صحي�?ة الرؤية - الص�?حة الرئيسية

الاحد - 16 مايو 2021
الاحد - 16 مايو 2021
استبيان
شارك
الأكثر قراءة
«بو» مكث في البيت الأبيض طوال 8 سنوات. (أ ف ب)

بالصور: باراك أوباما ينعى كلبه «بو».. أحد نجوم البيت الأبيض

نعى الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، أمس السبت، كلب عائلته الأليف «بو»، الذي عاش في البيت الأبيض مع العائلة الأولى مدة الرئاسة الممتدة لثماني سنوات تقريباً. وكتب أوباما عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «فقدت عائلتنا صديقاً حقيقياً ورفيقاً مخلصاً»، مضيفاً «كان لبو حضور لطيف ودائم في حياتنا - سعيد برؤيتنا في أيامنا الجيدة، وأيامنا السيئة، والأيام التي بين ذلك»، وفقاً لصحيفة «نيويورك ديلي نيوز». Today our family lost a true friend and loyal companion. For more than a decade, Bo was a constant, gentle presence in our lives—happy to see us on our good days, our bad days, and everyday in between. pic.twitter.com/qKMNojiu9V — Barack Obama (@BarackObama) May 8, 2021 وكان بو، ذكر من فصيلة كلب الماء البرتغالي، يبلغ من العمر 12 عاماً. ولم يذكر أوباما سبب الوفاة في تغريدته، لكن تقارير إخبارية أفادت بأنه توفي بعدما تمكّن مرض السرطان منه. وتأتي وفاة «بو» في حدود العمر الافتراضي للسلالة. يشار إلى أن الكلب كان أحد نجوم البيت الأبيض، وكان هدية لأسرة أوباما من السناتور الراحل إدوارد كينيدي، الذي اشترى واحداً من سلالته من أحد المربين في تكساس، وذلك بعد فوز أوباما التاريخي في الانتخابات الرئاسية ليصبح أول رئيس من أصل أفريقي يجلس على سدة المكتب البيضاوي. وأرفق أوباما تغريداته بثلاث صور بدا في إحداها وهو يركض مع «بو» في البيت الأبيض، وفي الثانية أطفال يحيطون بالكلب، وفي الثالثة «بو» محدّقاً بعدسة الكاميرا. وسبق لـ«بو» أن التقى بالبابا فرنسيس، وزار مستشفى للأطفال، وسافر على متن الطائرة الرئاسية. بدورها قالت السيدة الأمريكية السابقة ميشيل أوباما على إنستغرام: «كعائلة سنفتقد بو كثيراً».

No Image Info

ساعة أبل تساعد في عملية ولادة مبكرة

توجد العديد من التقارير التي توضح كيف ساعدت ساعة أبل الذكية في إنقاذ الأرواح من خلال الكشف عن أمراض القلب في وقت مبكر، أو إنقاذ امرأة مخطوفة أو طلب مساعدة قوات الطوارئ عندما تعرض شخص للغرق في بريطانيا.هذه المرة، ساعدت ساعة أبل الذكية الأم لافينيا مونغا في ولادة طفلها في منتصف الرحلة الأسبوع الماضي. حيث تمكن طبيب على متن رحلة إلى هاواي إلى جانب 3 ممرضات من إنقاذ طفل خديج ولد في الهواء باستخدام ذكائه، إلى جانب تقنيات أخرى على متن الطائرة مثل ساعة أبل الذكية.وفقاً لموقع idropnews.com، وقع الحادث خلال رحلة جوية إلى هونولولو عاصمة هاواي، عندما دخلت والدة الطفل ريموند إلى دورة المياه، حينها لم تكن الأم تعلم على حد قولها أنها حامل، لذا كان وصول الطفل الذي ولد في الأسبوع الـ 29 بدلاً من 40 مفاجأة للجميع على متن الطائرة.وقال طبيب الأسرة في مركز ستروب الطبي، الدكتور ديل جلين الذي كان متواجداً في نفس الطائرة «لم تكن أي من المعدات التي لدينا مناسبة لطفل خديج، لذلك صنعنا تدفئة للطفل من الزجاجات التي تم تسخينها في الميكروويف. كما استخدمنا ساعة أبل لقياس معدل ضربات قلب الطفل».

