السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

مبروك للبحرين

انتهى خليجي 24 بلقاء المنتخبين الشقيقين السعودية والبحرين، فكان اللقاء ودياً رغم رسميته وكان نظيفاً رغم نديته وكان ممتعاً رغم حساسيته، فالفريقان تقابلا في مرحلة المجموعات وتفوقت السعودية بالمستوى والنتيجة، وفي النهائي تجدد اللقاء ولكن كانت رغبة البحرين أكبر وإصراره أقوى فحقق المراد وظفر بالكأس التي طال انتظارها لنصف قرن من الزمان.

قبل وأثناء وبعد النزال كانت مشاعر الأخوة والمحبة طاغية على أجواء اللقاء، فوسائل التواصل الاجتماعي امتلأت بالصور التي تجمع علمي وقيادة البلدين والكثير من العبارات التي تؤكد عمق العلاقة على كافة الأصعدة، وحين انتهى اللقاء كان السعوديون أول المهنئين، وتم تبادل العبارات الراقية بين جميع الأطراف ذات العلاقة من القيادات واللاعبين والإعلاميين والجماهير، وكأننا نقول بصوت واحد إننا جميعاً فرحين بفوز البحرين المستحق.

ومضة:

كان الجميع يبارك للشيخ عيسى بن راشد أحد مؤسسي دورة الخليج والشاهد على جميع دوراتها وصاحب القفشات المرحة المحببة للنفس والتي يرددها الجميع مع كل دورة خليج، وامتدت التهاني للقيادات الرياضية البحرينية التي ساهمت في الإنجاز الذي فرح به الجميع، وسيتذكر الخليج منتخب البحرين ومدربه العجيب الذي كان يغير التشكيلة بالكامل من مباراة لأخرى في ظاهرة لم يشهدها تاريخ كرة القدم من قبل، وهي فكرة تحتاج للشجاعة والجرأة التي يندر مثيلها، وربما من الصعب بل المستحيل أن يكرر هذه التجربة أحد، وعلى ومضات دورات الخليج نلتقي.