الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

جروب على «واتساب» يودي بحياة شابة بريطانية

انتحرت بريطانية شابة في الغابة، بعد أن ناقشت مع مجموعة دردشة عبر واتساب أفضل طريقة للانتحار، لتكتشف الشرطة أن ثلاثة آخرين من هذه المجموعة انتحروا قبلها.

وأوضحت صحيفة ديلي ميل أن إيمي سبرينغر، 20 عاماً، كانت جزءاً من مجموعة وسائل التواصل الاجتماعي التي تناقش كيف يمكن للناس إنهاء حياتهم بسهولة.

وتم العثور على جثة إيمي في الغابة بالقرب من نادي الكريكيت في بورتسليد في 21 مارس الماضي.

وكشفت التحقيقات أنها كانت على اتصال بأشخاص على الهاتف ناقشوا معها أفضل أسلوب لإيذاء النفس، وأنجح طريقة للتخلص من الحياة.

وتوصل المحققون إلى أن إيمي لم تكن الوحيدة، إذ سبقها ثلاث ضحايا آخرين بفضل توجيهات ونصائح أعضاء المجموعة.

في سياق متصل، قالت الطبيبة الشرطية كارين هندرسون، إنه على الرغم من وجود العديد من التشخيصات، بما في ذلك التوحد واضطراب الشخصية غير المستقرة عاطفياً واضطراب ما بعد الصدمة المعقد، فإن إيمي سبرينغر كانت تتحسن في الأسابيع التي سبقت وفاتها.

وأشارت إلى أن الضحية لم تستطع تخليص نفسها من فكرة إيذاء النفس والاختفاء المتكرر على الرغم من الجهود الجبارة التي بذلتها عائلتها، وأصدقاؤها والمعالجون في منزلها.

وسبق الإبلاغ عن اختفاء إيمي 15 مرة في عام 2020 وثلاث مرات في عام 2021 وارتكبت إيذاء النفس في العديد من هذه المناسبات.

وفي المرة الأخيرة، فتش الضباط غرفتها، ولكنهم لم يعثروا على أدلة توضح مكان اختفائها أو نواياها.

ووصفت الطبيبة هندرسون وفاتها بأنها مأساة، قياساً بأنها كانت محبوبة، ولكنها تأثرت بشدة بوفاة شقيقها الأكبر في سن السادسة.

#بلا_حدود