الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
(أرشيفية)

(أرشيفية)

تفاصيل صفقة استحواذ "طاقة" على معظم أصول "مؤسسة أبوظبي للطاقة"

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، في رسالة للمساهمين في سوق أبوظبي المالي، عن الأصول المعنية في صفقة الاستحواذ على معظم أصول مؤسسة أبوظبي للطاقة.

وأوضحت الشركة في بيان لسوق أبوظبي المالي، اليوم، أن الأصول المعنية بالصفقة هي: شركة أبوظبي للتوزيع، وشركة العين للتوزيع، وشركة أبوظبي للنقل والتحكم، وشركة بوطينة القابضة للطاقة التي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة في مشروع الشويهات 3.

ووافق مجلس إدارة شركة طاقة، أول أمس، على عملية الاستحواذ على معظم أصول الكهرباء والمياه لدى مؤسسة أبوظبي للطاقة.


وأضافت الشركة: أن الأصول تتضمن أيضاً شركة المرفأ للطاقة التي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة في محطات إنتاج في العين ومدينة زايد، و75% من شركة المرفأ القابضة للطاقة التي تمتلك مشروع المرفأ، وشركة سويحان القابضة للطاقة التي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة في مشروع نور أبوظبي الكهروضوئي، كما تتضمن أيضاً حصة 10% في كل من شركة الإمارات للطاقة بمشروع الطويلة A2، وشركة الشويهات للطاقة (مشروع الشويهات S1)، والشركة العربية المتحدة للطاقة (مشروع أم النار)، وشركة الطويلة المتحدة للطاقة (مشروع الطويلة B)، وشركة الاتحاد القابضة للطاقة (مشروع الفجيرة F1 )، وشركة الخليج للطاقة (مشروع الطويلة A1 )، وشركة الفجيرة للماء والكهرباء (مشروع الفجيرة F2)، وشركة الرويس القابضة للطاقة (مشروع الشرويهات S2)، علماً بأن شركة طاقة تمتلك حالياً 90% من الأسهم في كل من هذه الشركات.

بالإضافة إلى 34.33% من الحصص في شركة الطويلة القابضة للتناضح العكسي، والتي تمتلك حصة في مشروع التناضح العكسي، فضلاً عن الحصص والأسهم في شركات المنتج المستقل التي تؤسسها شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة أو أي من شركاتها التابعة لها، وذلك وفقاً لما يقرره مجلس إدارة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة مثال ذلك الفجيرة 3 ومشروع الكهروضوية 2.

وتابعت الشركة: كجزء من الصفقة، ستوافق كل من المؤسسة وطاقة على إنهاء الاتفاقية الإطارية الحالية، والتي بدأ سريانها في نهاية ديسمبر 2016، بما في ذلك اتفاقيات الإيجار، وأي عقود وخطابات وثائق منبثقة عنها والمبرمة بينهما فيما يتعلق بقطع الأراضي المزمع استخدامها في بعض محطات المنتج المستقل المستقبلية في أبوظبي، على ألا يكون لإنهاء الاتفاقية الإطارية أي تأثير على عمليات شركة طاقة الحالية.

وأشارت إلى أن سعر استحواذها على الأصول المعنية يتمثل في إنهاء الاتفاقية الإطارية، وإصدارها لسندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 106.3 مليار سهم، بقيمة اسمية 1 درهم لمؤسسة أبوظبي للطاقة، على أن يتم تحويل السندات إلى أسهم عند إتمام الصفقة، وبعد إتمام الصفقة، ستتملك مؤسسة أبوظبي للطاقة ما نسبته 98.6% من رأسمال طاقة المصدر، على أن يستمر إدراج شركة طاقة في سوق أبوظبي المالي.

وأوضحت الشركة أن الهدف من هذه الصفقة إنشاء مؤسسة وطنية رائدة وواحدة من كبريات شركات المرافق المتكاملة المدرجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يترتب عن هذه الصفقة توحيد مصالح حكومة أبوظبي في أصول إنتاج الطاقة والمياه في الإمارات في شركة طاقة، ما يزيد من قدرة شركة طاقة الحالية في توليد الكهرباء المتعاقد عليها، بالإضافة إلى نقل 80 ألف كلم من عمليات نقل الكهرباء، و20 ألف متر تقريباً من أصول أنابيب المياه من مؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة طاقة، بحيث يخدم ذلك أكثر من مليون عميل في مختلف الدولة، وإنشاء واحدة من أكبر الشركات المدرجة في الإمارات على أساس القيمة السوقية، كما ستتمتع شركة طاقة بمكانة رائدة في كل قطاع استراتيجي في الصناعة.
#بلا_حدود