صحيفة الرؤية - الصفحة الرئيسية

الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
آخر الأخبار
No Image
تكنو-أوتو
رغم الحظر.. هواوي تبدأ في طرح أندرويد 10 لهواتف P30
No Image
نوافذ
البرغر النباتي يصل السوق الأوروبية
No Image
رياضة
صلاح يغيب عن مباراتي كينيا وجزر القمر للإصابة
No Image
الإمارات
تفاعل إلكتروني كبير مع استغاثة #أنقذوا_الطفل_أحمد
No Image
اقتصاد
بصمة إماراتية مميزة في "دبي الدولي للسيارات"
No Image
الإمارات
مراقبة وتقييم بيئي للدلافين في أبوظبي
متظاهرون لبنانيون يغلقون المدخل الجنوبي للعاصمة (أ ف ب)
سياسة
الأمم المتحدة تطالب بحكومة كفاءات وتحذر من خطورة الوضع في لبنان
No Image
الإمارات
عبدالله بن زايد يشهد حفل تخريج طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية
شارك
الأكثر قراءة
674071
السبت انطلاق أبوظبي العالمية للجوجيتسو
تنطلق يوم السبت بطولة العالم للجوجيتسو تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي بمشاركة 69 دولة من مختلف قارات العالم على صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية.وبدأت الوفود المشاركة في الحدث بالوصول إلى أبوظبي حيث يتواصل توافدها على عاصمة الجوجيتسو العالمية حتى يوم الجمعة المقبل، الذي سيشهد إجراءات الوزن والاعتماد الرسمية من أجل الحصول على بطاقات المشاركة، في الفئات التي تم التسجيل بها، والاجتماع الفني للحكام والمدربين لاطلاعهم جميعا على آخر المستجدات في القانون الدولي للعبة.وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة أن كل الترتيبات تسير على قدم وساق لاستقبال الحدث العالمي الكبير، وأن عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي يتابع معه كل التفاصيل الخاصة بالبطولة واستقبال الوفود، وأنه تم توجيه الدعوات إلى كل المسؤولين الرياضيين على مستوى اللجنة الأولمبية الدولية، والمجلس الأولمبي الآسيوي، ورؤساء الاتحادات القارية للجوجيتسو، والهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضية ومسؤولي الأندية الإماراتية بالإضافة إلى السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي في سفارات الدول المشاركة بالبطولة.متابعة المنتخبوقال الظاهري: يحرص عبدالمنعم الهاشمي على زيارة المنتخب بشكل دوري منذ دخوله في المعسكر المغلق للبطولة، وزار يوم الأثنين تدريبات منتخب الإمارات في صالة وزارة التربية والتعليم بمدينة خليفة والتقى باللاعبين واللاعبات والأجهزة الفنية، حيث كانت الحالة المعنوية للاعبين في أعلى مستوياتها، وتحدث رئيس الاتحاد مع المدربين والمدربات عن آخر الاستعدادات والطموحات الكبيرة التي تنتظرها الجماهير من المنتخب في هذه البطولة، حيث أبدوا جميعا حرصهم على رفع علم الإمارات على منصات التتويج في مختلف الفئات المسموح لها بالمشاركة سواء الناشئين او الشباب أو البالغين أو الأساتذة.