الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي

الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي

«أبوظبي للفنون» تحتفل بإطلاق هويتها المؤسسية الجديدة

نظمت مؤسسة أبوظبي للفنون أمس السبت حفل إطلاق رسمي لموقعها الإلكتروني بحلته الجديدة ومعرضها الافتراضي بحضور أعضاء مجلس أمناء المؤسسة وعدد من الدبلوماسيين والشركاء الاستراتيجيين والشخصيات الإعلامية. وقد جاء إطلاق هذه المنصة الرقمية ضمن مشاريع ومبادرات المؤسسة التي تدعم الفنون بكافة أنواعها وتعزز دور مساهمة الفن والثقافة في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.

وعن دور المؤسسة التي يتكرس جهدها حالياً في دعم الفن والثقافة ومحاكاة طموحات المبدعين والمثقفين ومختلف شرائح المجتمع، قال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي مؤسس ورئيس مجلس الأمناء «إن دولتنا هي عاصمة عالمية للثقافة والانفتاح والتعايش تلتقي فيها حضارات الشرق والغرب، تعزز السلام والتقارب بين الشعوب، فمنذ تأسيس دولة الإمارات كان النهج الرئيسي للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سياسة التعايش والانفتاح والحوار مع الآخر هو الذي انعكس إيجاباً على مسيرة التنمية الشاملة».

وأضاف السويدي «أؤمن بأن الثقافة هي مفتاح المدن الإبداعية والتقدم الفكري التي فيها يتحرر العقل البشري ويطلق عنان الإبداع لأفكاره وهي طريقنا الأمثل نحو التقدم والازدهار، وإن معرضنا الافتراضي يتيح الفرصة أمام المشتركين من مختلف الفئات والشرائح لعرض نتاجهم الفني في بيئة حاضنة للإبداع وتبادل المعرفة والاطلاع على الأعمال الفنية العالمية الأخرى وزيادة إنتاجيتهم وبلورة قدراتهم».

وأشار السويدي إلى أن المؤسسة وصلت منذ انطلاقها إلى العديد من الإنجازات والنجاحات التي تحققت وفق أطر ومنهجية واضحة المعالم تمثلت في تحقيق التبادل الثقافي بين مختلف الجنسيات والدول، وإن هذا المعرض يجمع ثقافات متعددة تتيح فرصة للتحاور والتبادل الفني والثقافي والمعرفي بين الدول حيث إن ثقافة الشعوب ونجاحها تُبنى على قدرتها على التفاعل والتواصل مع الثقافات الأخرى مع الاحتفاظ بطابعها وهويتها وأنماطها الثقافية الفريدة.

وتوجه السويدي بالشكر لجميع الحضور الذي كان لهم دور في إنجاح هذا الحفل والشخصيات التي ساهمت في تحقيق إنجازات المؤسسة، كما أثنى على العلاقة الوثيقة التي تربط المؤسسة بشركائها الاستراتيجيين مشيراً إلى «أننا نقف بفخر واعتزاز لشراكاتنا مع مختلف الجهات المحلية والعالمية التي تعكس تطلعات قيادتنا الرشيدة نحو مزيد من التفاعل البنّاء مع المجتمعات الثقافية المختلفة، وأننا نتطلع إلى مزيد من النجاحات على الصعيد المحلي والعالمي».

#بلا_حدود