الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

مواقف زايد الإنسانية في أمسية رمضانية لـ «حقوق الإنسان»

تناولت أمسية رمضانية نظمتها جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في مقر المركز الثقافي ـ أم القيوين مساء الجمعة، مواقف زايد ومآثره في العمل الإنساني. وعقدت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان الأمسية تحت شعار «مواقف زايد الإنسانية»، وذلك احتفالاً بيوم زايد للعمل الإنساني، وبرعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين. وقالت نائبة رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان وداد بوحميد «نحيي كل عام ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونتذكر مآثره في العمل الإنساني الذي امتد ليشمل شتى بقاع الأرض فأدخل الأمل لملايين الأسر وأعاد البسمة لملايين الأطفال الذين ضاقت عليهم الدنيا نتيجة الفقر والمرض والعوز». وأضافت أن «نهج زايد لم يصبح ذكرى، فقد زرع في الأبناء الاهتمام ذاته والنظرة ذاتها والإنسانية ذاتها، وأدخل المغفور له، بإذن الله، اسم دولة الإمارات باعتبارها دولة وشعباً وقيادة في كل بيت، فأينما اتجهت تجد شاهداً على إنسانية زايد، وأينما اتجهت ستجد اسم دولة الإمارات عالياً». وتضمنت فعاليات الأمسية عرض فيلم تسجيلي عن إرث المغفور له الشيخ زايد في العمل الإنساني، تلت ذلك ندوة بعنوان «على خطى زايد» تناولت الإرث الخالد للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودوره الفعّال في بناء المجتمع الإماراتي على أسس راسخة وقوية في شتى المجالات بصورة عامة والعمل الإنساني خصوصاً. شارك في الندوة محمد سالم بن ضويعن الكعبي رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، والدكتور جاسم خلفان، وأدار الندوة الإعلامي محمد الكشف.