشار العويس إلى إمكانات عجب في المراوغة والتسديد، وزاد «اللعب في منتصف الملعب فيه ضغوط عالية على اللاعب لأن فقدان الكرة يعني هجمة خطرة على الفريق، ولكن عجب يراوغ ويسدد ويمرر الكرات البينية بثقة كبيرة في وسط الملعب مثلما كان يفعل شقيقه عموري».
وأكمل العويس «العين فريق يلعب الكرة اللامركزية في فترة المدرب الحالي زوران، وهذا الأسلوب مناسب لعجب لأنه يحب اللعب بحرية بدون القيود التكتيكية».
ونصح العويس عجب بالمحافظة على ثقته في نفسه وعلى لياقته، والسعي لتسجيل الأهداف لأن ذلك "يعزز ثقة اللاعب في نفسه ويمكنه من تطوير أدواته".