السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

طحينة وكاتشب ومخلل الرطب في «الشارقة للتمور»

طحينة وكاتشب ومخلل الرطب في «الشارقة للتمور»

نخل

استحوذت الابتكارات الجديدة المعتمدة على التمور على اهتمام جمهور مهرجان الشارقة للتمور الذي يستضيفه مركز إكسبو الشارقة، حيث سارعوا للتعرف إلى «التمريلا» وكاتشب ومخلل الرطب وطحينة وخل وشطة وصلصلة التمور.

ويشارك في المهرجان الذي يستبق بمنتجاته منافسة أصناف الطعام على موائد الصائمين في رمضان أكثر من 50 عارضاً جاء العديد منهم بأفكار غير تقليدية من أجل الترويج لمنتجاتهم، ولا سيما أن الدورة الحالية تمثل النسخة الأولى من المهرجان.

ويحتضن المهرجان معرضاً للصور الفوتوغرافية بعنوان «النخلة في عيون العالم»، يستهدف إبراز أهمية شجرة نخيل التمر، وتوظيف الفوتوغرافيا في التوعية بأهميتها، وتعزيز دور عدسة المصور في إغناء ذاكرة الوطن وإحياء تراثه.


وشارك في المعرض الذي انطلق على هامش فعاليات المهرجان أكثر من 15 مصوراً قدموا مجموعة واسعة من اللقطات التي عبّرت عن علاقة الإنسان الإماراتي بالنخيل.


وأكد رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عبدالله سلطان العويس، أن المعرض يأتي في إطار توظيف فن التصوير الضوئي كوسيلة لتنمية وعي الجمهور بأهمية شجرة النخيل، وخلق فضاء أرحب لتبادل الخبرات بين المصورين من كل أنحاء العالم، وإبراز المقومات البيئية والتراثية لشجرة النخيل من خلال الصورة، وتشجيع ارتباط الإنسان بالأرض.

وأكد أن المهرجان يشدد على علاقة الإنسان الإماراتي بالنخلة وهي علاقة حياة ووجود تمتد عميقاً في الماضي، يؤكدها الحاضر وستتواصل بالمستقبل.

وفي منصة «تمور ليوا»، أوضح المسؤول عن المنصة جهاد إبراهيم أن شركته ابتكرت منتجات جديدة للتمور منها سكر مستخلص من التمر وكاتشب التمر، فضلاً عن صلصة باربكيو ومخلل ومربى التمر.

وأشار إلى أن الصناعات التحويلية أثارت جدلاً حول كيفية تحويل المنتجات الخام مثل التمر إلى الشطة أو الكاتشب، إلا أن التمر فاكهة كأي فاكهة أخرى يمكن الاستفادة منها.

وأفاد أنهم اعتمدوا في صناعة كاتشب وصلصة التمر على سكر التمر، مشيراً إلى أن له فوائد عدة تتمثل في حماية الجسم من الإصابة بالسرطان وعلاج الصداع، فضلاً عن أنه مضاد قوي ضد التهاب المفاصل.

ولعشاق الشوكولا وفرت إحدى شركات المهرجان وصفة قريبة من النوتيلا بطريقة صحية عبر سكر التمر وبكمية أقل من الدهون غير المهدرجة.

وأوضح المسؤول عن منصة الشركة، حسن عبدالظاهر، أن «التمريلا» لا تختلف عن النوتيلا، فهي زبدة سائلة من التمر قابلة للدهن على المخبوزات والكيك، وجاءت لتحافظ على صحة الأطفال من ضرر الدهون والسكريات الموجودة في الشوكولا.

وابتكرت إحدى الشركات منتجات جديدة متمثلة في طحينة التمر، وفناجين القهوة المصنوعة من البسكويت والتمر، فضلاً عن خلطة الكيف وهي مزيج مبتكر يتكون من الهيل والزعفران يضاف إلى القهوة.

وقدم عدد من الطهاة عروضاً حية للجمهور أعدوا خلالها وجبات غذائية مختلفة ومالحة من التمر وأصنافاً عديدة من الحلويات التي يدخل الرطب في صناعتها، ولاقت هذه الفقرات استحساناً كبيراً من الجمهور.