صحي�?ة الرؤية - الص�?حة الرئيسية

الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
استبيان
شارك
الأكثر قراءة
u0641u0631u062e u0648u0623u0645u0647

بالفيديو 41 مليون مشاهدة في بث مباشر لطائرين يطعمان صغارهما

لم يصدق البريطاني جون تشادويك أن البث المباشر الذي عمله لعائلة من الطيور تطعم أفراخها سيجلب أكثر من 41 مليون مشاهدة في أرجاء العالم! وكان تشادويك، (43 عاماً) العاشق للحياة البرية قد بدأ بث لقطات حية للطيور داخل صندوق التعشيش في حديقة المنزل حتى يتمكن أفراد الأسرة من مشاهدة تقدم الطيور الصغيرة قبل الطيران في العش. ولكن بعد تحميل مقطع فيديو بفاصل زمني على يوتيوب، أصيب جون بالذهول عندما حقق الفيديو الخاص به عشرات الملايين من المشاهدات في جميع أنحاء العالم. ويعترف جون: «أصبت بالجنون والذهول لما حدث، كل ما كنت أريد أن أفعله هو أن أظهر لجيراني وأصدقائي وأبناء أشقائي ما الذي ستفعله الطيور». ويضيف "لم يكن لدي أي فكرة عن أن الأفلام ستجذب مثل هذا الاهتمام". وفي مقطع فيديو مدته 3 دقائق تم تحميله على YouTube، يمكن للمشاهدين رؤية مرور 3 أسابيع من التقدم في حياة الطيور في غمضة عين. ففي اليوم الأول، تساعد الطيور الجميلة أفراخها حديثة الفقس على الظهور، وفي اليوم الخامس تتغذى الصغار على وجبة فطور لذيذة تتكون من يرقات حية. وبعد أسبوعين تقريباً، أصبحت الفراخ أكبر حجماً، ولكنها لا تزال تحتاج لمن يطعهما بانتظام وهي في أمان داخل العش. وفي اليوم الـ20، يحاول دخيل غير مرحب به اقتحام صندوق التعشيش، وبعدها بيوم واحد فقط، تكون الكتاكيت جاهزة لمغادرة المنزل. الطريف أن مهندس الصوت جون تشادويك اشترى صندوق الطيور في نزوة لكسر الملل أثناء الإغلاق بسبب كورونا، وقام بتثبيته على شجرة صفصاف في الحديقة الخلفية لمنزله في ليسيسترشاير في مارس وفي غضون ساعات دخل الصندوق طائران، قبل أن يفقسا 5 أفراخ. ويأمل جون أن تنتقل عائلة جديدة من الطيور للصندوق حتى يتمكن من تكرار مقاطع الفيديو في الربيع المقبل.

