الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

مجالس الداخلية: التوصية باعتماد الذكاء الاصطناعي في الخطط الاستباقية

بحثت أولى مجالس وزارة الداخلية الرمضانية في دورتها السابعة، المنعقدة تحت شعار «إمارات .. الرقم واحد»، موضوع «استشراف المستقبل». وتُنظّم البادرة من قبل مكتب ثقافة احترام القانون بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني ومعهد الشرطة المجتمعية. وتشكل المجالس منصة لتبادل الأفكار والخبرات وأفضل الممارسات في الخدمات الحكومية، إذ تطرح العام الجاري سبعة مواضيع وتتمثّل باستشراف المستقبل، والذكاء الاصطناعي، والقوة الناعمة، والاستقرار، والتنافسية، فضلاً عن العلوم المتقدمة، والمسؤولية المجتمعية. وناقش الحاضرون في مجلس العين موضوع استشراف المستقبل في المجال الاجتماعي وبناء الإنسان الجديد، متطرقين إلى ضرورة التكيُّف مع التقنيات الحديثة والتعايش مع الروبوتات، والتحضير لوظائف المستقبل. وتمحور الحديث في مجلس «الداخلية» ـ الشارقة حول استخدامات تقنيات المستقبل في تعزيز المنظومة الأمنية، ووضع الخطط الاستباقية، فضلاً عن تكنولوجيا التنبؤ بالجرائم قبل وقوعها، وتطوّرات المحاكم والمنظومة القضائية. وأوصى المجتمعون في مجلس عجمان بضرورة تشجيع البحث العلمي المستند إلى رؤية استشرافية واستغلال الذكاء الاصطناعي بغية دعم التعليم والأداء التربوي، وتحصين النشء والشباب حتى يتجنّبوا الاستخدام السيئ لمواقع التواصل الاجتماعي وسائر التقنيات. وتطرقت النقاشات في مجلس أم القيوين إلى استشراف المستقبل في البنية التحتية، ووسائل النقل المستقبلية، والبنية الافتراضية لكوكب المريخ، ومدن المستقبل. في السياق ذاته، شدّد المجلس المنعقد في رأس الخيمة على أهمية نشر ثقافة استشراف المستقبل في المجتمع، عبر تكثيف الندوات والمحاضرات وتطوير المناهج الدراسية. ودعا الحاضرون إلى تنمية وعي أفراد الجمهور بقيمة الرياضة، وإجراء الفحص الدوري للوقاية من الأمراض، وتوظيف الروبوتات في تقديم خدمات الرعاية الصحية والجراحية عن بعد، والحلول الطبية الذكية. وتناولت المجتمعات في مجلس الفجيرة النسائي موضوع استشراف المستقبل بيئياً، وسبل إدارة الطاقة والنفايات الإلكترونية وتدويرها وطرق الزراعة مستقبلاً.