الجمعة - 23 أبريل 2021
الجمعة - 23 أبريل 2021
No Image Info

«أملاك» تقتنص أكثر من 70% من سيولة «شاشة الفئة الثانية» في ثاني جلساتها

لا يزال هدوء التداول يسيطر على أسهم شاشة الفئة الثانية في ثاني جلساتها في سوقي دبي وأبوظبي، لتتداول فقط 4 أسهم في سوق دبي مع غياب أسهم سوق أبوظبي.

وبحسب رصد أجرته «الرؤية»، تمكن سهم أملاك خلال تعاملات اليوم من اقتناص 72% من إجمالي سيولة السوق.

وخلال تعاملات اليوم، جرى التداول على 4 أسهم فقط في سوق دبي المالي وهي: (الإثمار القابضة، ودي أكس بي، وأملاك للتمويل، وآن ديجيتال سيرفس) من أصل 14 سهماً في سوقي دبي وأبوظبي الذي شهد غياب أسهم شاشة الفئة الثانية به.

وفي ختام تعاملات اليوم، بلغت قيمة التداول في سوق دبي 3.02 مليون درهم، من خلال 15.09 مليون سهم، واقتنص سهم أملاك للتمويل نحو 72% من سيولة السوق بقيمة 2.19 مليون سهم من خلال 8.09 مليون سهم، ليغلق على ارتفاع نسبته 2.58%.

وأعلنت أملاك للتمويل، اليوم، عن دخولها في شراكة جديدة مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي. وتهدف هذه الشراكة الاستراتيجية إلى تمكين المتعاملين من الاستثمار في العقارات الجاهزة التي تعرضها أملاك للتمويل، والاستفادة من خطط السداد المرنة التي توفرها لفترات تصل إلى 6 سنوات.

وبلغت الخسائر المتراكمة لشركة أملاك للتمويل نحو 1.77 مليار درهم بنهاية 2019، ما يعادل 119% من رأس المال البالغ 1.5 مليار درهم.

وخلال تعاملات اليوم، استقر سهما الإثمار القابضة ودي إكس بي بحجم تداول بلغ 1.05 مليون سهم، و5.6 مليون سهم على التوالي، فيما تراجع سهم آن ديجيتال سيرفس بنسبة 1.57%، بقيمة تداول بلغت 40.77 ألف درهم.

أما سهم الفردوس القابضة، والذي تمت إعادة تداوله ضمن شاشة الفئة الثانية اليوم بعد إفصاح الشركة عن تطورات أعمالها وخطورة الاستثمار فيها، ولكنه لم يشهد أي تداول في أولى جلساته.

وقالت شركة الفردوس القابضة، إنه تم وقف العمل بالمطاعم التابعة لها لسوء أوضاع سوق هذا النشاط، خاصة بعد تدهور الأوضاع بسبب انتشار فيروس كورونا، الذي أثر على العمل في كافة القطاعات التابعة لمجال السياحة.

وكان تم إيقاف التداول على السهم تنفيذاً لقرار مجلس إدارة الهيئة رقم 25 لعام 2011 وذلك قبل جلسة تداول 14 يونيو 2011.

وأكدت الشركة أنه نظراً لتدهور الأوضاع الحالية بسوق السياحة، فإن الاستثمار في الشركة ينطوي على بعض المخاطر.

وأشارت إلى أنها حققت خلال العام المنتهي في 31 مارس 2020 وشركاتها التابعة إيرادات بقيمة 824.3 ألف درهم، مقابل 2.4 مليون درهم في العام السابق له، بينما بلغ إجمالي الخسارة للعام 7.65 مليون درهم مقابل خسائر بقيمة 6.9 مليون درهم بالعام المالي الماضي.

وذكرت الشركة أنه نظراً لتشغيل المطاعم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها السوق في الآونة الأخيرة، فقد حققت الشركة خلال العام المالي المنتهي في مارس الماضي خسائر بقيمة 7.6 مليون درهم، بينما تراكمت الخسائر بقيمة 36.11 مليون درهم مقابل خسائر متراكمة بلغت 28.4 مليون درهم بنهاية العام المالي السابق له.

وقرر سوق دبي المالي أمس، استمرار تعليق التداول على أسهم كل من شركة ماركة ودريك أند سكل انترناشيونال والخليجية للاستثمارات العامة وشركة الفردوس القابضة لحين استيفائها لمتطلبات الهيئة والسوق.

وبدأ أمس سوقا دبي المالي وأبوظبي إطلاق «شاشة الفئة الثانية»، وكان من المقرر أن تضم الشاشة الجديدة الشركات المحققة لخسائر متراكمة نسبتها 50% فأكثر من رأسمالها بالاعتماد على البيانات المالية السنوية المدققة للعام 2019، بالإضافة إلى الشركات التي بلغت مدة تعليق تداول أسهمها 6 أشهر فأكثر.

وكانت شاشة الفئة الثانية شهدت أمس في أول تداولتها التعامل على 6 أسهم فقط من إجمالي 14 سهماً تم نقلها إليها، فيما لم تشهد 4 أسهم أي تداولات، وظلت 4 أسهم أخرى موقوفة.

#بلا_حدود