الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

مؤتمر جراحة العظام: خشونة الركبة تصيب 80 % من المسنين محلياً

أكد مشاركون في مؤتمر الإمارات العالمي السادس لجراحة العظام الذي بدأت أعماله اليوم (الخميس) أن 75 إلى 80 في المئة من كبار السنن في الدولة فوق 65 عاماً يعانون في مراحل عمرية مختلف من خشونة الركبة وبعضهم يحتاج إلى تبديل مفصل. وافتتح رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي حميد محمد القطامي المؤتمر الذي نظمته شعبة الإمارات جراحة العظام في جمعية الإمارات الطبية، بحضور ومشاركة نحو 600 طبيب ومختص من 24 دولة حول العالم. وكشف رئيس الشعبة الدكتور سعيد آل ثاني عن أن العلاج غير الجراحي لخشونة الركبة، بما في ذلك العلاج ببلازما الدم والخلايا الجذعية، ما زال محدود النتائج، ولم تثبت فعاليته أو فائدته على المدى البعيد. ولفت إلى أن الجمعية الأمريكية لجراحة العظام والجمعية الكندية حذرتا من الترويج لمثل هذا النوع من العلاج، منعاً لاستغلال حاجة المرضى للعلاج. وأوضح آل ثاني أن الإبر الزيتية تعطي نتائج مؤقتة لفترة تتراوح بين ستة وتسعة أشهر. وكان القطامي أكد أثناء افتتاح المؤتمر أن القطاع الصحي في الدولة يزخر بخبرات وكفاءات طبية مواطنة على درجة عالية من الثقة والمكانة الدولية، وهي تمثل فخر واعتزاز الهيئة وتقديرها. وأشار إلى أن الهيئة لا تدخر وسعاً في دعم المبتكرين والمبدعين في جميع التخصصات والوظائف، لا سيما الطبية منها، موضحاً أن الهيئة تحرص على الاستفادة من الخبرات والكفاءات المواطنة بجانب الكوادر البشرية المتميزة المنتسبة لأسرة الهيئة. ويناقش المؤتمر 129 ورقة عمل لـ 60 متحدثاً، لإكساب المشاركين في المؤتمر الخبرات والمهارات العالمية، واطلاعهم على آخر وأحدث المستجدات العالمية في مجال جراحة العظام. وتشارك 20 مؤسسة وشركة متخصصة في مجال المفاصل الصناعية والأجهزة المساعدة الأخرى في المعرض المصاحب للمؤتمر.
#بلا_حدود