صحيفة الرؤية - الصفحة الرئيسية

السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019
شارك
الأكثر قراءة
No Image
بداية متوترة للرئيس الجزائري الجديد مع ماكرون
في أول ظهور إعلامي له عقب انتخابه أمس الخميس، رفض الرئيس الجديد للجزائر عبدالمجيد تبون الرد على تصريحات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.وقال تبون في أول ندوة صحافية له ليلة الجمعة، في جوابه على تصريحات ماكرون «لن أرد على تصريحات كهذه»، لكنه استدرك «هو حر في تسويق البضاعة التي يريد في بلده، أنا لا أعترف إلا بالشعب الذي انتخبني»، معبراً عن استعداده «للحوار مع كل الأفراد، دون أي تفرقة وكذلك مع المرشحين الأربعة الآخرين».وكان ماكرون قد دعا صباح الجمعة من بروكسل، عقب الإعلان عن فوز تبون بالرئاسة إلى «ضرورة مباشرة السلطات الجزائرية لحوار مع الشعب».وشهدت عاصمة الجزائر ظهر الجمعة مسيرة حاشدة عبّر فيها المتظاهرون عن رفضهم الاعتراف بنتائج الانتخابات وبتبون رئيساً، مرددين «لم ننتخب.. وتبون لا يمثلنا»، مشككين في نسبة المشاركة التي قالوا إنها «تم تضخيمها» وهي بحسبهم لم تتجاوز «8%».وكان رئيس السلطة المستقلة للانتخابات محمد شرفي قد صرح بأن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الجزائرية قد بلغت 39.93%.كما شهدت مظاهرة بمدينة وهران (400 كم غرب العاصمة) قمعاً، هو الأول من نوعه، وتم توقيف عشرات المتظاهرين، تماماً كما حدث في شوارع العاصمة بعد انتهاء العملية الانتخابية، حيث أوقف العشرات من المتظاهرين من قبل قوات الأمن التي قمعت المسيرات بطريقة عنيفة ليلاً.وفي الوقت الذي يرفض فيه الشارع الجزائري، في جمعته الــ43 من حراكه، الاعتراف بتبون رئيساً، قال هذا الأخير خلال ندوته الصحافية «أتوجه للحراك الذي قلت وأعيد أنه مبارك.. إنني أمد له يدي لحوار جاد من أجل الجزائر والجزائر فقط».كما تعهد تبون بأن أول شيء سيقوم به، بعد استلام مهامه كرئيس للجمهورية، هو تغيير عميق في الدستور.
No Image
في الأرجنتين.. الرئيس الجديد يشرف على امتحانات جامعية
عاد رئيس الأرجنتين الجديد ألبرتو فرنانديز لوظيفته القديمة لبضع ساعات، اليوم الجمعة، كي ينجز عملاً لم يستكمله كأستاذ جامعي يشرف على الامتحانات النهائية.وفاجأ فرنانديز، الذي أدى اليمين رئيساً للبلاد يوم الثلاثاء، طلابه في جامعة بوينس أيرس عندما جاءهم ليشرف على امتحان مادة الجريمة والعدالة التي درّسها لهم حين كان أستاذاً في القانون، قبل أن يسعى لمنصب رئيس الدولة هذا العام.واصطفت قوات الأمن بأعداد كبيرة في ردهات كلية القانون عقب وصول فرنانديز (60 عاماً) من القصر الرئاسي.ولساعات، جلس الرئيس أمام القاعة التي كان يلقي فيها المحاضرات، حيث أدى الطلاب الامتحان النهائي، وبعد ذلك التقطوا صورة جماعية معه.وقالت الطالبة نادينا تاتيانا باسانيني «لم يعد مرشحاً لمنصب الرئيس، بل هو رئيس الدولة.. هذا شيء تاريخي، لن أراه مرة أخرى في حياتي».واحتفظ فرنانديز الذي لم يكن معروفاً كثيراً في الأرجنتين قبل هذا العام بوظيفته الجامعية خلال الحملة الانتخابية التي فاز على إثرها يوم 27 أكتوبر على الرئيس المحافظ ماوريسيو ماكري الذي كان يسعى لإعادة انتخابه.
