الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

هواة الطوابع الخليجية يطالبون بإصدارات للنجوم والأكثر جماهيرية

هواة الطوابع الخليجية يطالبون بإصدارات للنجوم والأكثر جماهيرية
أكد عدد من المسؤولين عن جمعيات هواة جمع الطوابع الخليجية، أن هواية الملوك، تجد تحدياً كبيراً في البقاء في ظل التطور الرقمي الجارف، ومع ذلك أكدوا أنها يمكن أن تمرض، لكنها لن تموت، مقترحين إصدار طوابع بريدية تحمل صوراً ورموزاً شعبية تعبر عن اهتمامات الشباب كلاعبي كرة القدم ونجوم الفن، الأمر الذي يسهم في تسويق الطابع البريدي.

وأكد مسؤولون وهواة جمع طوابع التقتهم «الرؤية» على هامش معرض الشارقة للطوابع الذي يسدل عليه الستار غداً، أن أهمية الطوابع تكمن في أن لها دوراً ثقافياً مهماً، فهي تروي تاريخ حضارات الدول والشعوب، وتقدم نبذة عن تاريخ أي دولة وماضيها وحاضرها ورؤيتها للمستقبل، معتبرين الطوابع البريدية وثيقة تاريخية تحتاج إلى العناية.

شغف الهواية


وأوضح نائب رئيس جمعية هواة الطوابع في البحرين صالح محمد الحسن أن عملية جمع الطوابع لم تعد مجرد هواية عابرة تسجل تاريخاً أو تجسد أحداثاً معينة، بل حولها مقتنوها إلى شغف وعملية تجارية رائجة، مشيراً إلى أنه ومع دخول وسائل الاتصال الحديثة بدأ بريقها في الخفوت شيئاً فشيئاً، مما دفع الهواة المؤسسين للجمعية للتفكير في أساليب ابتكارية تجذب الشباب إلى هذه الهواية.


ويعتقد أن أفضل وسيلة للوصول إلى قلوب وعقول الشباب تكمن في إصدار سلسلة طوابع للشخصيات والرموز الشعبية كالشعراء والكتاب ونجوم المستطيل الأخضر أو الفنانين شريطة أن تمثل إسهاماتهم الإبداعية قيمة مضافة في المجتمع.

توسيع القاعدة

ويوافقه الرأي عضو جمعية الإمارات لهواة الطوابع سالم عبيد الذي يرى أن الأساليب المبتكرة في تسويق الطوابع البريدية عبر النجوم أو مشاهير سوشيال ميديا عند الشباب مقترح جيد يمكن أن يسهم في توسيع القاعدة الجماهيرية للهواة.

ويوضح «أن هواية جمع الطوابع تحتاج إلى وقت طويل وعناء كبير من خلال البحث المتواصل عبر الكتب والمعارض والإنترنت لذلك لا بد من ابتكار أفكار تجذب الشباب إليها تبدأ تدريجياً أولاً بإصدارات للكتاب والمفكرين ومن ثم تتدرج إلى الفنانين ولاعبي كرة القدم، وفقاً لمعايير متفق عليها عند إدارات البريد المحلية.

خيارات مبتكرة

في المقابل، جزم المستشار الإعلامي لـ «بريد السعودية» عمر عبدالقادر جستينة أن هواية جمع الطوابع البريدية تصارع النسيان فتلك الوريقات الصغيرة جداً تعد أهم الوثائق التاريخية، إذ تجمع على صفحاتها كل أنواع الثقافات إلا أن دخول تقنيات التواصل الرقمي قللت الاهتمام بها.

وأكد أن عملية إصدار الطوابع انتقلت بالفعل تدريجياً في العالم العربي من الشخصيات الرسمية المعتادة والمواقع الأثرية إلى خيارات مبتكرة مثل الشخصيات الجماهيرية والأماكن العامة.

جماهيرية كبيرة

إلى ذلك، توقع عضو جمعية هواة الطوابع البريدية في السعودية مبارك القحطاني أن تشهد هذه المجموعة من الطوابع في حال إصدارها للنجوم جماهيرية كبيرة من الشباب ما يحفزهم على اقتناء المزيد منها.

واستشهد بتجربة مصر الناجحة في إصدار طوابع تذكارية لمجموعة من الفنانين مثل أحمد زكي ومحمود عبدالعزيز ونور الشريف، بالإضافة إلى لاعبي كرة القدم.

تلاقح الأفكار

من جانبه، أكد الباحث في مجال الطوابع البريدية معتز عثمان أن لمعرض الشارقة للطوابع دوراً كبيراً في استدامة هواية جمع الطوابع التي تأثرت كثيراً بالحياة الرقمية، داعياً إلى ضرورة نشر ثقافة هواية الطوابع بين الأجيال الجديدة بما يسهم في تنمية الوعي بأهميتها سواء عبر المعارض أو الزيارات المدرسية أو تأسيس متاحف تحتفظ بالإرث التاريخي للطوابع.

واعتبر المعرض ملتقى سنوياً لتلاقح الأفكار وتبادل الآراء، مشيراً إلى أنه من أهم الفعاليات التي يأتي عشاق الطوابع من كل دول العالم إليها خصيصاً للقاء وتبادل الطوابع والأفكار فيما بينهم.

واعتبر المعرض منصة ثقافية وفنية مهمة للراغبين بالاطلاع على ما تحمله الطوابع من قيمة تاريخية كبيرة تلقي الضوء على الشخصيات والأحداث والمناسبات التي تمر بها مختلف دول العالم.