No Image Info

بالصور.. «تيتانيك» تطفو إلى السطح مجدداً في الصين

بدأت نسخة طبق الأصل من سفينة «تيتانيك» الشهيرة، وبحجمها الطبيعي، تظهر في عمق الريف الصيني، لكنّ هذه النسخة لن تغرق أبداً ولن ترى البحر يوماً لأنها تقع في وسط الحقول، حيث يقام متنزه ترفيهي مخصص لهذه السفينة التي تشكّل قصة غرقها حدثاً تاريخياً بارزاً. وتعلو 4 رافعات رصيفاً جافاً ضخماً على ضفاف أحد الأنهار في سينينغ (جنوب غرب الصين)، حيث ينهمك عمال يعتمرون خوذات واقية صفراء بأشغال حول بدن سفينة عملاقة. وستنتج هذه الورشة في نهاية المطاف نسخة عملاقة طبق الأصل من «تيتانيك»، السفينة التي غرقت قبل أكثر من قرن في المحيط الأطلسي وأسفر غرقها عن مقتل أكثر من 1500 من الركاب وأفراد الطاقم. وقال سو شاوجون الذي كان وراء الفكرة لوكالة فرانس برس إنه «مشروع معقد جداً». وأضاف أمام نموذج للسفينة في مكتبه «نحن نبني سفينة بحجم حاملة طائرات» ولكن على الأرض. ويقع أقرب بحر إلى سينينغ على مسافة أكثر من 1000 كيلومتر منها. لكن صاحب المشروع مقتنع بأن الفضوليين سيأتون مع ذلك لزيارة متنزه «تيتانيكلاند» الترفيهي المخصص للسفينة. وتبلغ كلفة المشروع 10 مليارات يوان (1,4 مليار دولار)، ومن المقرر افتتاحه في نهاية العام. كانت «تيتانيك» في عصرها أكبر سفينة سياحية على الإطلاق. وكان يُعتقد أنها غير قابلة للغرق، إلا أنها لا تزال إلى اليوم مرادفاً لأكبر كارثة في التاريخ البحري. وكما النسخة الأصلية، يبلغ طول النسخة المطابقة التي يقيمها سو 260 متراً، واستغرق بناؤها 6 سنوات، أي ضعف المدة التي استلزمها بناء «تيتانيك» الحقيقية، بمشاركة 100 عامل وباستخدام 23 ألف طن من الفولاذ. وكل شيء في «تيتانيك» البرّ الصينية مستوحى من الأصل، من غرفة الطعام إلى الحجرات الفاخرة وحتى مقابض الأبواب. وتوخياً لإسباغ الواقعية على الأجواء، سيعطي المحرك البخاري الحقيقي للزائرين انطباعاً بأنهم في وسط البحر بالفعل. وأكد سو أن "خبراء تيتانيك ومؤرخيها وافقوا على مخططات البناء". ويبلغ سعر الإقامة ليلة في نسخة «تيتانيك» 2000 يوان (نحو 310 دولارات). وسعياً إلى الانتقال إلى جو «تيتانيك» بالكامل، سيستمع السياح فيما يجولون في المتنزه بحافلة صغيرة إلى أغنية «ماي هارت ويل غو أون» التي شكلت الموسيقى التصويرية لفيلم «تيتانيك» السينمائي مع ليوناردو دي كابريو. ولقي الفيلم نجاحاً ضخماً في الصين لدى عرضه فيها عام 1997. واحتلت السفينة الأكثر شهرة في العالم عناوين الصحف مجدداً في الصين أخيراً مع عرض فيلم وثائقي كشف قصص 6 صينيين نجوا من حادثة غرقها. وعلى الرغم من الاهتمام الصيني بهذه السفينة، إلا أن البعض يشكك في جدوى النسخة المتماثلة. فقبل بضع سنوات، أقيمت نسخة طبق الأصل من حاملة طائرات أميركية بلغت كلفة بنائها 18 مليون دولار، لكنها تُركَت بعد فترة وجيزة من افتتاحها. غير إن سو يراهن على بلوغ عدد زوار سفينته ما بين مليونين وخمسة ملايين سائح سنوياً، ويأمل في أن يحظى ببعض الدعم لتحقيق ذلك. وقال سو «نريد أن نوجّه الدعوة في حفل الافتتاح إلى جاك وروز،» وهما الشخصيتان الرئيسيتان في الفيلم، وكذلك إلى مخرجه جيمس كاميرون. وكانت «تيتانيك» أبحرت في 10 أبريل 1912 من ساوثهامبتون (جنوب بريطانيا) متجهة إلى نيويورك، لكنها تحطمت بعدما اصطدمت بجبل جليدي قبالة سواحل كندا. أما حطام السفينة الذي لم يتم العثور عليه إلا في عام 1985، فموجود على عمق 4000 متر.

