الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

90 يوم عمل

الاجتماع الأول للجنة المؤقتة لاتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي والذي استغرق أكثر من ساعتين ونصف، رسم ملامح مستقبل كرة الإمارات ووضع خارطة طريق للمرحلة القادمة، واشتملت خطة اللجنة المؤقتة الإعلان عن أهداف قريبة المدى وأخرى بعيدة، ومع انقضاء 90 يوماً القادمة، هي الفترة المحددة لعمل اللجنة المؤقتة، ستكون الرؤية واضحة وصولاً للأهداف الموضوعة، على أن يتم العمل على الأهداف البعيدة خلال الأشهر القادمة، بينما ستظهر الأهداف القصيرة نتائجها في القريب العاجل وستكون متماشية مع طموحات وتطلعات الشارع الرياضي.

إذا كانت الأهداف البعيدة متمثلة في إعادة تقيم برمجة إعداد المنتخبات الوطنية في المرحلة القادمة، وهو ما أعلن عنها رئيس اللجنة بشكل واضح ومباشر، بينما لم تتم الإشارة لفحوى الأهداف الآنية أو القصيرة، وهو الأمر الذي فسره وربطه المراقبون بمسألة التجنيس، بعد أن وقع الاختيار على 3 من اللاعبين في دورينا ممن تنطبق عليهم اللوائح، وتفيد التقارير بوجود تحرك جدي لحسم الموضوع خلال الأيام القليلة القادمة بشكل نهائي، كما تفيد التقارير بأن الاختيار وقع على 3 لاعبين سيدخلون لقائمة المنتخب الوطني في المرحلة القادمة، وستكون تلك الخطوة بمثابة التدشين الفعلي لعمل الجنة المؤقتة، وأولى التحديات التي من المنتظر أن تصبح واقعاً في كرة الإمارات في القريب العاجل.

الحديث عن تجنيس البرازيليين كايو (العين) وليما (الوصل) يتصدر المشهد العام في شارعنا الكروي، كما أن الاستعانة بالمدرب الكرواتي زوران الذي قاد العين لوصافة أندية العالم والمقيم في الدولة، لقيادة المنتخب الوطني في المرحلة القادمة، وجد ترحيباً وارتياحاً كبيراً لدى مختلف أفراد المجتمع، وبغض النظر إن كانت تلك الأخبار صحيحة نسبياً أم لا، فإن جميع المؤشرات تؤكد الثقة الكبيرة التي تحظى بها اللجنة المؤقتة، ومؤشر على أن الشارع الرياضي أصبح مهيئاً ومستعداً لعملية التغير عن أي وقت مضى.. فأهلاً بالتغير إذا كان سيصب في صالح الأبيض.


كلمة أخيرة

بمجرد ما تم طرح خطة 90 يوم عمل أعادتنا الذاكرة لوعود الاتحاد السابق الذي طالب 100 يوم عمل لإحداث النقلة المنتظرة، لا نقصد المقارنة بل الشيء بالشيء يذكر.
#بلا_حدود