الهام الفضالة وشهاب جوهر

إلهام الفضالة تلجأ للقضاء ضد 3 مشاهير أساؤوا لها بعد إعلان زواجها

أعلنت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة، تحريك دعاوى قضائية ضد 3 مشاهير، قالت إنهم أساؤوا لها منذ إعلانها الزواج من مواطنها الفنان شهاب جوهر، في 13 يوليو الجاري، وسط ضجة واسعة، بعدما أعلنت أنها كانت مطلقة من زوجها السابق ووالد بناتها. وقالت الفضالة، في مقطع فيديو وثقته عبر حسابها في تطبيق «سناب شات»، إن ما يتم ترويجه عبر السوشال ميديا وصفحات التواصل الاجتماعي عن ذكر بعض الأسماء غير صحيح. وأكدت الفضالة أن هناك بعض الأسماء تم الزج بها وهي لا علاقة لها بالقضية، مطالبة بعدم تصديق أي شيء تتناوله وسائل الإعلام أو صفحات السوشيال ميديا، مبينة أن الإنسانة التي تم ذكرها مستبعدة من حساباتها في أي قضية؛ لأنها لا تفكر في مقاضاتها؛ ولأنها خارج الكويت حالياً. وعقبت إلهام الفضالة أنها وكلت المحامية مريم البحر لمقاضاة من أساؤوا لها؛ بسبب «الهمز واللمز» الذي حدث من بعض المشاهير في الميديا، وأيضاً بعض الحسابات المسيئة التي روجت لإساءات ضدها. وقالت إلهام الفضالة إن كل شخص له سرية خاصة في بيته، وهي لها حياتها وظروفها الخاصة ومشاكلها، لكنها سمعت كلاماً عنها غير موجود، مردفة أنها تستطيع الرد على كل من أساؤوا لها ويردون بأنهم ظلموها لكنها لن تتحدث بتلك الطريقة. وتركت إلهام الفضالة تعليقاً على الفيديو قائلة: «أهم 3 مشاهير بس اللي باخد حقي بإذن الله منهم والأكاونتات المسيئة». كان الفنان شهاب جوهر شارك صورة جمعته بزوجته إلهام الفضالة، وبينهما المحامية مريم البحر، عبر حسابه على «إنستغرام»، في إشارة واضحة إلى أنه تم اللجوء إليها لبدء ما يرونه مناسباً بشكل قانوني.

No Image Info

رسائل تعزية من الفنانين السعوديين لـ«انتصار الشراح»

نعى عدد من الفنانين السعوديين النجمة انتصار الشراح التي وافتها المنية أمس السبت في لندن. قال المخرج السعودي عامر الحمود مدير جمعية الثقافة والفنون بالرياض: "انتصار الشراح رحمها الله فنانة كبير، لها بصمة واضحة في الفن الخليجي، وأعتقد أن تجربتها الفنية والكوميدية لن تتكرر في العمل الدرامي. وأتقدم بأحر التعازي والمواساة للوسط الفني الكويتي والخليجي وأسرة الفقيدة التي تمثل هامة كبيرة في الثقافة والفن الخليجي والعربي". وأوضحت الفنانة السعودية مروة محمد أنها تعرف انتصار الشراح منذ سنوات طويلة، حيث كانت بمثابة الأم بالنسبة لها، وربطتهما علاقة صداقة وزمالة درامية، وقدمت معها مسلسل «رجال وسط الحريم» و«غريب بين أهله»، مشيرة إلى أن أهم ما كان يميزها أنها كانت إنسانة بمعنى الكلمة وطيبة جداً وحنونة. وأضافت: "نعزي أنفسنا في وفاة الفنانة الكبيرة، ونعزي أسرة الفقيدة، واعتبر نفسي ابنة من أبنائها، فهي كانت والدة للجميع، وموسوعة كبيرة في الفن والثقافة، والساحة الفنية فقدت هرما وهامة كبيرة برحيلها." وقدم الفنان والمنتج السعودي عبدالله العامر التعزية لأسرة الفنانة الكبيرة الراحلة انتصار الشراح، والشعب الكويتي والأسرة الفنية الخليجية، مشيرة إلى أن الشراح كانت من الفنانات المبدعات، حيث ولدت بطلة، فمن طفولتها شاركت النجوم في أدوار بطولة أمام الفنان الراحل الكبير عبدالحسين عبدالرضا وسعاد عبدالله، وأكد أن انتصار قدمت أعمالاً مميزة طوال مسيرتها الفنية، وأدواراً أكثر من ممتازة، وهادفة، لافتاً إلى أن الفنانة، رحمها الله، كانت محتشمة ومن أكثر الفنانات التي ترتاح الأسرة الخليجية لها على الشاشة، وتمتلك موهبة كبيرة جداً، ودعا لها أن يتغمدها الله بواسع رحمته وأن يسكنها جناته. وأبدى الفنان السعودي تركي اليوسف حزنه على وفاة الفنانة انتصار الشراح، مبيناً أن الفن الخليجي فقد برحيلها فنانة لها تاريخ كبير وأعمال ستبقى في ذاكرة المسرح والدراما والبرامج الكويتية والخليجية، وتابع: "رحم الله الفنانة الكبيرة، وأسكنها فسيح جناته، وألهم أهلها ومحبيها الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون".

