الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

جهود معلم تحوّل طالباً من أصحاب الهمم إلى مشروع قاصٍّ ناجح

ربما لم يلقَ طالب من أصحاب الهمم الرعاية الكافية لاكتشاف موهبته في الكتابة حتى وصل إلى الصف الثامن، عندما قابله المعلم حمود الصديان، مدرس اللغة العربية في مدرسة خاصة. يتذكر الصديان أول لقاء بينه وبين الطالب الذي يعاني من ضعف السمع والنطق، ما أبقاه وحيداً معزولاً عن بقية أقرانه. وقال إنه تحدث مع الطالب كثيراً، وعلم منه أن سبب العزلة التي يعاني منها هو ضعف السمع والكلام، ومن هنا ساعده في تخطي ضعف السمع عبر الجلسات العلاجية، والتغلب على ضعف النطق بالكتابة. وأضاف «عندما اعتاد على الكتابة لاحظت أسلوبه الأدبي المميز، فبدأت أروي له قصص أدباء مشهورين من أصحاب الهمم لأشجعه على الكتابة». وأكد أن الطالب الآن أصبح مشروع أديب ناجح، حيث يعكف على كتابة قصته الأولى، والتي سترى النور قريباً. وأعرب الصديان عن ثقته بأن الطالب سيحقق مكانة متميزة بين أدباء الإمارات، آملاً أن يستمر الدعم له ولكل الموهوبين من أصحاب الهمم، حتى يتمكن من إثبات ذاته في المجال الذي وجد فيه نفسه.
#بلا_حدود