الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

20% تراجع أسعار الحديد بالإمارات وثبات نسبي لمواد البناء

20% تراجع أسعار الحديد بالإمارات وثبات نسبي لمواد البناء

شهد سوق مواد البناء في الإمارات، تراجعات ملحوظة طالت أصناف الحديد، بما فيها حديد التسليح المستوردة راوحت بين 14% و20%، وفق مؤشرات رصد أسعار السوق وكلفة التوريد.

وفي المقابل، استقرت سلع أساسية أخرى عند أسقفها السعرية المسجلة في الأسبوع الثالث من مايو، في مقدمتها الأسمنت والرمل بالخرسانة الجاهزة، في ظل نشاط تدريجي في حركة التوريد وتزايد الكميات المعروضة، مقارنة بنهاية الشهر الماضي.

وأظهرت مؤشرات حديثة للاتحاد العربي للحديد والصلب وجود تراجعات ملحوظة في أسعار أصناف الحديد، حيث تراجع سعر حديد الخردة حوالي 20% من 620 دولاراً للطن إلى490 دولارا للطن، فيما تراجعت مكوارات الحديد من 150 دولاراً إلى 128 دولاراً للطن بنسبة 14.6%.

تنافس روسي صيني

وشهدت الأسواق تنافساً سعرياً بين أصناف الحديد الروسي والصيني والتركي، حيث تراجع سعر حديد التسليح 14.7% ليستقر عند 810 دولارات للطن، مقارنة 950 دولاراً للطن بداية مايو و980 دولاراً للطن منتصف أبريل، فيما هبط سعر لفائف الأسلاك إلى 940 دولاراً للطن من 980 دولاراً ونحو1050 دولاراً للطن منتصف أبريل، بينما تراجع حديد البليت من 730 دولاراً للطن إلى 650 دولاراً.

و أظهرت لوائح الأسعار السائدة في السوق المحلي استمرار أسعار عبوات الأسمنت عند مستوياتها السابقة بسقف سعري 13.5 درهم للعبوة إلى جانب استقرار أخر طال كلا من الرمل الخرسانة الجاهزة عند متوسطها الذي يبدأ من 200 درهم مع عدم وجود تغيرات ملحوظة أيضاً في أسعار مواد أخرى مثل والبحص والطابوق ومواد التسقيف والحجر والمواد العازلة والزجاج.

تراجع أسعار مواد البناء

أوضح المختص في القطاع الإنشائي محمد الملاح أن أسعار مواد البناء قد شهدت تراجعاً مدفوعة بانخفاضات ملحوظة في أسعار الحديد المستورد حيث شهدت أصناف الحديد معظم التراجعات السعرية وزيادة كميات المعروض السوقي تدريجيا في الأسواق العالمية من جانب الدول المنتجة، في الوقت الذي لم تتغير أسعار الكثير من المواد الأخرى عن الأسعار التي لا تزال ثابتة نوعاً ما في الوقت الحالي على نفس مستوياتها الشهر الماضي مثل الأسمنت والرمل.

بدوره، أوضح المدير الإداري لشركة مقاولات محمد سلطان أن أسعار البناء حاليا تشهد نوع من الاستقرار فيما ترتبط توقعات الانخفاض في الفترة المقبلة بتراجع سعر المكون الرئيسي في عمليات البناء وهو الحديد المنتج محلياً وذلك على غرار انخفاض أسعار الحديد المستورد، ويعد الحديد المصنّع محلياً المنتج الأكثر استخداما في السوق المحلي خاصة في سوق أبوظبي، مضيفا بان مواد البناء تمثل عاملاً أساسياً في تحديد الكلفة النهائية وتسعير متر البناء بالإضافة إلى كلفة العمالة والنقل.