مشهد من العمل

Lamb.. أثار الجدل في كان وجدده «التريلر» على السوشيال ميديا

أثار الفيديو الترويجي «التريلر» لفيلم Lamb أو الحمل، عاصفة من الجدل والرعب عند عرضه لأول مرة مؤخراً رغم أن الفيلم يعرض رسمياً في دور السينما في 8 أكتوبر المقبل. الفيلم، الذي من المقرر أن يتم عرضه لأول مرة في دور العرض في أكتوبر، يقوم ببطولته الممثلة السويدية وهي تتطلع إلى تربية طفل خروف غير عادي. تدور حبكة الفيلم في إطار من الرعب والخيال العلمي والغموض حول الزوجين ماريا وإنجمار اللذين لم ينجبا، وفجأة تتبدل حياتهما عندما يكتشفان مولوداً جديداً في مزرعتهما بأيسلندا. إذ يولد حمل بطفرة جينية تجعله يجمع بين صفات الحمل والإنسان، ويتبنى الزوجان الطفل الهجين ويشعران أنه جلب سعادة هائلة لحياتهما، رغم غضب ونفور الأصدقاء والجيران، قبل أن يجدا نفسيهما تحت إرادة الأغنام التي يربيانها ويدمرهما في النهاية. وكان الفيلم قد لقي إشادة كبيرة لدى عرضه لأول مرة في مهرجان كان السينمائي في وقت سابق من شهر يوليو، بسبب قصته الغريبة. ولكن الجمهور على السوشيال ميديا والإنترنت انقسم بعد عرض المقطع الدعائي على الإنترنت هذا الأسبوع، وعبر كثيرون عن اشمئزازهم تجاه شخصية نصف الخروف ونصف الطفل. وغرد أحد المتابعين على تويتر «غريب ومخيف» ليوافقه طوفان من التغريدات التي عبر أصحابها عن خوفهم وفزعهم من فكرة الفيلم التي بدأت تراودهم في أحلامهم رغم أن الفيلم لم يعرض بعد! بالمقابل عبر البعض عن رغبتهم في أن يكون تصميم الطفل الهجين أكثر إبداعاً وغرابة، مؤكدين أنهم لو رأوه في الحقيقة سيحبونه ويحمونه. الفيلم تدور أحداثه الغريبة على مدار 104 دقائق وهو من إخراج فالديمار جوهانسون الذي يشارك في بطولته إلى جانب نومي رابيك، سارة نسيم، هارون كريستينز دوتير، هيلمر سنار، إيستر بيبي.

No Image Info

«عودة شريهان» بمقاسات «كوكو شانيل»