وأضاف الظاهري: تم تشكيل غرفة عمليات للبطولة تعمل على مدار الساعة يترأسها مبارك المنهالي مدير البطولة، وتضم معه رؤساء اللجان الفرعية التي تضم الاستقبال والنقل والمواصلات البروتوكولات والإقامة والفريق الفني التابع لحكام الطاولة، ومرافقي الوفود والمركز الإعلامي والمتطوعين، وسوف تعمل غرفة العمليات على مدار الساعة لتوفير كل سبل الراحة للبعثات المشاركة في الحدث العالمي، مشيرا إلى أن الاعداد والتجهيز لتلك البطولة بدأ منذ أبريل الماضي، حيث كانت الترتيبات مسبقة مع كافة أجهزة الدولة التي تستحق الإشادة في توفير كل عناصر الدعم والمساندة للجنة المنظمة.3 لوحات غنائية في حفل الافتتاحوعن حفل الافتتاح الخاص بالبطولة، قال الظاهري: سوف يبدأ في تمام الساعة الثالثة ظهرا يوم السبت المقبل، ويتضمن 3 لوحات رئيسية، الأولى عن طموح زايد يعانق الفضاء، والثانية عن عام التسامح، والثالثة عن أبوظبي وجهة العالم وملتقى القارات، وسوف يشدو في هذا الحفل المطرب الكبير عيضة المنهالي الذي نتوجه له بالشكر والتقدير لحرصه على التواجد والعمل معنا في كل المناسبات، كما نشكر الشاعر الإماراتي الكبير عارف عمر الذي كتب الكلمات وأشرف على أوبريت الحفل، والملحن محمد الأحمد الذي بذل جهودا كبيرة مع فريق العمل لإخراج الحفل في أبهى صورة، وسوف تستغرق لوحات حفل الافتتاح 20 دقيقة وتشارك فيها 60 طفلة من مدارس أبوظبي، بالإضافة إلى 70 طفلا وطفلة يرافقون وفود الدول في طابور العرض.أبوظبي عاصمة للجوجيتسو العالميوحول أهمية البطولة أكد الظاهري أن البطولة تعزز من مكانة أبوظبي كعاصمة للجوجيتسو العالمي، حيث انها تتبنى تطبيق أفضل مشروع في العالم باعتراف الاتحاد الدولي لنشر وتطوير اللعبة وصناعة الابطال، كما أنها أصبحت مقرا للاتحادين الآسيوي والدولي في عام 2014 مقرا للاتحاد الآسيوي، و2016 مقراً للاتحاد الدولي، كما أنها تنظم أقوى البطولات العالمية للمحترفين بشكل سنوي، وتنظم أيضاً مجموعة جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو، وتقدم جائزة أبوظبي العالمية السنوية لأفضل النجوم والاساطير في اللعبة على المستوى العالمي كل عام في احتفالية "السجادة الحمراء" التي تقام بقصر الإمارات على ضوء نظام التصنيف السنوي العالمي.وأوضح الظاهري أن اللجنة المنظمة العليا للبطولة بذلت وتبذل كل ما بوسعها لتقديم بطولة استثنائية بكل معاني الكلمة، وأن فرق العمل تعمل ليل نهار إلا أن النجاح سوف يتحقق أكثر بوقفة الجماهير ووجودها في المدرجات، لتشجيع لاعبي المنتخب الوطني، وأن جماهير الإمارات ومحبي الجوجيتسو أثبتوا في كل المناسبات والبطولات العالمية السابقة أنهم خلف المنتخب، وانه يدعوهم للتواجد بقوة خلف أبنائهم لتحفيزهم على صعود منصات التتويج، ولا سيما ان المنتخب سواء الرجال او السيدات بذل جهدا كبيرا في الاعداد للبطولة على مدار الشهور الماضية.وأضاف : الجوجيتسو أثبت أنه على الوعد في كل المناسبات، حيث أنه يترك بصمة قوية عندما يشارك على المستويات القارية او العالمية، وأبرز مثال على ذلك إنجازاته في آسياد جاكرتا التي وضعت الإمارات في مكانة جيدة بجدول الترتيب العام، وكذلك إنجازاته في البطولات القارية الشاطئية، و بطولات العالم المختلفة وأخرها بطولة العالم للأشبال برومانيا، وبطولة البلقان للناشئين، والفضل في ذلك يعود لدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبرنامج الجوجيتسو المدرسي الذي مثل منصة رئيسية لتوسيع قاعدة الممارسة واكتشاف وصناعة الابطال من سن مبكرة، كما أن الاتحاد برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي والاستراتيجية التي تم الاعتماد عليها وأدوار الاسرة والمدرسة والأندية والرعاة كلها ساهمت في تحقيق نقلة نوعية هائلة للإمارات وضعتها في المركز الأول على المستوى القاري، وفي مكانة مرموقة على مستوى العالم.
