الاحد - 25 فبراير 2024
الاحد - 25 فبراير 2024

اصطياد الأسهم المنتقاة ينقذ الأسواق من التراجع

اصطياد الأسهم المنتقاة ينقذ الأسواق من التراجع
انتشلت صفقات الأسهم المنتقاة الأسواق المحلية من دوامة التراجع، حيث صعد سوق دبي 1.4 في المئة، وسوق أبوظبي 0.6 في المئة.

وأوضح المحلل المالي برونو فيرتستراتي أن معنويات الأسواق المحلية تبقى ضعيفة، على الرغم من الارتداد الصعودي القوي الذي سجلته الأسواق في جلسة أمس، مشيراً إلى أن المستثمرين يراقبون أسعار النفط والخفض المرتقب في حصص الإنتاج والبورصات العالمية.

وأكد أن الآفاق تبدو إيجابية العام المقبل، وسط توقعات بنمو هائل في عدد الوظائف استعداداً لمعرض إكسبو 2020، لافتاً إلى تخوف بعض المتعاملين من أن يؤثر انكشاف القطاع المصرفي على القطاع العقاري في أداء الأسواق.


وأكد أن الموظفين الجدد يحتاجون إلى مساكن، ما يدعم السوق العقاري ويرفع أسهم شركات القطاع المدرجة في البورصة.


وقفز سوق دبي 1.4 في المئة إلى 2535 نقطة، بالتزامن مع تراجع السيولة إلى 255.5 مليون درهم مقارنة مع نحو 346 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وصعد قطاع التأمين 3.3 في المئة بعد صعود سهم تكافل الإمارات 3.7 في المئة.

وارتفع القطاع العقاري نحو 1.7 في المئة بقيادة سهم إعمار الذي كسب 2.8 في المئة.

وكسب قطاع السلع الاستهلاكية 3.9 في المئة بعد صعود سهم «دي أكس بي أي» 4.5 في المئة.

كما قفز قطاع الاستثمار تسعة في المئة مع صعود سهم دبي للاستثمار 11.11 في المئة.

وبلغ صافي استثمار الإماراتيين في سوق دبي المالي نحو 2.1 مليون درهم محصلة شراء وصافي استثمار المؤسسات نحو 24.6 مليون درهم محصلة شراء أيضاً.

وصعد سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.56 في المئة إلى 4816 نقطة، بالتزامن مع قفزة السيولة إلى 201.5 مليون درهم مقارنة مع نحو 150 مليون درهم في الجلسة السابقة.

وكسب قطاع البنوك 0.43 في المئة بعد صعود سهم بنك أبوظبي التجاري 1.6 في المئة، فيما صعد قطاع الطاقة 1.4 في المئة بعد صعود سهم طاقة 6.5 في المئة، فيما تراجع قطاع العقار 0.66 في المئة بعد نزول سهم دار نحو 0.65 في المئة.