الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

سلطان القاسمي: عازمون على الوصول بالثقافة العربية والإسلامية إلى العالمية

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مواصلة الشارقة دعم الثقافة والمثقفين، بغية الوصول بالثقافة العربية والإسلامية إلى مختلف أقطار العالم.

وأثنى سموه، لدى حضوره إعلان معرض لندن الدولي للكتاب صباح الخميس، اختيار الشارقة «ضيف شرف» دورته الـ 49، التي تنطلق في الفترة من العاشر إلى 12 مارس 2020، على التعاون البناء مع المعرض في خدمة الناشرين ودور النشر.

وقدم سموه في كلمة له خلال حفل الإعلان الذي احتضنته فعاليات الدورة الـ 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الشكر إلى المعرض على اختيار الشارقة ضيف شرف الدورة المقبلة منه.


وينظم «برنامج ضيوف الشرف» لمعرض لندن الدولي للكتاب بدعم من جمعية الناشرين البريطانيين، وبالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، ويتضمن سلسلة من الفعاليات الثقافية تستضيف خلالها نخبة من الكتاب الإماراتيين لتسليط الضوء على أبرز أعمالهم، إلى جانب عدد من الفعاليات المتخصصة، التي تهدف إلى تعزيز التعاون المتبادل واستعراض فرص الأعمال المتاحة.


ويتيح البرنامج للناشرين البريطانيين والدوليين فرصة إبرام شراكات فاعلة واستكشاف الآفاق المستقبلية للتوسع والوصول إلى الأسواق العالمية.

ويعد برنامج «ضيف الشرف» لمعرض لندن الدولي للكتاب منذ انطلاقه قبل 16 عاماً، منصة دولية للاحتفال بالإبداع الأدبي والبحث في سبل دعم قطاع النشر في العالم، ويشارك فيه أكثر من 40 دولة.

إلى ذلك، شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في مركز إكسبو الشارقة، افتتاح أعمال المؤتمر الإقليمي الرابع للاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها (إفلا) في المنطقة العربية.

ويسلط المؤتمر، الذي يأتي تحت شعار «تكنولوجيا المعلومات والمعرفة الرقمية وتأثيرها في مؤسسات وبيئة المعلومات العربية»، الضوء على واقع تكنولوجيا المعلومات، وأثرها، ودورها في مؤسسات وبيئة المعلومات العربية.

ويناقش التحولات الكبيرة التي أحدثتها الثورة الرقمية والتكنولوجية على جميع الصعد، لا سيما في مجال المكتبات والمعلومات، منطلقة من فكرة أن هذا المناخ يستمر في التوسّع، ويقدم في كل يوم مظاهر جديدة من شأنها أن تسهم في الارتقاء ببيئة العمل وجودة مخرجاته.

ويأتي ضمن فعاليات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب، ويستمر على مدى يومين.