اعتماد خطة الإجراءات الأمنية لتأمين إجازة عيد الفطر بدبي. (من المصدر)

دبي.. 3000 شرطي و433 دورية لتأمين فعاليات إجازة العيد

كشفت لجنة تأمين الفعاليات في دبي عن خطتها الأمنية خلال عطلة عيد الفطر، والتي تتضمن: توفير 3000 من أفراد شرطة دبي، وعدد 433 دورية، و32 دراجة هوائية، وتم التنسيق مع 700 متطوع لدعم هذه المهمة، و72 سيارة دفاع مدني موزعة بمناطق مختلفة من دبي، و111 سيارة إسعاف، و2000 من عناصر الشركات الأمنية الخاصة موزعين في المناطق السياحية والمراكز التجارية، و160 منقذاً على الشواطئ، إضافة إلى وسائل النقل والمواصلات الموجودة لتوفير الراحة لأفراد المجتمع خلال فترة العيد.جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للجنة «عن بعد»، اليوم الاثنين، حول اعتماد خطة الإجراءات الأمنية لتأمين إجازة عيد الفطر المبارك، بما يضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وتحقيق انسيابية حركة المرور وتخفيف الازدحامات.وأكد مساعد القائد العام لشرطة دبي بالوكالة رئيس لجنة تأمين الفعاليات في دبي اللواء عبدالله الغيثي، ضرورة الالتزام بعدم التجمع في المنازل والشقق السكنية لأكثر من 5 أفراد في عطلة العيد، كي لا يقع الشخص تحت طائلة المخالفة التي تبلغ 50 ألف درهم لمنظم الدعوة و15 ألف درهم لمن شارك فيها، كاشفاً أنه تم التعامل مع حالات استثنائية (2-3 حالات) مؤخراً وضبطها.وشدد على ضرورة تضافر جهود أفراد الجمهور مع الشرطة عبر الالتزام بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، وعدم التردد في الاتصال بالرقم 901 أو عين الشرطة عند ملاحظة أي مخالفات أو بلاغات مقلقة.المساجد والمصلياتبدوره، قال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد سيف مهير المزروعي، إنه تم تأمين كافة المساجد والمصليات الكبيرة التي تقام بها صلاة العيد في الإمارة، منها: مصلى المزهر، ومصلى ند الحمر، ومصلى زعبيل، ومصلى ديرة، ومصلى المنخول، ومصلى جميرا، والمساجد وهي: مسجد الراشدية الكبير، ومسجد الفاروق، ومسجد السلام، وناشد المصلين عدم التقارب والسلام والمصافحة، منوها بأن مرحلة التنبيه والنصح تم تجاوزها والآن العقاب والمخالفة عند عدم الالتزام.وأفاد بأنه سيتم نشر دوريات مرورية وجنائية ومتطوعين بكل أرجاء الإمارة، وفي المناطق الحيوية كالأسواق بالمراكز التجارية والأسواق المفتوحة والمناطق السياحية، موجهاً السائقين بضرورة الالتزام بقانون السير والمرور.تدابير وقائيةوفيما يخص الإجراءات الاحترازية في المركبات، قال: إذ كان الشخص بمفرده في المركبة بدون كمامة لا تتم مخالفته، أما في حال رصد مستخدمين مختلفين داخل المركبة وبما يفوق طاقة المركبة الاستيعابية دون لبس كمامات، فسيتم تحرير مخالفات من قبل الدوريات الشرطية، وفي حال تسجيل المخالفات الغيابية لعدم ارتداء كمامة في مركبة من الممكن مراجعة الإدارة للنظر في المخالفة وللتأكد من الأشخاص بالمركبة، كما سيتم رصد العدد المسموح بنقله من العمال بالحافلات ومدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية.كما أوضح أن الشواطئ مكان سياحي ترفيهي، ولبس الكمامة بدون تجمع غير ضروري في الأماكن المفتوحة أو إذا كان التجمع من أسرة واحدة، لكن في التجمعات أكثر من 5 أشخاص ليسوا من عائلة واحدة يجب وضع الكمامة، ويطبق على هذه التجمعات ذات الإجراءات فيما يخص المركبة.وأكد العميد المزروعي أنه تم توفير دوريات لضبط المتسولين، حيث يمكن الإبلاغ عن المتسولين عبر 901 أو برنامج عيون والدوريات منتشرة في كل مكان ومؤشر الاستجابة دقيقة إلى دقيقتين للوصول إلى المتسول.الشواطئوفيما يخص تأمين الشواطئ، قال مدير مركز شرطة الموانئ العقيد الدكتور حسن سهيل، إنه تم وضع خطة لتغطية أكبر مساحة من الشواطئ، وإطلاق حملة عيد بلا حوادث على الشواطئ البالغ عددها 9 شواطئ في دبي.وأفاد بأن مساحة الشواطئ في الإمارة 13,933 كم، وتم توفير 24 دورية أمنية، و21 دورية بحرية، و42 منقذاً من شرطة دبي على الشواطئ، و18 دراجة هوائية ونارية، و12 دورية إنقاذ، و6 دراجات مائية، و127 منقذاً من بلدية دبي، و85 دورية راجلة.