No Image
«مقابلة عون» تؤجج الغضب من جديد في شوارع لبنان
استقبل اللبنانيون المقابلة التلفزيونية الأخيرة للرئيس ميشال عون بموجة رفض واسعة، حيث شهدت البلاد تصاعداً في نبرة الاحتجاج على التصريحات التي أدلى بها عون.وقال عون إن لبنان يواجه «نكبة» إذا لم يعد المحتجون إلى ديارهم، ما أشعل موجة جديدة من المظاهرات لقي خلالها أحد المحتجين حتفه بالرصاص بعد‭‭ ‬‬احتكاك مع جنود لبنانيين قرب بيروت.ووصف محتجون تصريحات الرئيس عون بكونها مخيبة للآمال وغير مقنعة، وتجددت المظاهرات، ليل الثلاثاء، احتجاجاً على اقتراح عون تشكيل حكومة تشمل سياسيين وتكنوقراط، إضافة إلى إدلائه بتصريحات اعتبرها المتظاهرون مستفزة.وفي مقابلته التلفزيونية التي بثت الثلاثاء، قال عون إنه وجد رئيس الوزراء المنتهية ولايته سعد الحريري متردداً في تولي المنصب مجدداً، موضحاً أنه اجتمع مع الحريري ووجده «متردداً بين نعم ولا»، مضيفاً أنه لا يعرف إن كان ذلك موقفه حتى الآن.وحذر ميشال عون مما وصفها بـ«الكارثة»، في حال استمرار الاحتجاجات بشكلها الحالي، مشيراً إلى أنه دعا المتظاهرين للحوار لحل الأزمة، دون تلقي أجوبة منهم، ومضيفاً في الوقت ذاته، أن مطالب الحراك الشعبي محقة، لكنه انتقد عدم وجود قياديين في صفوفه.وأكد في حواره أن المشاورات النيابية بشأن تكليف رئيس جديد للحكومة، قد تبدأ الخميس أو الجمعة، مستنكراً استمرار التظاهرات، قائلاً إن من لا يقبل المشاركة في الحوار من الحراك، فليترك البلد ويهاجر.وبعد بث المقابلة، أشعل متظاهرون الإطارات في مناطق مختلفة، كما أغلقوا العديد من الطرق في تطورات متسارعة أدت إلى مقتل أحد المتظاهرين برصاص الجيش في منطقة خلدا جنوبي بيروت.ويعد حادث إطلاق النار في «خلدة» هو الأول من نوعه منذ نحو 4 أسابيع من الاحتجاجات واسعة النطاق ضد النخبة الحاكمة في لبنان، ما يزيد من التوتر في بلد يعاني من أزمة سياسية واقتصادية عميقة.وقال الجيش في بيان إن جندياً فتح النار لتفريق محتجين كانوا يغلقون أحد الطرق في خلدة، ما أدى إلى إصابة شخص، وجرى اعتقال الجندي وباشرت قيادة الجيش التحقيق بالموضوع. #الجيش_اللبناني #Lebanesearmyhttps://t.co/tWvzV1vxSy pic.twitter.com/rVEyHr9NUo — الجيش اللبناني (@LebarmyOfficial) November 12, 2019 وتصاعدت حدة التوتر في بيروت في وقت متأخر الليلة الماضية. وفي منطقة الكولا قرب بيروت رشق عشرات الأشخاص الجنود ودبابة بالحجارة.