No Image
مدرب الجزيرة يقر بصعوبة مواجهة الفجيرة
أكد المدير الفني لنادي الجزيرة مارسيل كايزر صعوبة المواجهة التي ستجمعهم مساء الأحد بفريق الفجيرة ضمن الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي لكرة القدم.وأشاد كايزر بقوة الفجيرة الذي يملك لاعبين مميزين حسب قوله خلال المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة، مشيراً إلى أن المواجهة لن تكون سهلة على الفريقين.واعترف كايزر بسعادته لبدء استيعاب اللاعبين لأسلوبه في اللعب، وأنه بلغ مرحلة متقدمة، موضحاً أن الجميع يدرك ما عليه القيام به أثناء المباراة.وأكد أن الجزيرة يملك عناصر فنية مميزة، ولن يكتفي بفوزين أو 3، بل سيسعى للاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية والتقدم بالدوري.وكشف عن غياب كل من مراد باتنا، وثولاني سيريرو، اللذين يخضعان لفحوص طبية، في حين يستمر غياب اللاعب سلطان الغافري، معرباً عن سعادته بعودة اللاعب خليفة الحمادي الذي غاب عن المباراة الماضية نتيجة الإيقاف، ملمحاً إلى احتمال أن يخسر الفريق اللاعب مسلم فايز الذي يعاني من مشاكل بدنية وسيخضع لفحوص طبية للاطمئنان.من جانبه، أكد اللاعب محمد ربيع جاهزية الفريق وجديته العالية بالتمارين من أجل الفوز على الفجيرة وحصد النقاط الثلاث والتقدم في دوري الخليج العربي، معتبراً أن التركيز هو سلاح الفريق لحصد النقاط المهمة أمام الفجيرة.وأضاف: سنسعى لتطبيق فكر المدرب والاستمرار في تقديم الأداء الجيد لتحقيق نتائج إيجابية وتحقيق الهدف المرسوم للموسم الرياضي الحالي 2019 ـ 2020.
No Image
الاحتلال يمنع مسيحيي غزة من زيارة الأماكن المقدسة بالضفة
قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع مسيحيي قطاع غزة من زيارة الأماكن المقدسة في الضفة الغربية للاحتفال بأعياد الميلاد.وأعلن ما يسمى بـ«منسق أعمال حكومة الاحتلال» أن سلطات الاحتلال ستمنع زيارة المواطنين المسيحيين من سكان قطاع غزة، إلى الأماكن المقدسة في بيت لحم ومدينة القدس المحتلة خلال فترة أعياد الميلاد المجيدة.وبحسب الإذاعة العبرية، فإنه قد القرار اتخذ بسبب معارضة ما يسمى بـ«جهاز أمن» الاحتلال العام.واستنكر رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس رمزي خوري، في بيان له، القرار المجحف الذي أصدرته سلطات الاحتلال، والذي يقضي بمنع إصدار التصاريح للمواطنين الفلسطينيين المسيحيين في قطاع غزة، للمشاركة في احتفالات عيد الميلاد المجيد في بيت لحم.وأشار إلى أن سلطات الاحتلال لم تسمح كذلك بإصدار تصاريح دخول إلى القدس المحتلة لبعض المسيحيين في الضفة الغربية، ممن لهم صلة قرابة بمسيحيين انتقلوا للسكن من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، كنوع من العقوبات التي يفرضها الاحتلال على الشعب الفلسطيني.وقال خوري: «إن هذا القرار وغيره من القرارات تنافي كل المواثيق الدولية، والتي تكفل حرية العبادة والحركة».وأضاف: «من حق المسيحيين في قطاع غزة الاحتفال بعيد الميلاد في مدينة الميلاد بيت لحم، مهد السيد المسيح، هذا حق لنا وليس مطلباً أو منة من أحد».ويبلغ تعداد المسيحيين في قطاع غزة 2000 مسيحي من أصل مليوني نسمة تعداد سكان القطاع.وكانت سلطات الاحتلال سمحت العام الماضي لـ700 مسيحي من قطاع غزة فقط بزيارة الأماكن المقدسة في الضفة الغربية في أعياد الميلاد ومنعت الباقين من السفر.