No Image Info

بالفيديو.. «والاس وجروميه» يحوِّل كلباً إلى نجم شارع في لندن

لفت الكلب البريطاني دييغو أنظار المارة في شوارع لندن عندما كان يتنزه مع صاحبه في سيارته العتيقة مثل كلب جروميه في فيلم والاس وجروميه الشهير. ويحرص الكلب البالغ من العمر 5 أعوام على مشاهدة معالم لندن ومداعبة المارة والاستمتاع بالنسيم وهو يضرب أذنيه، تماماً مثل شخصية الكلب في الفيلم السينمائي الشهير. ويقف دييجو على ارتفاع أكثر من مترين ويبدأ الركض عندما يسمع محرك الدراجة النارية العسكرية الروسية ثم يقفز مباشرة من دون استئذان إلى الكابينة الجانبية المبطنة بجوار مالكه كارلوس دا سيلفا (45 عاماً). وبعد ارتداء نظارة خاصة وواقٍ للرأس، يبدأ دييغو مع صاحبه جولتهما اليومية في الشوارع حول شرق لندن، لافتاً نظر المارة الذين يسعدون لرؤيته ويبادلونه التحية وعبارات الإعجاب. وعادة ما يلتف المشاة وراكبو السيارات حول دييغو في إشارات المرور محاولين التقاط الصور التذكارية له، وأحياناً يبلغ عدد الصور التي تلتقط للكلب المشهور في لندن أكثر من 500 صورة في اليوم، حيث يسعد الكلب بنجوميته ويفرح لأن الكاميرا تحبه. ويمتلك كارلوس وزوجته الينكو ريبيرو (46 سنة) كلباً آخر من نفس النوع هو نيلسون يبلغ من العمر عاماً واحداً، يأملان أن يسير على خطا دييغو ويصبح مشهوراً مثله. وينضم الكلبان إلى الزوجين كل يوم في متجر الدراجات النارية الخاص بهما في بيثنال جرين، حيث يقومان بالرحلة من منزلهما في ويمبلي. ويحب كل من كارلوس وإلينككو اصطحاب الكلبين العملاقين معهما أينما ذهبا في المدينة حيث يحظيان بشهرة هائلة ويسهمان في تسهيل أمورهما «كرماً لعيون الكلبين».