ينتهي المشهد الأخير لمسرحية «كوكو شانيل» على صوت «إيديث بياف» لأغنيتها الأشهر على مر العصور «Non, Je ne regrette rien» ولعلها لم تتوافق كثيراً ومشهد المجد الأخير لشانيل في المسرحية، ولكن لطالما كانت إيديث بياف وستبقى صوت باريس وثورة الجمال واللحن والصورة. يُسدل ستار المسرحية على عيون شريهان الدامعة، وهي ترى مجدها من جديد، حيث تجسد دور المصممة العالمية كوكو شانيل في هذا العمل الفني، وفي استعراض شانيلي بورجوازي قليلاً وكثيراً على طريقة الفودفيل Vaudeville في الوقت نفسه، فدموع المجد والنجاح بعد كل الآلام التي عانتها فنانة الاستعراض العربية شريهان تؤكد أن المجد للفن، الفن المقروء والمُصور المرئي، والمسموع والصامت.. الفنون جميعها بقاعدة ثابتة مبتكرة من الآداب هي بالتأكيد مرهم الآلام الإنسانية. تاريخياً، فكوكو شانيل كانت صوت الثورة الفرنسية المستدامة وتحديداً ثورة الملبس، وقيوده التي أسرت المرأة الفرنسية أو لعلها المرأة بالعموم.. تلك القيود التي كسرتها شانيل حتى لم يعد للإبداع والابتكار سقف. أما فنياً من خلال هذا العمل المسرحي فإن السيناريو كان ملهم الصورة، حيث إن صور مشاهد المسرحية لا يمكن أن تكتمل دون كتابة حقيقية، يجسدها السيناريو ويحفز أداء الممثلين، ولا يمكن أن تتحول خشبة المسرح إلى أرض واقع بمونولوج تراجيدي وأحياناً ساخر دون كتابة تظهر العمل من رحم ملتصق بستائر المسرح وخشبته. لكننا إن تطرقنا للحديث هنا عن رسالة العمل، التي غالباً ما تكون جواباً للسؤال المطروح في بداية العمل، سواء كان مباشراً أو غير مباشر، خفياً أو متفرعاً خلال العمل الأدبي أو الفني، فكل عمل ما هو إلا بحث يبدأ بسؤال وينتهي بخاتمة يصفق لها الجمهور من إعجاب بالأداء أو بوضوح الرسالة أو أحياناً بالتقاط إجابة السؤال، غير أنه متى ما اجتمع كل ذلك في عمل واحد، فإن الفن والأدب يكونان قد حققا أهمية وجودهما لهذا العمل.

الفنانة انتصار الشراح والفنان عبدالحسين عبدالرضا والفنان غانم الصالح.

«باي باي لندن» البداية والنهاية واحدة لأبطالها.. الرحيل في عاصمة الضباب

«باي باي لندن» مسرحية كوميدية كانت لأبطالها الراحلين عبدالحسين عبدالرضا، وغانم الصالح، وبرحيل انتصار الشراح أمس، تكون ثالث الأبطال الذين غادروا مسرحية الحياة من لندن. «البداية كالنهاية بسيطة جداً».. هكذا تداول عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي صورة أبطال المسرحية الراحلين، معلقين عليها بأن أبطالها أضحكوهم ومن لندن أبكوهم بعد رحيل أبطال المسرحية غانم الصالح والفنان عبدالحسين