الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

«النقد العربي»: اختيار «ريفينيتيف» كمزود خدمات لمنصة المدفوعات العربية «بُنى»

أعلنت «ريفينيتيف» وصندوق النقد العربي، اليوم الأربعاء، عن اعتماد قائمة التحقق العالمية «ورلد تشك» كمصدر مفضل لبيانات مكافحة غسيل الأموال لدى المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية «بُنى».

وحسب بيان مشترك، تشكل «بُنى» أول نظام دفع عابر للحدود في المنطقة العربية تم إطلاقه بواسطة صندوق النقد العربي في وقت سابق من عام 2020.

و«بُنى» هي منصة دفع متعددة العملات تمكّن المؤسسات المالية من إرسال واستلام المدفوعات العابرة للحدود في كافة أنحاء المنطقة العربية وخارجها بالعملات المحلية والعالمية.

وحسب البيان، ستقوم قائمة «ورلد تشك» بتزويد (بُنى) بمصدر شامل لبيانات مكافحة غسيل الأموال، ما يساعد المنصة على فحص وتدقيق ملايين المعاملات كل شهر.

وتشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا توجهات واعدة جديدة للمؤسسات الخاضعة للتنظيم في مجال الابتكار التكنولوجي وإدارة البيانات والوعي بالعناية الواجبة تجاه العملاء.

ووفقاً للإصدار السادس من استطلاع «ريفينيتيف» حول الجرائم المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2020، تخطط حوالي 83% من المؤسسات في كافة أنحاء المنطقة لتخصيص المزيد من الموارد للامتثال على مدار العامين المقبلين.

من جانبه، قال مهدي مناع، الرئيس التنفيذي لـ«بُنى»: «تتماشى الاتفاقية الموقعة مع هدفنا المتمثل في اعتماد أفضل ممارسات الامتثال الدولية».

وذكر مناع أن تكامل البيانات والتكنولوجيا يعد أمراً بالغ الأهمية حالياً لمواجهة التحديات الناشئة المتعلقة بالامتثال عند تنفيذ الصفقات عبر الدول واستخدام عملات متعددة.

وأضاف مناع أن هذه الخطوة تعزز مكانة «بُنى» كقناة آمنة ومضمونة للاستثمار وأنشطة التجارة بين المؤسسات المالية.

#بلا_حدود