No Image Info

قصيدة من 1100 عام تكبد صينياً 2.5 مليار دولار خسائر

خسر ملياردير صيني مليارات الدولارات من ثروته في غضون يومين فقط، بعدما نشر عبر حسابه على إحدى منصات التواصل، كلمات قليلة من قصيدة عمرها أكثر من عشرات القرون. واستغرق الأمر 28 حرفاً فقط من كلمات قصيدة يعود تأليفها إلى 1100 عام، عن محاولات أول إمبراطور صيني سحق معارضيه، لتدفع وانغ شينغ، الرئيس التنفيذي لشركة «ميتوان» للتكنولوجيا، لخسارة 2.5 مليار دولار من ثروته على مدار يومين، وفق ما ذكر موقع بلومبيرغ. ورغم تحرك وانغ، وهو مهندس مغرم بالأدب الكلاسيكي، بإلغاء المنشور خلال وقت وجيز من انتشار ردود الأفعال حوله، ونفيه توجيه انتقادات ضمنية للحكومة، إلا أن محاولته لم تمنع وقوعه ضحية لواحدة من أكبر هزات الخسائر المالية في القطاع. وبحسب بلومبيرغ، ربما تشير ردة الفعل العنيفة لمنشور وانغ، إلى وقوف شركات التكنولوجيا والتسوق عبر الإنترنت على حافة الهاوية في مواجهة سلطات بكين، إذ تأتي بعد أشهر قليلة من وقوع عملاق التجارة الإلكترونية جا ما، ومجموعته على بابا، في خسائر وغرامات بلغت نحو 2.8 مليار دولار. ورغم أن كلمات القصيدة التي يقول جزء منها «قبل أن يبرد الرماد، اندلع تمرد شرقي الجبال» لم تقدم دليلاً قاطعاً يشير إلى نية الملياردير انتقاد السلطات، إلا أن ما تثيره من ذكريات مرتبطة بالصراع التاريخي بين الحكومة والمعارضة، ربما أثار عليه غضب المسؤولين.

No Image Info

بالفيديو.. ساطور ومطرقة وموقد لحام وزجاج مكسور.. عدة حلاق في لاهور

لا يتردد الحلّاق الباكستاني علي عباس في استخدام أدوات غير مألوفة في عمله، ومنها مثلاً موقد اللحام والساطور وقطع الزجاج المكسور، وبها ينفّذ لزبائنه بمهارة فائقة قصّات شعر مميزة. وتحظى تقنيات علي التي قد تبدو مقلقة بشعبية كبيرة لدى زبائنه رغم كون باكستان بلداً محافظاً جداً من حيث الموضة كما في سواها من المجالات. حتى إن البعض لا يتردد في المجيء من أماكن بعيدة كألمانيا لاكتشاف أسلوبه غير التقليدي في صالونه في لاهور (شرق باكستان). يقصّ علي الشعر باستخدام الساطور، مستعيناً بمطرقة أو لوح تقطيع، ويخفف الشعر السميك جداً بواسطة قطع زجاج محطّم، ويحرق شعور زبائنه بموقد لحام لإعطائها حجماً. وقال «فكرت في شيء مختلف لجذب المزيد من الزبائن». وأضاف "في البداية جربت طريقتي على شعر اصطناعي، وبعد أن تدربت عليها لبعض الوقت، طبقتها على أحد الزبائن وأحبها كثيراً". وبعد هذه التجربة الأولى عام 2016، تمكن علي من إقناع زبائن آخرين بتجاوز مخاوفهم وبالإقلاع عن ترددهم، ومنذ ذلك الحين حقق نجاحاً منقطع النظير. وامتدت شهرة علي إلى أبعد من لاهور، إلى درجة أن الرجل المتحدر من قرية فقيرة صغيرة في مقاطعة البنجاب في وسط باكستان، حلّ ضيفاً على برامج تلفزيونية وشارك في جلسات تصوير أزياء. وقال علي الذي يشبه عالِماً مجنوناً بشعره الأشعث والمتجعد "وجدت تجاوباً جيداً من زبائني الذين كانوا خائفين للغاية في البداية". ويتقاضى علي 2000 روبية مقابل هذه التسريحات المجنونة و1000 روبية لتلك التقليدية، بالمقصّ. وقال علي صقلين فيما كان الحلاّق يشعل شعره بموقد اللحام "أنا مسترخٍ ومرتاح تماماً". ويستقبل الصالون عدداً كبيراً من النساء اللاتي يدفعن 500 روبية إضافية للحصول على تسريحات أكثر أناقة. وقالت إحداهن وتدعى أروج بهاتي «لقد قصصت شعري 3 مرات في هذا الصالون». وأضافت "أفضل أن أقصه بواسطة الساطور، لأنه ينمو بسرعة بعد ذلك".