الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

سبعينية فلسطينية وجدة لـ45 طفلاً تسعى لاستخراج رخصة القيادة



أثبتت الفلسطينية شلبية البابا (76 عاماً)، أن تقدم السن لا يمنع من الإقبال على الحياة بروح شبابية، بعد أن قضت معظم حياتها في مقعد الراكب، إلا أنها والآن، وفي عمرها هذا، بدأت تتعلم قيادة السيارات بنفسها على أمل أن تحصل على أول رخصة قيادة لها.

تقود الحاجة شلبية الآن سيارة، توضع على سطحها علامة (تعليم) بشكل واضح، في شوارع الخليل بالضفة الغربية المحتلة وتتجه ذات اليمين وذات الشمال وتصفها على جانب الطريق تحت إشراف مدربة قيادة فلسطينية.

وقالت شلبية، وهي أم لتسعة أبناء وجدة لعدد 45 طفلا وطفلة "لأنني كبيرة في السن أريد أحداً أن يأخذني لقضاء مصالحي، فحاولت أن أخدم نفسي بنفسي، وأعتقد أن هذه الخطوة ستشجع كل النساء على اتخاذ هذه الخطوة مهما كانت أعمارهن.

وتوضح أنها اجتازت بالفعل اختباراً نظرياً في القيادة تقرره السلطات الفلسطينية وتأمل في الحصول على رخصة قيادتها قريباً.

وقالت الحاجة شلبية، التي ترتدي ثوباً فلسطينياً تقليدياً مزركشاً، من منزلها في الخليل بعد أن استعرضت هي وزوجها علامات المرور "العلم لا يقف عند عمر معين، ونحن الفلسطينيين نعشق تطوير أنفسنا".

وأضافت أن قيادتها ألهمت نساء أخريات في الخليل للجلوس وراء عجلة القيادة بأنفسهن كي يظهرن للعالم أن النساء الفلسطينيات مستقلات ومتمكنات.
#بلا_حدود