الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020

«هيروح كورونا ويجي رمضان».. أنشودة تبث البهجة باقتراب شهر الصوم

«هيروح كورونا وييجي رمضان، تجمعنا سفرة باطمئنان، تفتح مساجدنا ونتلو فيها قرآن، هيروح كورونا ويجي رمضان.. يا رب»، كانت تلك كلمات من أنشودة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، احتفالاً بقرب حلول شهر رمضان الكريم، والذي تزامن مع جائحة «كوفيدـ19»، والذي أثر بشكل سلبي على مظاهر الاحتفال بقدوم الشهر الفضيل، في عدد كبير من الدول العربية والإسلامية.

واختفت معالم الاحتفال من فوانيس وزينة رمضانية، بل وصل الأمر حد منع بعض الدول إقامة موائد الرحمن كأحد مظاهر الاحتفال كإجراء احترازي لمنع الاختلاط المُسبب الأول للإصابة بفيروس كورونا المستجد، حتى إغلاق المساجد خوفاً من الأمر ذاته.

واعتبر رواد تواصل اجتماعي الأنشودة التي وصفوها بالـ«حجازية بامتياز»، أكثر الأمور بهجة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة العربية بوجه خاص، والعالم كله بوجه عام.

«إذا فرقتنا الـ«كورونا»، فرمضان يجمعنا»، كانت الجملة الختامية لأفراد الأنشودة، وهو ما تمناه متابعون في آلاف المشاركات للأنشودة عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، وتمنوا جميعاً أن ينجح العالم في الوصول للقاح للعلاج، حتى يأتي رمضان بطقوسه التي لا غنى عنها، كصلاة ولمة وتجمع عائلي.

وكانت الأنشودة فرصة هؤلاء للتعبير عن فرحتهم بقدوم الشهر الكريم، افتراضياً، وإن منعتهم الظروف الحالية من التعبير عنها على أرض الواقع.

#بلا_حدود