الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

أولويات المؤقتة

الشارع الرياضي والكروي يترقب بكثير من الحرص والهدوء ما ستعلن عنه اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، بخصوص ملامح الخطة التي ستعتمدها اللجنة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، والتي من المنتظر أن يتم الكشف عن ملامحها وتفاصيلها خلال الأيام القليلة القادمة، وتتعلق بعمل اللجنة في الفترة الانتقالية المقبلة وتفاصيل عملها للأشهر الثلاثة المقبلة،وهي الفترة المحددة مبدئياً لعمل اللجنة المؤقتة.

وكان الشيخ راشد قد كشف عن وجود خطتي عمل الأولى تخص المرحلة الراهنة والثانية مستقبلية في حال استمرار عمل اللجنة الانتقالية لدورة كاملة، وعلى الرغم من عدم خوض الرئيس في التفاصيل بشكل معمق مكتفياً بالإعلان عن الملامح العامة لمستقبل كرة الإمارات والتحديات التي تواجهها، إلا أن حالة التفاؤل والقبول التي تغلف الأجواء العامة منذ تولي اللجنة المؤقتة دفة اتحاد الكرة واقع جميل لم نشعر به طوال السنوات الأربع الماضية، ومؤشر على أن القادم سيكون جميلاً بالنسبة لكرة الإمارات.

لا خلاف على حجم المسؤولية الملقاة على رئيس وأعضاء لجنة الإنقاذ خاصة في ظل وجود تركة ثقيلة خلفها الاتحاد المستقيل، ولكن حالة التقبل العامة التي غلفت أجواء الشارع الرياضي منذ تسمية الشيخ راشد رئيساً للجنة من شأنها أن تسهل كثيراً مهمة اللجنة في ظل التوافق الكبير لرئيس وأعضاء اللجنة من جانب الشارع الرياضي من جهة، ومن جانب الإعلام الرياضي الذي ستكون أمامه أدوار هامة في المرحلة القادمة من جهة أخرى. وجود تعاون من جميع أطراف المنظومة سوف يوفر الجهد والعمل للوصول لصيغة توافقية.

ولعل ما يدور في الشارع الرياضي بخصوص خطوات استباقية ستعلن عنها اللجنة المؤقتة خلال الأيام القادمة بادرة على قوة اللجنة ونفوذها، الأمر الذي ينتظر الكشف عنه في الأشهر الثلاثة الأولى من عمل اللجنة، وستكون الأولوية القصوى للمنتخبات في هذه المرحلة مروراً بالمسابقات وانتهاء بالجوانب الإدارية التي تعرضت لانتكاسة كبيرة في عهد الاتحاد السابق، وكانت سبباً في خسارة الكثير من المكاسب التي حققتها المجالس السابقة للاتحاد.

كلمة أخيرة

الحضور اللافت لسمو رئيس اللجنة المؤقتة مع قادة الحركة الرياضية في الاتحاد الآسيوي واللجنة الأولمبية الدولية، بداية خطوات ترميم مكانة كرة الإمارات على الساحة الدولية.
#بلا_حدود