عبدالرضا، واليوم ترحل انتصار الشراح». والمسرحية التي ما يزال صيتها موجوداً، كوميدية تتضمّن إسقاطات سياسية واجتماعية، فهي تتناول حياة رجل كبير في السن، متزوج يسافر إلى لندن فيستقبله ابن أخيه الذي يدرس هناك، ويبذل جهده لينقذه من التعرّض للنصب والاحتيال، ومن بين الأبطال الذين ما يزالون على قيد الحياة داود حسين ومحمد جابر وهيفاء عادل. مسرحية «باي باي لندن»، عُرضت للمرة الأولى في 18 نوفمبر 1981، وهي من بطولة عبدالحسين عبدالرضا، وغانم الصالح، وهيفاء عادل، ومريم الغضبان، ومحمد جابر، وشهدت نجاح الممثلين الجدد داود حسين وانتصار الشراح، وشكَّلت نقلة نوعية في مشوارهم الفني، فقد قدمهما الفنان عبدالحسين عبدالرضا بطريقة جميلة، ومنحهما مساحة كبيرة في العمل، وفي المقابل كانا على قدر المسؤولية، وأجادا ولم يخب ظن بوعدنان فيهما، فقد حققت المسرحية نجاحاً كبيراً فاق التوقعات.غانم الصالح ارتبط اسم غانم- منذ أن ظهر على الساحة الفنية- بمسرحية «باي باي لندن»، ولكن من المفارقات الغريبة أن اسم «لندن» ظهر مرة أخرى في وفاة غانم الصالح الذي وافته المنية في عاصمة الضباب بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر 67 عاماً، عام 2010. وكما هي الحال بالنسبة لمسرحيات لا ينساها التاريخ مثل «مدرسة المشاغبين» و«شاهد ما شفش حاجة» ظلت «باي باي لندن» علامة فارقة في تاريخ الفن المسرحي الكويتي لتعود ذكرياتها مرة أخرى مع وفاة أحد أعمدتها وهو الفنان القدير غانم الصالح.عبدالحسين عبدالرضا توفي عبدالرضا، مساء يوم الجمعة 11 أغسطس 2017، بعد إجرائه عملية جراحية في القلب نتيجة تعرضه لجلطة حادة في مدينة لندن في بريطانيا عن عمر ناهز 78 عاماً، ومن المفارقات في وفاته أنه قدم شخصية «جمعة» في مسرحية «باي باي لندن» وتوفي في يوم الجمعة بمستشفى رويال برومبتون في مدينة لندن. ويعتبر من أشهر وأبرز فنان خليجي ومن أبرز الفنانين العرب، ويعتبر من رواد فن التمثيل في منطقة الخليج العربي وأحد قلائل الممثلين في الخليج الذين تجاوزوا الخمسين عاماً في التمثيل منذ بداياتهُ به.انتصار الشراح توفيت الفنانة الكويتية انتصار الشراح في العاصمة البريطانية لندن بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 59 عاماً، بعد رحلة طويلة من العطاء أثرت خلالها الساحة الفنية الخليجية والعربية بالعديد من الأعمال الفنية المميزة. وتعتبر الشراح إحدى عمالقة الفن الكوميدي في الكويت واشتهرت بأدوارها الكوميدية التي أدخلت السرور على قلوب الكثيرين من خلال المسرحيات والمسلسلات والبرامج الكوميدية.