No Image
مظاهرات تشيلي.. المطاردة الأخيرة
No Image
4 عقود من الإرهاب
No Image
الأغذية والأزياء تتصدران الإنفاق
No Image
«بورصة أبوظبي» تقفز بأسواق النفط إلى المستقبلعنوان



خلال فوز الدولة بعضوية مجلس إدارة المنظمة الدولية للتقييس «آيزو». (الرؤية)
الإمارات تطور مؤشراً عالمياً لتصنيف الدول في تطبيق المواصفات
تعمل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) على إنجاز مشروع لإطلاق مؤشر عالمي لتصنيف الدول في مجال تطبيق المواصفات والمقاييس، وآلية لحساب أو معرفة أثر تطبيق المواصفات على الاقتصاد بشكل عام وعلى المجتمع، وذلك بعد فوز الدولة مؤخراً بعضوية مجلس إدارة المنظمة الدولية للتقييس (آيزو) في الدورة التي تمتد من عام 2020 إلى 2022.وقال مدير عام «مواصفات» عبدالله المعيني، إن المشروعين كانا ضمن ملف ترشح الدولة لعضوية مجلس إدارة «آيزو»، موضحاً أن عضوية الإمارات ستعزز تأثيرها في صياغة ووضع وتطبيق استراتيجية المنظمة، ونقل تجربتها الرائدة في مجال المواصفات والمقاييس.وذكر أن الإمارات مرشحة لنيل رئاسة لجنة السياسات والاستراتيجية في الآيزو خلال الفترة المقبلة، وهي الجهة المسؤولة عن تبني وطرح المشاريع الاستراتيجية، لافتاً إلى أن أول جلسة ستشارك فيها الإمارات ستكون مطلع العام المقبل، وستعمل خلالها مباشرة على طرح وتبني مشروعي المؤشر العالمي وحساب أثر تطبيق المواصفات على الاقتصاد.وأوضح أن الإمارات كونها أصبحت عضواً في مجلس إدارة المنظمة الدولية للتقييس «الآيزو»، سيكون لها رأي وتأثير في صياغة ووضع وتطبيق استراتيجية المنظمة بما يخدم مصالح وأهداف الدولة، وكذلك نقل تجربة الإمارات في مجال المواصفات والمقاييس، وخاصة أن الدولة رائدة في هذا المجال.وذكر أن مشروع المؤشر العالمي الذي تتبناه الإمارات يهدف إلى إيجاد ترتيب لـ160 عضواً في منظمة الآيزو لمعرفة الدولة الأفضل في تطبيق المواصفات، مضيفاً أن المؤشر يعزز التنافس بين الدول.آلية دوليةأكد مدير عام «مواصفات» عبدالله المعيني أن آلية حساب أثر تطبيق المواصفات على الاقتصاد والمجتمع ستشمل العديد من المعايير لقياس أثر التطبيق في الاقتصاد، بما فيها مقاييس السلامة، وعدد المنتجات التي يمكن تصديرها للخارج بعد الحصول على شهادة مواصفات معينة، وعدد الدول التي يمكن الدخول إليها، وتأثيرها في خفض التكاليف.
