صحيفة الرؤية - الصفحة الرئيسية

الجمعة - 25 سبتمبر 2020
الجمعة - 25 سبتمبر 2020
شارك
الأكثر قراءة
No Image
7 خطوات في ثلاثينات العمر تحميك من ارتفاع ضغط الدم في الأربعينات
يمكن أن يساعد اتباع «7 خطوات حياتية بسيطة» في ثلاثينات العمر في تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الأربعينات، وذلك بحسب دراسة جديدة نشرتها دورية «أمريكان هارت أسوسيشن». وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن لكل نقطة أعلى على مقياس «الخطوات السبع الحياتية البسيطة» (لايفز سيمبل سفن) التي وضعتها جمعية القلب الأمريكية، أظهر المشاركون نسبة 6 درجات مئوية أقل في ارتفاع ضغط الدم. ويعاني حوالي نصف عدد البالغين في الولايات المتحدة من ارتفاع ضغط الدم، بحسب جمعية القلب الأمريكية. وهذه الحالة مرتبطة بالإصابة بالسكتة الدماغية والأزمات القلبية وفقدان البصر وفشل وظائف القلب. ولكن الخبراء يقولون إنه يمكن الحيلولة دون حدوث ذلك، خاصة مع التدخل المبكر. وتقول كارولين ويست باسيريلو، الناطقة باسم أكاديمية التغذية والحمية الغذائية: «ما نقوم به الآن يؤثر على صحتنا اليوم ولسنوات أخرى مقبلة». و«الخطوات السبع الحياتية البسيطة» هي نموذج قياسي لصحة القلب والأوعية الدموية، وقد وضعتها جمعية القلب الأمريكية.وتتعلق «الخطوات السبع الحياتية البسيطة» بسلوكيات وعوامل صحية مثل: خسارة الوزن واتباع نظام غذائي صحي والإقلاع عن التدخين والنشاط البدني وإدارة ضغط الدم وضبط الكوليسترول وتقليل سكر الدم. البدء بنقطة من السبع: لا يجب بالضرورة أن تشرع في مهمة تشمل كل شيء وإلا فلا. وقال الطبيب دونالد إم لويد-جونز، رئيس قسم الطب الوقائي بجامعة نورث ويسترن، لا يجب أن تتناول كل النقاط السبع لترى فوائد صحية كبيرة، بحسب ما جاء على موقع «هيلث لاين». وأضاف: «اختر الشيء الذي تكون مستعداً لتقوم به اليوم، وقم بتحسينه وسوف يكون لهذا فوائد حقيقية وملموسة لصحتك». عليك السير في الطريق الأقل مقاومة باختيار التغيير بأي طريقة تلائمك. ولكنه يقول إن معادلة النجاح لأغلب الأشخاص لا تزال تتمثل في تناول الأكل بشكل معتدل وزيادة النشاط البدني مع مرور الوقت. وإذا كنت مدخناً، يقترح لويد-جونز البدء من هذه النقطة أولاً. وقال: «التدخين ليس عامل خطر للضرر المزمن للقلب والرئتين فحسب ولكنه أيضاً دافع. يزيد النيكوتين وغيره من العوامل من ضغط الدم بشكل حاد وهو ما يشكل ضغطاً على القلب». وأوضح أنه في خلال عام من الإقلاع عن التدخين يمكن أن تقلل بنسبة 50% من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية. وخلال أعوام قليلة يمكن أن تصل قريباً من مستوى شخص لم يدخن قط. ويختتم لويد-جونز كلامه قائلاً: «إنك تحصل على فوائد حقيقية بشكل سريع للغاية».