المخرجة الإماراتية نهلة الفهد

مخرجون ونقاد: «الفيديو كليب» يعاني غياب القصة الدرامية.. و«السوشيال ميديا» السبب

تغيّرات كثيرة ومعايير جديدة صارت تحكم عملية تقديم الأغاني على طريقة الفيديو كليب بحيث بات يفتقد القصة الدرامية الأقرب للفيلم. وأرجع عدد من مخرجي الأغاني والنقاد الابتعاد عن هذا النوع لتغير نمط الأغنية حيث اعتاد الجمهور على الإيقاع السريع، إلى جانب التقدم التكنولوجي والسوشيال ميديا الذي ساهم في نشر الفيديو كليب بإمكانات بسيطة على عكس ما كانت عليه الأغنية في فترة الثمانينيات والتسعينيات. الشكل القديم قالت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، التي تولت إخراج عدد من أغاني الفيديو كليب لكبار نجوم الأغنية العربية، إن من الطبيعي في هذا العصر أن تتغير طبيعة الأغنية، نظراً للإيقاع السريع الذي أصبح يحكم عالم الفن والغناء، إضافة إلى أن المطربين أصبحت لديهم القدرة على تصوير أغنياتهم بأنفسهم، ومن ثم الاستغناء عن الشكل القديم الذي كان يعتمد على ترتيب أغنية الفيديو، بتقديم مسبق من قبل المخرج وكاتب السيناريو، واختيار مواقع التصوير المتعددة. وأضافت الفهد، أن هناك عوامل رئيسية لغياب قصص الأغاني المصورة فيديو كليب، ويرجع أهمها إلى مسألة الميزانية، فالكليبات تحتاج إلى كُلفة كبيرة، خصوصاً إذا كانت منفذة بجودة عالية من حيث الإخراج والفكرة وأماكن التصوير، وكان أغلب صناعها يعتمدون على شركات الإنتاج الفنية التي كانت تتولى إنتاج وتنفيذ هذه الأغنيات، وتعرضها أيضاً عبر قنوات موسيقية متخصصة. وأشارت إلى أن في السابق كان نجوم الغناء يعتمدون على تنفيذ أغنيات فيديو كليب، من أجل الترويج لألبوماتهم وأغنياتها، لكن في الوقت الحالي ومع عصر التكنولوجيا والسوشيال ميديا التي لعبت دوراً كبير في أن تكون الفيديوهات ذات نمط سريع أصبحت الأغنية لا تحتاج إلى ترويج بفيديو كليب. مضمون وفكرة وأرجع المخرج الإماراتي طلال محمود، سبب غياب القصص الدرامية للأغنية المصورة فيديو كليب في هذه الأيام، إلى أن القنوات المتخصصة كانت هي المنصة الأولى لإنتاجها وعرضها، ومع اختفائها حدثت فجوة كبيرة كان لها أثرها على الأغنية المنظمة التي ترتكز على أسس وقواعد فنية، كانت تتمثل في أن الأغنية ذات مضمون وفكرة وهدف، وتتبع رسالة معينة يحاول المطرب أن يوصلها إلى الجمهور في دقائق معدودة، وكأنه فيلم قصير له بداية ووسط ونهاية. وأشار: لا أحد ينكر أن الأغنيات المصورة في السابق، والتي كانت تراعي قواعد فنية وبصمات درامية وأسلوباً إخراجياً ذا فكرة وهدف، كانت تحقق نجاحات كبيرة آنذاك، وخصوصاً مع وجود القنوات الغنائية المتخصصة، التي كانت تعتمد على بث هذه الأعمال عبر شاشتها، لكن حالياً ومع وجود مواقع التواصل و«يوتيوب» أصبحت العملية مختلفة، والساحة أصبحت مفتوحة للجميع، ما أحدث نوعاً جديداً تعود عليه المطربون، وعلى الجمهور أن يختار ما يناسبه من كل ذلك. «يوتيوب» غير المفاهيم أكد الناقد الفني العراقي أمجد ياسين: كانت هناك شروط في الماضي تسهم في عملية اختيار الأغاني المصورة في الفيديو كليب من قبل القنوات المتخصصة، وكانت هذه الشروط صعبة إلى حد ما؛ لأنها كانت تتولى قبول عرض الفيديو كليب من عدمه، ما جعل هناك منافسة كبيرة في الوسط الغنائي آنذاك، تبلورت في أن كل مطرب كان يسعى إلى التفرد وإبراز قصة الأغنية بشكل محترف ومختلف، ويسهل عليه قبول عمله ليتم بثه عبر القنوات التلفزيونية، أما الآن فـ«يوتيوب» استطاع أن يغير المفاهيم، لأنه أصبح ملكاً لكل شخص. وأشار إلى أن القنوات التلفزيونية تأثرت إلى حد بعيد بما يبث على «يوتيوب»، ليس لأنه مشوق أو أكثر جودة، لكن لأنه يفي بما يطلبه المشاهد والمستمع، الذي ليس لديه الوقت الكافي والصبر على أن ينتظر بث الأغنية التي يحبها في الوقت الذي يحدد من قبل القناة، موضحاً أن الأغنية أصبحت كما يريدها الجمهور سريعة ومكثفة، لأن حياته أصبح فيها الكثير من المشاغل، وأن أغاني الفيديو كليب التي كانت تتضمن قصصاً مصورة في فترة الثمانينيات والتسعينيات اختفت بسبب العوامل التي ذكرها سابقاً، وأن تنفيذ الفيديو كليب حالياً أصبح بمثابة «برستيج» للفنان لا أكثر. ميزانية ضخمة أكدت الناقدة الفنية فاطمة بوناجي أن سبب قلة وجود أغاني الفيديو كليب، التي تعتمد على قصة وسيناريو، هو الإنتاج وغياب القنوات المتخصصة، وخصوصاً أن تصوير الأغنيات لا يختلف كثيراً عن تصوير فيلم أو مسلسل، فهو يحتاج إلى ميزانية ضخمة وفريق عمل كبير، إذا كان الكليب على مستوى جيد من التنفيذ، ومع عدم وجود هذا الدعم يقف الفنان حائراً في كيفية تنفيذ فيديو كليب بكلفة عالية، أو تنفيذ فكرة مبسطة، وعرضها عبر «يوتيوب» لخدمة العمل نفسه والترويج له.

