الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

محمد بن راشد يأمر بتسريع استكمال المشاريع التطويرية في مدينة حتا

مر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسريع وتيرة استكمال المشاريع التطويرية القائمة وتنفيذ المشاريع الجديدة التي كان سموه أمر بتنفيذها في مدينة حتا، التي يريدها سموه أن تكون مدينة جذب سياحي واستثماري بامتياز وتوفير جميع مقومات الحياة الحضارية لمواطني حتا والمقيمين فيها.

وشدد سموه، خلال زيارته الميدانية للمدينة اليوم الاثنين، على أهمية إعطاء الأولوية للمشروعات الخدمية والبيئية والتراثية حفاظاً على تراثنا الوطني وموروثنا الثقافي الذي يعتبر رمز هويتنا الوطنية بل والهوية الوطنية بكل مفرداتها.

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدى وصوله إلى موقع وادي هب إلى شروح مفصلة حول المشاريع التي تنفذها الجهات المعنية في منطقة حتا بالتعاون والتنسيق فيما بينها، واطلع سموه على خرائط مشاريع شركة مراس للتطوير العقاري، وأهمها تطوير وادي هب الذي يضم صالة استراحة للزائرين ومقهى وخيماً للسفاري وكبائن فندقية ومخيماً للطلاب الزائرين.

وتفقد سموه ميدانياً موقع سفاري حتا التابع لوادي هب واستمع إلى شرح حول طبيعة المواقع التي تضم بحيرات اصطناعية وسيتم نشر حيوانات وطيور برية في المنطقة المسيجة، إضافة الى خيم وكرفانات للمبيت.

كما اطلع سموه على المشاريع التطويرية التي تنفذها بلدية دبي بالتعاون مع شركة مراس، واستمع سموه الى مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي المهندسة علياء عبدالرحيم الهرمودي التي شرحت البيان التوضيحي لتطوير الواقع البيئي في منطقة حتا، والذي يشمل تطوير الأودية وتأهيل فلج حتا، مشيرة إلى أن الخطة تشمل وادي الظهرة ووادي ليم وادي سهيلة وذلك من خلال توفير المقومات الإنشائية والهندسية التي تسهم في ضمان ديناميكية مستمرة لوجود وتدفق المياه في مناطق محددة من هذه الأودية على مدار العام.

ويشمل مشروع تطوير فلج حتا تطوير الساقية التي تمتد لمسافة 550 متراً ابتداء من منطقة أم الفلج في الجزء العلوي من المشروع وصولاً إلى منطقة أم الشريعة في الجزء الجنوبي من المشروع.

أما مشروع تطوير وادي الظهرة فيجري العمل فيه على تنفيذ الأعمال اللازمة لضمان حركة المياه من أعلى الوادي إلى الأسفل لمسافة تصل إلى 1800 متر.

وسيتم تأهيل مسارات وادي ليم ووادي سهيلة وإنشاء بحيرات اصطناعية في مواقع منبسطة من أجل تجميع المياه على مدار العام، ومن ثم الإسهام في تطوير الوضع البيئي والسياحي في المنطقة، ويمتد تطوير وادي ليم لمسافة 395 متراً، في حين يمتد وادي سهيلة لمسافة 1250 متراً.

كما اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته في المنطقة على الإمكانيات التي توفرها القيادة العامة لشرطة دبي من آليات ومعدات حديثة وتقنيات وكوادر بشرية مدربة على عمليات الإنقاذ والدوريات في المناطق الجبلية لمساعدة السياح وزوار المنطقة وتأمين الحماية والسلامة لهم.

واستمع سموه من فرق المسعفين في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إلى شرح وافٍ حول الإمكانات المتوافرة لديهم لتقديم خدمات الإسعاف والعلاج الميداني كافة.

واستمع سموه من المديرة التنفيذية لمجلس دبي للتصميم اليازية الظنحاني إلى شرح حول الدورات التدريبية وورش العمل التي ينظمها المجلس لسيدات حتا من أجل صقل مواهبهن وتطوير أعمالهن وتسويقها.

وأبدى سموه ارتياحه للقدرات الهائلة والطاقات الكامنة التي يتميز بها شباب الوطن من الجنسين الذين يثبتون كل يوم وفي كل مناسبة أنهم أهل لثقة قيادتهم بهم وبأفكارهم الخلاقة وتفانيهم في خدمة وطنهم وشعبهم.
#بلا_حدود