حسن حسني في مشهد من «غبي منه فيه»
مسلسل إسباني يُعيد حسن حسني للحياة في «غبي منه فيه 2»
وضعت الجهة المنتجة للجزء الثاني من فيلم «غبي منه فيه» فكرة عامة لأحداث الفيلم المقرر انطلاق تصويره خلال الفترة المقبلة. وفجر مصدر من داخل الشركة، لـ«الرؤية»، مفاجأة بتأكيده أن الفنان الراحل حسن حسني سيكون محور أحداث الجزء الثاني رغم وفاته منذ 4 أشهر، خاصة وأن الفكرة الموضوعة مستمدة من أجزاء المسلسل الإسباني Money Heist المرتكزة على فكرة استخدام الأقنعة في عمليات السطو. وتابع: تنطلق أحداث الجزء الثاني من خلاف ينشب بين «سلطان» و«ضبش»، ويجسد دوريهما هاني رمزي وحسن حسني، حيث يقرر الأول الانتقام من الثاني بالقيام بعدد من عمليات السطو رفقة أصدقائه، ويقوم بتصميم قناع على شكل حسن حسني ليرتديه مع أفراد عصابته، ما يُعرض الأخير للصدام مع الحكومة عند مراجعتها لكاميرات المراقبة في الأماكن المسروقة، وتتوالى الأحداث. يذكر أن الجزء الأول من الفيلم أنتج عام 2004، وقام ببطولته كل من هاني رمزي، حسن حسني، نيللي كريم، طلعت زكريا، سعيد طرابيك، عبدالله مشرف، فايق عزب، من تأليف أحمد عبدالله وإخراج رامي إمام.
No Image
بالتفاصيل.. تعرَّف إلى هاتف سوني الجديد Xperia 5 II
أعلنت شركة سوني عن هاتفها الجديد Xperia 5 II، الذي تركز من خلاله على التصوير، سواء الفوتوغرافي أو الفيديو. وفيما يلي أبرز التفاصيل التي تهم المستخدم:تاريخ الإصدار والسعرسيصبح الهاتف متوفراً للطلب المسبق اعتباراً من 29 سبتمبر الجاري، مقابل 949 دولاراً، لكن الغريب في الأمر أن سوني قالت إنها لن تشحن الهاتف حتى 4 ديسمبر المقبل.الشاشةيبلغ حجم الشاشة 6.1 بوصة، ومعدل تحديثها 120 هيرتز، كما يبلغ معدل استشعار اللمس فيها 240 هيرتز.المعالج والبطاريةيعمل الهاتف بمعالج Snapdragon 865، وتبلغ سعة البطارية 4.000 ميلي أمبير. ويأتي مع الهاتف شاحن بقدرة 18 واط، علماً أنك تستطيع استخدام شاحن أقوى حتى 21 واط لتشحن بطارية الهاتف بسرعة أعلى.الذاكرةيبلغ حجم الرام 8 غيغابايت، بينما تبلغ سعة التخزين الداخلي 128 غيغابايت، يوجد خيار 256 غيغابايت، مع دعم الذاكرة الخارجية microSD.الكاميراتتوجد في الهاتف 3 كاميرات في الخلف مصفوفة بشكل عامودي، ودقة كل منها 12 ميغا بكسل. ومن هذه الكاميرات، عدسة بزاوية فائقة الاتساع وعدسة للتقريب 3 مرات. ويمكن للكاميرا أن تلتقط 20 صورة في الثانية.يذكر أن الهاتف يدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس، لكنه لن يعمل على شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة.
No Image
سجينة تقاضي الشرطة بدعوى تغيير ملابسها
خسرت امرأة بريطانية قضية رفعتها ضد الشرطة بدعوى إقدام ضابطات على تغيير ملابسها المغطاة بالقيء أثناء وجودها في السجن. وزعمت شيريل بيلي، التي وقعت رهن الاحتجاز في مركز للشرطة بمدينة ليفربول بتهمة التسبب في الفوضى تحت تأثير المخدر، أن تغيير ملابسها بالقوة كان انتهاكاً لخصوصيتها، لكن الشرطة أوضحت أن تدخل الضابطات حدث بعدما أفرغت المرأة محتويات بطنها بالكامل على ملابسها. وذكرت بيلي في دعواها ضد الشرطة، إن حقوقها الإنسانية قد تعرضت للانتهاك عندما أجبرتها 4 ضابطات على ارتداء ملابس نظيفة. لكن المحكمة قضت بأن تغيير ملابس السجينة كان تصرفاً لائقاً بدلاً من تركها ترتمي على ملابس مبللة طوال الليل، وحكم القاضي بأن الضابطات لم يستخدمن القوة المفرطة في إجبارها على تغيير ملابسها. كما زعمت بيلي في دعواها بأن وجود كاميرا مراقبة في زنزانتها أيضاً كان انتهاكاً لخصوصيتها، لكن القاضي أوضح أن السيدة كانت محظوظة لوجود كاميرات المراقبة في الزنزانة، مشيراً إلى حادثة شهدت سقوطها وضرب رأسها ما استدعى التدخل لنقلها إلى المستشفى.
