السبت - 16 يناير 2021
السبت - 16 يناير 2021
الرؤية- المصدر
الرؤية- المصدر

«العربية للطيران» توقع اتفاقية مع «سي إف إم إنترناشيونال» لخدمة أسطول طائراتها

وقعت «العربية للطيران»، عقد خدمة لمدة 9 سنوات مع شركة «سي إف إم إنترناشيونال»، المشروع المشترك بين «جنرال إلكتريك للطيران» و«سنيكما» الفرنسية (مجموعة سافران)، والتي ستقدم دعمها للشركة عبر تزويد المعدات الضرورية وتخصيص الوقت اللازم لخدمة 6 طائرات إيرباص «A321neo» مزودة بمحركات «LEAP-1A».

وتعتبر «العربية للطيران»، المدرجة في سوق دبي المالي، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

واستهلت عملياتها في شهر أكتوبر من عام 2003، وتشغل حالياً أسطولاً من طائرات إيرباص A320 وA321 وتسيّر رحلاتها من مراكز عملياتها الخمسة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر.

وتأتي الاتفاقية الجديدة امتداداً للشراكة المثمرة مع «سي إف إم إنترناشيونال»، والتي تنص على خدمة أسطول مكون من 52 طائرة «إيرباص A320ceo» و6 طائرات «A321neos-LR» مزودة بمحركات CFM56.

وتعتبر «العربية للطيران» أول ناقلة تشغل طائرات A321neo المزودة بمحركات LEAP في منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «سي إف إم إنترناشيونال»، جايل ميهوست: «تشرفنا الثقة التي وضعتها (العربية للطيران) في (سي إف إم إنترناشيونال)، إذ تتمتع الناقلة بمكانة رائدة وتواصل تحقيق مسيرة حافلة بالنجاح والإنجاز، وبرز ذلك مؤخراً بحصولها على المركز الأول في تصنيف مجلة (إيرفاينانس) لأفضل 100 شركة طيران عالمية، في إنجاز يمثل ثمرة التزامها الجاد والمستمر بتحقيق التميز في شتى مفاصل عملياتها، ويسعدنا الحصول على فرصة المساهمة في نجاحها ونموها المستقبلي».

ومنذ دخوله مرحلة الخدمة التجارية، حقق محرك LEAP المتطور نحو 9 ملايين ساعة طيران، مع أكثر من 4000 محرك مركب واحتياطي لدى أكثر من 100 مشغل رحلات جوية حول العالم.

وقد أثبت أسطول المحركات كفاءة أعلى في استهلاك الوقود بنسبة 15% مقارنة بأفضل محركات «CFM56»، وحافظ على معدلات مرتفعة من الاستخدام ضمن أصول قطاع الطيران.

#بلا_حدود