No Image
منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي يختتم فعالياته بجلسات شبابية وورشات تناقش المستقبل
نظم مجلس شروق للشباب بالتعاون مع مجلس الشباب الشارقة حلقات شبابية، بعنوان «مستقبل الشباب في عصر المشاريع الرقمية»، ضمن فعاليات منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر، إذ ناقش خلالها المشاركون تأثير التكنولوجيا على أنماط الحياة ودور الشباب في الابتكار والتطوير.وأكد المشاركون أن الإمارات تمتلك بنية تحتية متطورة، وجيل شاب قادراً على الابتكار وتطوير تكنولوجيا محلية عوضاً عن استيرادها من الخارج، حيث إن دور التكنولوجيا في تحسين وإنقاذ حياة الناس، كما أنها تقود التنمية وتحسن شروط الاستدامة.وأكد مسؤولون في عدد من القطاعات الحيوية في الشارقة خلال جلسة ضمن المنتدى في يومه الثاني، أن المناخ الاستثماري الواعد الذي تمتلكه الإمارة يمتاز ببيئة جاذبة للعديد من الاستثمارات الخاصة بقطاعات الابتكار، والثقافة والنشر، والإعلام، والحلول التقنية، وغيرها،ووقف المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر «استثمر في الشارقة» محمد المشرخ، في الجلسة عند الأهداف التي ينطلق منها المنتدى، موضحاً أنها تتجلى بتقديم رؤية تنموية تسلّط الضوء على المشاريع الجديدة التي تتبناها الإمارة، وتعرضها أمام المستثمرين من مختلف أنحاء العالم.من جانبه، قال مدير مدينة الشارقة للإعلام «شمس» شهاب الحمادي إننا نسعى إلى تقديم خدمات حيوية للمستثمرين، ونركز على الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إذ يعنى مركز الأعمال بتوفير الخدمات الأساسية، وكل ما يلزم لتنظيم المؤتمرات والاجتماعات، ونعمل حالياً على إنشاء 3 مبانٍ جديدة ستطلق نهاية العام المقبل، لتكون صورة مكبرة عما يتم تقديمه في المركز، وحرصنا على أن تشتمل هذه المباني على جميع الخدمات التي تقدم بشكل ذكي ويتم التحكم بها عن طريق الهاتف المحمول.وشهدت فعاليات المنتدى ورشة حملت عنوان «الاستثمار في المشاريع العقارية في الشارقة»، أكد خلالها مدير إدارة تنظيم المشاريع العقارية في دائرة التسجيل العقاري في الشارقة عبيد عبد الرحمن المظلوم، أن إجمالي المساحات التطويرية للمشاريع العقارية في الإمارة بلغ 236 مليون قدم، في حين وصل عدد الوحدات في المشاريع العقارية التطويرية إلى 100 ألف وحدة.وأوضح أن الإمارة تقدم جميع الخدمات التي يحتاج إليها المستثمرون والمطورون العقاريون بأيسر الطرق وأسرعها، لافتاً إلى الدائرة توفير بوابة للمستثمرين العقاريين لتسجيل المشاريع وتوثيق العقود دون مراجعة الدائرة.ولفت إلى أن الدائرة تعمل باستمرار على تأهيل الموظفين في الدائرة بهدف الإلمام بكل التفاصيل التي تصب في تقديم التسهيلات والخدمات للمستثمرين، إضافة إلى توفير بيئة تشجعهم على الابتكار.وأكد عدد من الخبراء والمتخصصين في مجالات التعليم والابتكار في الجلسة الختامية من المنتدى التي حملت عنوان «مستقبل التعليم.. صقل المهارات وإعادة تأهيل الكوادر لتعزيز النمو الرقمي»، أن الواقع التكنولوجي المتطور الذي يشهده العصر فرض أدواته على مختلف مجالات الحياة بما فيها التعليم، مشددين على ضرورة النظر في تغيير المناهج الدراسية وأساليبها التقليدية، وتضمينها بمجالات تضمّ مهارات المستقبل، وما يمتلكه من خيارات تسهم في تطوير المنظومة التعليمية برمّتها، وترتقي بفكر ومعارف الطلبة.وقالت رئيسة الإبداع والسعادة والابتكار لدى هيئة المعرفة والتنمية البشرية هند علي المعلا، إن الواقع الجديد يحتاج إلى الكثير من الجهود، ويجب علينا أن نفرّق بين المستقبل الرقمي الذي تتصاعد وتيرته يوماً بعد يوم، وبين التعليم الرقمي الذي يحتاج إلى معايير ضرورية تتجلى في تعزيز قدرات الطلبة وتوجيههم نحو اكتساب المعرفة، وتهيئتهم للتعلم والتكيف مع الظروف المحيطة.