No Image
المافيا الإيطالية حاضرة على تيك توك
سجلت المافيا الإيطالية حضورها على تطبيق تيك توك من خلال أغنية تم نشرها على التطبيق، وتحمل هذه الأغنية اسم «Sì Sto’ Carcerato» أي (أنا محتجز). لكن اللافت في هذه الفيديو ليس الأغنية، بل مكان تصويره، حيث تم تصويره من داخل أحد السجون.وتعرفت شرطة السجون لاحقاً على مكان التصوير، ليتبين أنه في جناح سجن افيلينو ذي الحراسة المشددة، والذي يقع على بعد 50 كيلومتراً شرق مدينة نابولي.ويستضيف سجن افيلينو الكثير من المجرمين المرتبطين بما يسمى Camorra، وهي عصابة المافيا في إقليم كامبانيا وعاصمته نابولي، التي تنشط في جرائم المخدرات والاتجار بالبشر.وانتشر فيديو تيك توك هذا على نطاق واسع قبل أن يتم حذفه، رغم أنه لا يزال موجوداً على يوتيوب. والمثير حقاً أن تصوير الفيديو تطلب استخدام هاتف مهرب إلى زنزانة أفراد العصابة الذين لم يتم تحديد هويتهم.وهذا ليس إلا مثالاً على الكثير من أفراد عصابة كامورا الشبان الذين يستخدمون تيك توك لبث نمط حياة المافيا، وجلب انتباه من يفوقونهم رتبة في عالم المافيا.ويبدو أن الكثير من أفراد المافيا الشباب يفضلون استخدام تيك توك بشكل متزايد بدلاً من فيسبوك، وبات أفراد العصابة الأكبر سناً يسيرون على نفس الدرب.ويدل حضور عصابة كامورا على تيك توك على التغيرات الكبرى التي تجري على هيكلة المافيا. وللتوضيح، لا توجد قائمة أفراد لعصابة كامورا، ولا توجد طريقة لإثبات أن هؤلاء الشباب على تيك توك أفراد في العصابة، فقد كان الانضمام إلى عصابة مثل كامورا أشبه بالحصول على جنسية دولة تكتسب عند الولادة أو من خلال قبول قليل من المجندين من بعض العائلات.لكن أفراد العصابة الشباب اليوم يفرضون هيبتهم ويكتسبون احتراماً من حولهم من خلال استعراض العنف في الشوارع.وينشر هؤلاء الشباب أيضاً منشورات عن الأسلحة والغنائم المرتبطة بنمط الحياة الإجرامية على وسائل التواصل الاجتماعي، مخالفين بذلك ميول المافيا التقليدية المتمثل بتجنب لفت الانتباه.
