الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

قرية باباي..«الجنة الحلوة» وجوهرة مالطا المخفية

إذا كنت من مواليد الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي فلا شك أنك تتذكر الرسوم المتحركة الشهيرة «باباي رجل البحار»،ولكن هل تعرف أن هذا الكرتون مرتبط بقرية حقيقية موجودة على أرض الواقع، تحمل الاسم نفسه «قرية باباي» وتطل على خليج أنشور في جزيرة مالطا، أصغر دول العالم حجماً، وأكثرها كثافة سكانية.

ولك أن تتخيل التراث الثقافي والحضارات التي تحتضنها المنطقة، لا سيما أن مالطا قد احتلتها العديد من أبناء الحضارات القديمة مثل: الرومان، والإسبان، والفرنسيين، والبريطانيين، وغيرهم، لموقعها الجغرافي الاستراتيجي في البحر المتوسط.



No Image Info

قرية باباي، تعرف أيضاً بـ«سويت هيفن» أو «الجنة الحلوة»، حيث تتميز بتصميمها الفريد والبيوت الصغيرة الملونة، فهي أشبه بجوهرة مخفية في مالطا. ولذلك يفضل السينمائيون الذهاب إليها لتصوير أفلامهم التي منحت القرية شهرة عالمية ومن أبرز هذه الأفلام الفيلم الكوميدي «باباي»، من إنتاج شركة والت ديزني عام 1980، تعتبر قرية باباي النسخة الأصلية لشخصية باباي البحار وقريته، حيث يزورها السياح من جميع أنحاء العالم؛ للتعرف عن قرب على شخصية باباي البحّار.

ومن اللافت أن الزوار كباراً وصغاراً يستمتعون بزيارة قرية باباي، فيمكنهم التجول بالخيول بين منازل باباي، والالتقاء بباباي وأصدقائه من البحارة، إلى جانب زيارة المسارح والمتاحف، وحضور العروض المسرحية وركوب الزوارق، بالإضافة إلى الأنشطة الأخرى مثل: الرسم على الوجوه، وركوب المنطاد، وحفلات الشواء في الهواء الطلق، كما يوجد ملعب للجولف. كما يستطيع الزوار استكشاف القرية الملونة، ومتحف باباي الهزلي، والاستمتاع بعروض الدمى والسينما.

No Image Info

ومن جهة أخرى، تعد قرية باباي وجهة ملائمة لمن يريد تنظيم حفل زفاف يجمع بين البساطة والأناقة، فتشكل أكواخها الخشبية الملونة وخلفيتها الطبيعية البديعة، مكاناً مناسباً لتنظيم جلسات التصوير الخاصة بالمتزوجين حديثاً، ويمكنهم الاختيار من عدة مواقع في القرية للحفل مثل مركز القرية أو على الشاطئ، حيث يستمتع الضيوف بصوت اصطفاق البحر ويشاهدون منظر غروب الشمس الجميل.

كما أن «باباي» وجهة مثالية للرحلات المدرسية حيث توفر أنشطة تعليمية وترفيهية خاصة لطلاب المدارس.





وترحب القرية بالزوار على مدار العام وتتراوح أسعار التذاكر للأطفال من 8.5 يورو إلى 13 يورو، وللبالغين من 10.5 يورو إلى 16 يورو على حسب الموسم. كما تحتضن القرية خلال موسم الشتاء بلدة سانتا للألعاب من 6 ديسمبر إلى 4 يناير من كل عام، حيث يمكن للأطفال مشاهدة الأقزام وهم يعملون على تجهيز الهدايا لجميع الأطفال حول العالم.

#بلا_حدود