No Image Info

عصر التعدين الذكي

تبلغ نفقات تشغيل شركات التعدين الرائدة حول العالم نحو 15 مليار دولار سنوياً، ما دعا إلى ترقب تطورات سريعة في أساليب التشغيل بعد الفورة المذهلة في تطور آليات الذكاء الاصطناعي لنصل إلى ما يدعى التعدين الذكي.وأشارت مجلة فوربس في مقال نشرته مؤخراً على موقعها إلى أن شركة ماكينزي تتنبأ أنه بحلول عام 2035 سيوفر عصر التعدين الذكي ذاتي التحكم باستخدام تحليل البيانات والتكنولوجيات الرقمية كالذكاء الاصطناعي مبلغاً يراوح بين 290 و390 مليار دولار سنوياً على منتجي المواد الخام المعدنية.ويستخدم قطاع التعدين الذكاء الاصطناعي بطرق مبتكرة لتحسين العمليات واتخاذ القرارات والاستفادة من البيانات وتحسين السلامة. ويذكر أحد كبار خبراء الذكاء الاصطناعي في شركة فيل البرازيلية أن كلفة شاحنات السحب والتفريغ، التي تعد أهم الآليات المسؤولة عن استخراج المعادن، تراوح بين 4 إلى 6 ملايين دولار، ناهيك عن كلفة صيانة إطاراتها التي تحتاج إلى تبديل كل عدة أشهر، ويتجاوز عدد هذه الشاحنات 40 ألف شاحنة حول العالم.وبات اليوم من الممكن استخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بأعطال الشاحنات وتقييم جميع السلوكيات الميكانيكية بنظام مركزي ذكي يراقب كل شيء عن بعد، ويساعد على جمع البيانات بشكل مباشر عن المحركات والمعدات والآليات، وتحويل البيانات وترجمتها ونقلها إلى أنظمة أخرى لتصل عبر لوحات القيادة إلى المستخدم النهائي.وتعد المناجم الذكية مجالاً مثيراً لتطبيق الذكاء الاصطناعي عبر الحساسات وتحليلات البيانات. ومثال على ذلك؛ منجم برين التابع لشركة هواوي الذي يعمل بدلاً من البشر في تحري البيئات الخطيرة والمهام الشاقة والروتينية، حيث تساعد الرؤية الحاسوبية في مراقبة ناقلات شريط الكشط، ما يقلل عدد العمال ويزيد الكفاءة.كما يحتاج منجم الفحم في منغوليا الداخلية الذي ينتج 21.7 مليون طن إلى 9000 عامل ويوفر استبدال هؤلاء العمال بالمعدات نحو 800 ألف دولار سنوياً نظراً لأن الكلفة السنوية للعامل الواحد تبلغ 30 ألف دولار.ويستخدم منجم برين الرؤية الحاسوبية لإبلاغ نظام المراقبة بالسلوك غير الآمن ويرسل التحذيرات بناء عليها. وتساعد هذه الخدمة في مراقبة بيئة العمل والتنبؤ بالمخاطر والحفاظ على السلامة.ويعد من السهل تخيل مستقبلٍ تدار فيه جميع عمليات التعدين عبر نظام مركزي ذكي كالذي تطوره مناجم برين، والذي يسجل كل حركة ويتنبأ بمخاطر الآلات وسلوكيات الناس والسلامة، كما يضمن تخفيف تكاليف التشغيل.