No Image
ماذا تعني النقاط البرتقالية والخضراء في شاشة آيفون؟
انطلق نظام iOS 14 بعد طول انتظار، وأتى بمزايا جديدة، منها ما أحدث تغييرات كبرى وأخرى صغرى. ولوحظ وجود نقطة برتقالية في شريط الحالة، وهي عبارة عن إنذار يشير إلى تعرضك للتجسس. كما توجد نقطة خضراء أيضاً متعلقة باستخدام الكاميرا.ويدل هذا على مدى تركيز شركة أبل في نظامها الجديد على خصوصية المستخدمين وحمايتهم من التعرض للانتهاكات.النقطة البرتقاليةوتعني هذه النقطة البرتقالية أن أحد التطبيقات الموجودة في هاتفك يستخدم الميكروفون، أي أن التطبيق يستمع من خلال المايك وربما يقوم بتسجيل الحديث المسموع. وربما يظهر هذا عندما تستخدم سيري أو ديكتيشن مثلاً وتحتاج من آيفون أن يحول كلامك إلى نص.وعلى افتراض أن جميع التطبيقات تتصرف بحسن نية، ينبغي ألا تظهر النقطة البرتقالية إلا عندما تقوم بفعل شيء يتطلب الميكروفون.وإذا ظهرت النقطة البرتقالية عندما لا تبدو أنها مطلوبة، فقد يشير هذا إلى أن تطبيقاً يسيء استخدام خصوصيتك. فإذا رأيت النقطة في وقت لا ينبغي لها أنتكون ظاهرة، فربما ترغب عندئذٍ بالتواصل مع المطور للاستفسار عن سبب ظهورها، فقد تكون ظاهرة نتيجة خلل فني لا أكثر، وليس بسبب وجود نشاط تجسس متعمد.النقطة الخضراءتظهر النقطة الخضراء عندما يقوم أحد التطبيقات باستخدام الكاميرا، مثلاً عندما تلتقط صورة. ويدل الوصول إلى الكاميرا على الوصول إلى الميكروفون أيضاً. في هذه الحالة، لن ترى النقطة البرتقالية بشكل منفصل.إذا كان هناك تطبيق داخل إلى الكاميرا عندما لا تكون هناك حاجة لذلك، فقد يعني هذا أن التطبيق يقتحم خصوصيتك. وينبغي لك أن تتواصل مع قنوات الدعم المتعلقة بالتطبيق الذي تشتبه به لتعرف سبب دخوله إلى كاميرتك، فإذا كان التطبيق يستخدم الكاميرا ليتجسس عليك، فربما ترغب بحذفه من الهاتف، أو ربما يكون مجرد خلل فني.مركز التحكم من أجل التأكدإذا ذهبت إلى مركز التحكم خلال بضعة دقائق من استخدام الكاميرا أو الميكروفون، يمكن لواجهة المستخدم في مركز التحكم أن تخبرك بما حدث. ستظهر لك نوع الوصول الذي حدث (الميكروفون أو الكاميرا) واسم التطبيق الذي استخدم المستشعر. ويقدم هذا طبقة إضافية من الشفافية، في حال فاتك النظر إلى مؤشر تلك النقطة.لكن لا يمكن لنظام التشغيل أن يعرف ماذا يفعل التطبيق بالمعلومات التي يحصل عليها ويجمعها من الميكروفون أو الكاميرا. كما لا يعرف إن كانت هذه البيانات تستخدم فوراً ويتم التخلص منها، أم يتم الاحتفاظ بها إلى الأبد.
خزان صافر النفطي. (أرشيف ـ رويترز)
السعودية تدق ناقوس الخطر من كارثة بيئية في البحر الأحمر
حذرت السعودية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أن «بقعة نفطية» شوهدت على مسافة 50 كيلومتراً إلى الغرب من ناقلة «صافر» المتهالكة قبالة ساحل اليمن، والتي يمكن أن تُسرّب 1.1 مليون برميل من الخام ما قد تنجم عنه إحدى أخطر الكوارث البيئية عالمياً. وتطفو الناقلة صافر قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من 5 سنوات. وحذرت الأمم المتحدة من أن الخزان النفطي يمكن أن يسرب ما يصل إلى 4 أمثال كميات النفط المتسرب من الناقلة إكسون فالديز عام 1989 قبالة ألاسكا. وقال عبد الله المعلمي السفير السعودي لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى المجلس، إن خبراء لاحظوا أن أنبوباً متصلاً بالسفينة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر. وقال المعلمي إن الناقلة وصلت إلى حالة حرجة وإن الوضع يمثل تهديداً خطيراً لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خاصة اليمن والسعودية مضيفاً أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يُترك دون معالجته. وتنتظر الأمم المتحدة تعاون الانقلابيين الحوثيين لإرسال مهمة إلى الناقلة صافر لإجراء تقييم فني وأي إصلاحات قد تكون ممكنة. ودعا مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الميليشيات الحوثية إلى السماح بدخول فريق التقييم. وفي وقت سابق أكدت الرياض أمام جلسة لمجلس الأمن مخصصة لملف خزان صافر، أن حل الكارثة المحتملة ليس بالأمر الصعب ويبدأ بالسماح لفريق الأمم المتحدة الفني بالوصول إلى ناقلة النفط العائمة وتقييمها، لكن هذا الإجراء السهل لم يتحقق أبداً بسبب عدم سماح الانقلابيين الحوثيين بذلك.
