الثلاثاء - 26 مايو 2020
الثلاثاء - 26 مايو 2020

«#الثقافة_عن_القرب».. مبادرة تقدم محتوى إبداعياً على المنصات الرقمية

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مبادرة «#الثقافة_عن_القرب» على المنصات الرقمية بهدف تشجيع أفراد المجتمع على مشاركة المحتوى الثقافي والفني على منصات التواصل الاجتماعي بعد إغلاق المتاحف والمعارض والصالات الفنية في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19».

وحققت المبادرة منذ إطلاقها تفاعلاً كبيراً من عدد من الفنانين والمثقفين، ووصلت المشاركات إلى الآلاف في شتى صنوف الآداب والفنون، وحظيت المبادرة بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون، هيئة الشارقة للمتاحف، ومتحف اللوفر أبوظبي، وقصر الحصن، ومؤسسة بارجيل للفنون.

وشاركت نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في المجلس الثقافي عن بعد مع الشيخ سلطان بن سعود القاسمي مؤسس مؤسسة بارجيل للفنون، حيث تناول الحوار المبادرات الثقافية الرقمية التي أطلقت في الدولة خلال الفترة الماضية ودورها في استمرار المشهد الثقافي في العالم الافتراضي.

وقالت نورة الكعبي: استطاع القطاع الثقافي التكيف مع المتغيرات الطارئة التي حدثت في الفترة الأخيرة من خلال استثمار المحتوى الثقافي الرقمي في الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع عبر مبادرات نوعية على المنصات الرقمية.

وتابعت: أسهمت الثقافة عن قرب في تعريفنا على الكثير من المحتوى الثقافي والفني والمعرفي، كما استثمر الموهوبون أوقاتهم، وشاركوا مجموعة من إبداعاتهم أثناء فترة بقائهم في المنازل.

وأشارت الكعبي إلى أن المحتوى الفني إيجابي بطبعه، يجذب مختلف شرائح المجتمع، مؤكدة الحاجة إلى بث الإيجابية والطمأنينة في نفوس مجتمعنا من خلال الثقافة والفنون التي تنير دروب الحياة، وتسمو بجمالها الإنسانية جمعاء، موضحة أن الثقافة عن قرب توفر مساحة إبداعية افتراضية تلهم المجتمع، وتمد جسور التواصل بين أفراده في ظل التزام الجميع بسياسة التباعد الاجتماعي.

وتعرض الوزارة على قناتها بمنصة «يوتيوب» حلقة فنية لم تعرض من قبل بقيادة الفنان وعازف العود العراقي نصير شمة سفير اليونسكو للسلام، وأقيم العرض الفني في شهر يونيو من العام الماضي في قلعة أربيل التاريخية المدرجة على قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، بمشاركة عدد من الموسيقيين العالميين قدموا عرضاً باسم «صناع السلام»، سيتم عرض الحفل الفني يوم الجمعة 3 أبريل الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات.

واعتبر الشيخ سلطان سعود القاسمي مؤسس مؤسسة بارجيل للفنون في الشارقة ومحاضر زائر في كلية بوسطن الجامعية، «مبادرة الثقافة عن قرب، أسلوباً تفاعلياً جديداً مع المحتويات المتعددة للفنون الجميلة في الإمارات».

وتابع: هناك الكثير من الأعمال الفنية التي لم تعرض للعامة، وتوجد في البيوت في المنازل، وأخرى في المكاتب أو في المستودعات، والآن بإمكاننا أن نعرضها لغيرنا، لكي نقوم بإثراء ثقافتنا ومجتمعنا. هي أيضاً وسيلة للتوثيق وأرشفة الأعمال المتوفرة في الإمارات، لكي تمكن من الرجوع لها حينما نشاء ومشاركتها مع الغير.

#بلا_حدود