الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

هل يدفع الحر إلى السماح للعمال بالـ«قيلولة» في أكبر اقتصاد أوروبي؟

هل يدفع الحر إلى السماح للعمال بالـ«قيلولة» في أكبر اقتصاد أوروبي؟
طالب اتحاد النقابات العمالية الألماني (دي جي بي) أرباب العمل بالسماح للعاملين بفترات راحة أطول وقت الظهيرة، وذلك بالتزامن مع موجات الحر التي تشهدها أوروبا أخيراً.

وقال عضو مجلس إدارة الاتحاد، أنيلي بونتنباخ، في تصريحات لصحيفة «زاربروكر تسايتونخ» الألمانية الصادرة اليوم السبت، إن العمل المتواصل مرهق ويؤدي إلى زيادة الأعباء خاصة مع الحرارة الشديدة.

وأضاف بونتنباخ: الدول الجنوبية تفعل ذلك نحتاج في ألمانيا، التي تُعد أكبر اقتصاد أوروبي، أيضاً إلى قيلولة خلال موجات الحر.


وذكر بونتنباخ أن القيلولة وقت الظهيرة، بخلاف فترة الاستراحة، تدور فعلياً حول الاسترخاء لمدة أطول،مضيفاً أنه يتعين على أرباب العمل في ظل موجات الحر التأكد من أن العمال يمكن أن يجدوا الراحة.


وقال: «سيساعد على ذلك توفير غرف للاسترخاء، حيث يمكن للعاملين إغلاق أعينهم لمدة ساعة».