مستشارة سابقة بالبيت الأبيض: ترامب سعيد بإجراءات كورونا لأنها تريحه من مصافحة أشخاص «مقززين» - أ ف ب
مستشارة سابقة بالبيت الأبيض: ترامب سعيد بإجراءات كورونا لأنها تريحه من مصافحة أشخاص «مقززين»
عاد الجدل بشأن جائحة كورونا إلى مركز الانتخابات الأمريكية مرة أخرى، في حين شنّت مسؤولة سابقة في البيت الأبيض هجوماً على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأسلوبه في التعامل مع الوباء. وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية، زعمت أوليفا تروي وهي المسشارة السابقة لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أن ترامب وصف أنصاره بالأشخاص المثيرين للاشمئزاز، وأنه يريحه عدم مصافحتهم في ظل إجراءات كورونا. وفي غضون ذلك قال المنافس الديموقراطي جو بايدن إنه يتعيّن على الأمريكيين الاستماع إلى العلماء فيما يخص جائحة كوفيد-19 واللقاح المنتظر، وليس إلى الرئيس ترامب. ونشرت تروي وهي كانت عضواً ضمن فريق العمل على جائحة كورونا في البيت الأبيض مقطع فيديو هاجمت فيه الرئيس ترامب وطريقة تعامله مع الوباء. Olivia Troye, Pence's former lead staffer on COVID task force (resigned two months ago), reports Trump's biggest concern about COVID was re-election and he said it's good COVID happened because he won't "have to shake hands with these disgusting people." pic.twitter.com/ALtT7xgaNW — Jeffrey Guterman (@JeffreyGuterman) September 17, 2020 وقالت تروي إن وصول الفيروس لأمريكا كانت مسألة وقت، ولكن ترامب لم يكن يرغب بسماع ذلك، لأن همّه الأكبر كان الانتخابات وكيف سيؤثر ذلك على سجل نجاحه، وأضافت إنه كان من المذهل رؤية الرئيس ترامب يقول إن الفيروس كان خدعة، وإن كل شيء على ما يرام، في حين كان الواقع عكس ذلك. وزعمت تروي أنه في أحد الاجتماعات قال الرئيس ترامب: «ربما يكون وباء كورونا شيئاً جيداً، لا أحب مصافحة الناس، لست مضطراً لمصافحة هؤلاء الأشخاص المقززين». وعلقت تروي على كلمات ترامب قائلة: «هؤلاء الأشخاص المقززون هم نفس الأشخاص الذين يدّعي أنه يهتم لأمرهم، وهم الأشخاص الذين ما يزالون يذهبون إلى مسيراته حتى اليوم، ولديهم ثقة كاملة به». وترى تروي أنه لو كان ترامب، بالفعل، تعامل مع كورونا على محمل الجد، أو بذل القليل من الجهد لمعرفة مدى خطورته، لكان قد أبطأ انتشار الفيروس وأنقذ العديد من الأرواح. وبحسب الغارديان فإن إصابات كوفيد-19 في أمريكا ارتبط معظمها بالتجمعات التي يقيمها ترامب بشأن خططه الانتخابية.