الخميس - 22 فبراير 2024
الخميس - 22 فبراير 2024

الإمارات وإيطاليا تناقشان مستجدات التعاون في المشاريع المستدامة

الإمارات وإيطاليا تناقشان مستجدات التعاون في المشاريع المستدامة

ناقشت الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات، مع نظيرتها في إيطاليا شركة «ساتشي»، وكالة ائتمان الصادرات الإيطالية، آخر المستجدات حول تعاونهما المشترك لدعم مشاريع التنمية المستدامة، بما يتماشى مع الاستراتيجية الاقتصادية الوطنية في كلا البلدين.



ويأتي هذا الاجتماع في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين في عام 2018 ضمن فعاليات الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وإيطاليا التي عقدت في وزارة التنمية الاقتصادية في روما، والتي وضعت الإطار العام لتعزيز الفرص التجارية بين البلدين.



واجتمع الوفد الإيطالي الذي ترأسه رودولفو إيروري، رئيس شركة ساتشي، ومايكل رون، كبير المسؤولين الدوليين في ساتشي ورئيس اتحاد بيرن، وماوريزيو دي أندريا، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - الشبكة الدولية في ساتشي، مع ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وعدد من كبار المسؤولين في مكتب الاتحاد لائتمان الصادرات في دبي.



وخلال الاجتماع، ناقش الطرفان مستجدات التعاون في مجال التأمين المشترك وإعادة التأمين في القطاعات الاستراتيجية وتعزيز مشاريع التنمية المستدامة، فضلاً عن دعم حصول هذه المشاريع على تمويلات إسلامية ومستدامة، بما يتماشى مع أهداف الاستدامة الوطنية لكلا البلدين ويدعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.



وتعليقاً على هذا الموضوع، قال رودولفو إيروري، رئيس شركة ساتشي: «قطعت الشراكة الاستراتيجية بين إيطاليا ودولة الإمارات شوطاً طويلاً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لكلا البلدين. وإن الاجتماع الأخير بين الاتحاد لائتمان الصادرات وساتشي لمناقشة التقدم المحرز في الاستثمارات الاستراتيجية والمشاريع الخضراء سيعزز بشكل كبير العلاقات التجارية طويلة الأمد بين البلدين. فخورون بالتعاون مع الاتحاد لائتمان الصادرات، وندرك تماماً أن تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين إيطاليا ودولة الإمارات أمر ضروري لمستقبل اقتصاداتنا».



من جانبه، قال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذ لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات: «بدأت شراكتنا مع شركة ساتشي في عام 2018، وقد لعبت دوراً استراتيجياً في دور الاتحاد لائتمان الصادرات كمحفز رئيسي في دعم الصادرات غير النفطية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتجارة والاستثمارات وتطوير القطاعات الاستراتيجية. تعد إيطاليا أحد الشركاء التجاريين الرئيسيين لدولة الإمارات في الاتحاد الأوروبي، بينما تعد الإمارات أيضاً شريكاً تجارياً رئيسياً لإيطاليا في الوطن العربي. ومن خلال تقديم الدعم للشركات الإماراتية والإيطالية العاملة في قطاع التنمية المستدامة والمشاريع الخضراء، فإننا نعمل على زيادة تنافسية هذه الشركات في قطاع التجارة والتصدير، والذي بدوره يساهم في تعزيز التجارة الثنائية بين البلدين».



وتأكيداً على أن الاجتماع يتماشى مع المبادئ التوجيهية للتمويل المستدام لدولة الإمارات، والناتجة عن رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية الخضراء 2015-2030، أضاف فالسيوني: «من خلال الاستمرار في تقديم حلول حماية الائتمان التجاري المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، فإننا نشهد تقدماً ملحوظاً في بناء ‘طريق الحلال‘، وهو مسار يسهل تدفق تجارة الحلال من دولة الإمارات وإيطاليا، وتعزيز ثقة الشركات وتسهيل حصولها على التمويل».



كما بحث الطرفان تقديم الدعم المشترك لاتحاد بيرن، وهو الاتحاد العالمي الرائد في مجال ائتمان الصادرات والتأمين على الاستثمار، والذي يشمل أعضاؤه وكالات ائتمان الصادرات دولية، والمؤسسات المالية المتعددة الأطراف، وشركات حماية الائتمان الخاصة في جميع أنحاء العالم، وذلك مع التركيز على تدريب الشباب وتنمية مهاراتهم.



وبهذا الشأن، قالت مايكل رون، كبير المسؤولين الدوليين في ساتشي ورئيس اتحاد بيرن: «إن شركة الاتحاد لائتمان الصادرات ووكالة ائتمان الصادرات البريطانية ‘ساتشي‘ من أعضاء اتحاد بيرن الموقرين ونحن سعيدون بدعم مبادراتهم التي من شأنها أن تساهم في تحقيق أهدافنا المتمثلة في تعزيز تدفق التجارة الدولية، وتوفير التمويل التجاري، تمويل المشاريع الكبيرة وتقديم التمويل المستدام. ومن خلال تحقيق ذلك، فإننا نساهم في تلبية احتياجات السوق من الأساليب المبتكرة لتمويل المشاريع المستدامة في الأسواق الناشئة».

وناقش الاجتماع أيضاً كيف يعمل الطرفان على المساعدة في تعزيز تدفق السلع والخدمات ورأس المال الاستثماري في جميع أنحاء العالم من خلال توفير التأمين والضمانات لحماية المصدرين والمستثمرين والمؤسسات المالية من المخاطر السياسية والتجارية.