الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
نزهة عائلية بالدراجات

نزهة عائلية بالدراجات

4 توائم متطابقين يحققون حلم والديهم بالذهاب للمدرسة

أخيراً تحقق حلم زوجين بريطانيين وشاهدا توائمهما الأربعة يذهبون للمدرسة بصحبة شقيقتهم الكبرى بعد أن تهددت حياتهم عند الولادة التي حدثت قبل موعدها بـ11 أسبوعاً.

وأوضح موقع ميل أونلاين أن التوائم الأربعة المتطابقين رومان وأوستن وآرلو وشقيقتهم رايا ولدوا في هامباشاير عام 2017 بعد حمل استمر 29 أسبوعاً.





وكان وزن أطفال التلقيح الاصطناعي يُراوح ما بين 900 جم و1.36 كجم، ما اضطر الأطباء إلى وضعهم في الحضانة لمدة شهرين قبل السماح لهم بالعودة إلى المنزل.

واليوم، وبعد أربع سنوات سعيدة وبعد أن تحسنت صحتهم، أصبح الأشقاء مستعدين للخروج بأحذيتهم الجديدة اللامعة وحقائب الظهر المتطابقة، على خطى الأخت الكبرى ميلا البالغة من العمر 6 أعوام.



وأصبح أكبر مصدر قلق للوالدين سيلينا وكيفين توربيت آش هو كيفية إعداد أطفالهما الخمسة للمدرسة كل صباح.

واعترفت الأم الممرضة توربيت آش (31سنة ): "يبدو أننا قبل خمس دقائق فقط اكتشفنا أننا نتوقع أربعة أطفال. لقد أحببت وجودهم في المنزل، وبقدر سعادتي لذهابهم للمدرسة بقدر إحساسي بالوحدة واشتياقي إليهم".



وأضافت: "سيكون الأمر أشبه بالجنون في الصباح، لكنني تعودت على هذا في المنزل... الحمد لله أنهم حصلوا جميعاً على مكان في نفس المدرسة، والفصل صغير، لذلك سيكون لهم تواجد مميز".

وتضحك الأم منوهة بأن أطفالها «جميعهم متحمسون حقًا للذهاب إلى مدرسة ميلا، فهم ليسوا قلقين على الإطلاق، على النقيض، إنني قلقة بشأن معلميهم».





وأشارت إلى أنها أنفقت 600 جنيه استرليني على شراء الزي الرسمي وحده واشترت حتى الآن 20 قميص، و15 زوجاً من البنطلونات، وثمانية كنزات، وخمسة تنانير، وهذه نصف القائمة فقط.

وطمأنت الأم نفسها قائلة: «اشتريت جرواً عندما بدأ التوائم الحضانة، والآن أعتقد أنني سأستمتع بفنجان ساخن وخمس دقائق فقط من الهدوء والسكينة».

#بلا_حدود