No Image
«مواصفات»: جميع المنتجات في أسواق الدولة مطابقة لما هو معتمد
أكدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، اليوم الجمعة، أن جميع المنتجات المتداولة في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي يتم تصنيعها أو استيرادها، مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية والخليجية المعتمدة، وتخضع لنظام تأكيد الجودة الشامل، المعمول به في الدولة، والذي يضمن مطابقة المنتج للمواصفات، ويلبي حقوق المستهلك.وأوضحت الهيئة، في بيان لها، ضوابط التدقيق والرقابة على التصنيع في الدولة، حيث تتضمن المنتجات المصنعة كذلك لأغراض التصدير إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وبعض الدول الأجنبية، مشيرة إلى أن بعض المنتجات قد تخضع لأنظمة ومواصفات ومعايير وإجراءات الدول المستوردة، ووفق المواصفات القياسية المتبعة.وأكدت «مواصفات» بصورة قاطعة أن خطوط الإنتاج التابعة لبعض المصانع في الدولة، هي مصانع وخطوط إنتاج تابعة لعلامات تجارية عالمية كبرى، وتجري عمليات الإنتاج والتصنيع فيها وفق الضوابط والمعايير والمواصفات القياسية، ويتم الإشراف عليها والترخيص لها بممارسة النشاط، في ضوء ضوابط واضحة وتدقيق في سلسلة الإنتاج كاملة.وأشارت الهيئة إلى أنها تابعت وتتابع باهتمام كبير ما أثير أخيراً عن وجود ادعاءات من قبل بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حول بعض المنتجات، وتهيب بالجمهور الكريم تحري الدقة قبل ترويج معلومات حول المنتجات، وتنصح السادة المستهلكين بالتفاعل مع جهات الرقابة والضبط عبر القنوات الرسمية للتحقق من الشكاوى.وأكدت الهيئة أن المواصفات القياسية الإماراتية، والأنظمة واللوائح الفنية، تضمن مخرجات إنتاج تتوافق مع أفضل المستويات القياسية لجودة المنتجات، ولا تقتصر فقط على الإنتاج، بل تمتد إلى التأكد من أن هذه المنتجات تلبي تطلعات المستهلكين، ومنضبطة في المواد الداخلة في إنتاجها، وكذلك تؤدي وظيفتها على النحو الأكمل، حتى في عمليات التعبئة والتغليف والتخزين والنقل والعرض، حتى تصل إلى المستهلك.
عدنان أبو حسنة
أونروا تشيد بالدعم الإماراتي السخي وتبرعها بـ92 مليون درهم
أشادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بالتبرع السخي الجديد الذي قدمته دولة الإمارات العربية لمصلحتها.وقال المستشار الإعلامي لرئاسة أونروا عدنان أبوحسنة في تصريحات لـ«الرؤية»: «استكمالاً لتعهدها بتقديم 184 مليون درهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، سددت دولة الإمارات العربية مبلغ 92 مليون درهم كدفعة ثانية وأخيرة من هذا المبلغ».وأضاف: «تكون بذلك دولة الإمارات العربية قد تبرعت منذ مطلع العام الجاري بـ50 مليون دولار (184 مليون درهم) لـ"أونروا"، إضافة إلى مساهمتها السنوية التقليدية في ميزانية الوكالة».وتابع: «نشكر دولة الإمارات العربية المتحدة على هذا التبرع السخي، حيث إن دولة الإمارات واحدة من الدول التي تلتزم بدفع مساهمتها السنوية لدعم موازنة أونروا من دون أي تأخير».وأشار أبوحسنة إلى أن هذا التبرع السخي سيساعد الوكالة على الوفاء ببرامجها المخططة لتقديم المشاريع الصحية للاجئين الفلسطينيين، وخاصة الأمهات والأطفال والفئات الضعيفة، وتنفيذ البرامج التعليمية للطلاب والطالبات لضمان حصولهم على حقوقهم من التعليم، ودعمها لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها لأكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني يعانون من أوضاع إنسانية صعبة، وفي ظل ما تعانيه من ضغوط شديدة ناتجة عن نقص التمويل.ومن جهته قال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية سلطان الشامسي: «إن دولة الإمارات من الدول السباقة لدعم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين، لإيمانها بالدور الذي تقوم به هذه الوكالة، في تحسين معيشة الشعب الفلسطيني، لا سيما من استدامة الخدمات التعليمية للأجيال التي تتطلع إلى غد مشرق».وأضاف: «إنه بتحويل الدفعة الثانية تكون دولة الإمارات قد أوفت بالتعهد الذي أعلنت عنه لدعم الوكالة بقيمة 50 مليون دولار خلال عام 2019، لضمان استدامة الخدمات التي تقوم بها الوكالة الأممية».من جهة أخرى، جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم، بأغلبية ساحقة، تفويض أونروا لمدة 3 سنوات أخرى، وسط نقص في التمويل بسبب قرار الولايات المتحدة وقف مساهماتها المالية.وتم تمديد التفويض لوكالة أونروا حتى 30 يونيو عام 2023 بأغلبية 169 صوتاً وامتناع 9 عن التصويت ومعارضة الولايات المتحدة وإسرائيل.