الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021
المعهد الإيطالي في منطقة البطين بأبوظبي

المعهد الإيطالي في منطقة البطين بأبوظبي

المعهد الثقافي الإيطالي بأبوظبي يفتتح أبوابه رسمياً بمعرض فني رقمي

منورة عجيز - أبوظبي

افتتح المعهد الثقافي الإيطالي أبوابه رسمياً اليوم «الأربعاء» في أبوظبي، بمعرض بعنوان «PLESSI’S DIGITAL WALL»، للفنان الإيطالي، فابريزيو بليسي، يسلط فيه الضوء على الفن الرقمي ومحوره الأمل والسعادة في مواجهة اضطرابات الحياة.

وسيسهم المعهد الذي يعد الأول والوحيد في منطقة الخليج في التعريف باللغة والثقافة الإيطالية، فيما يضم مساحة متعددة الوظائف يمكنها استضافة العديد من الفعاليات التعليمية والثقافية، في مجالات الفن والموسيقى والأدب والدراسات الأكاديمية، ليعزز من بناء جسور التواصل للثقافتين الإيطالية والإماراتية.

روابط ثقافية

وأكد سفير إيطاليا لدى الإمارات، نيكولا لينر: "أن تعزيز الروابط الاقتصادية والثقافية بين إيطاليا والإمارات هو هدفنا الأساسي، في الواقع، لدينا تبادلات في مجالات مختلفة يعود تاريخها إلى الستينيات، ونحن حريصون على التعريف بتراثنا على منصة ثقافية، وإنشاء المعهد الثقافي الإيطالي هو شهادة على كيفية إظهار الدولة لقيمة التسامح عبر احتضان الثقافات المختلفة التي تشكل النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات

مسارات مشتركة



وأفادت «الرؤية» مديرة المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي، إيدا زيليو غراندي بأن «المعهد عبارة عن منصة لعرض أسس العلاقة الوطيدة بين الإيطاليين والعرب، وكيف يربطنا التاريخ بحضاراتنا معاً، منوهة بأن المعهد سيعمل على إطلاق مبادرات تعمل على ربط الثقافتين الإیطالیة والإماراتية والخلیج والعالم العربي».

وأكدت أن المعهد سيبرز العلاقات والصلات الثقافیة العدیدة التي تربطنا والمسارات المشتركة في الكثير من المجالات، ومشيرة إلى أنه افتراضياً وخلال جائحة «كوفيد-19»، عقدنا ندوات ثقافية ومعارض فنية متنوعة شارك فيها مثقفون وخبراء وفنانون وموسيقيون وطهاة وخبراء صحيون ومصممو الأزياء من إیطالیا والإمارات ودول مجلس التعاون الخلیجي».

رسالة أمل



من جانب آخر، يستعرض المعرض الرقمي 5 أعمال فيديو على شاشات تلفزيون ذات قواعد تقدم الماء كعنصر حيوي، ومن خلالها ينقل الفنان رسالة أمل وسعادة، ويصور التدفق المستمر للحياة عبر عنصر الماء على الرغم من الصراعات والاضطرابات.

ويسعى الفنان فابريزيو بليسي إلى إضفاء الطابع الإنساني على التكنولوجيا عبر تحقيق توازن بين الوعي التاريخي للإنسان والتقنيات الجديدة التي تحتل مكاناً متزايد الأهمية في حياتنا اليومية.

إبداعات 3D



وأفاد «الرؤية» أحد رواد الفن الرقمي في إيطاليا، الفنان فابريزيو بليسي بأنه «قدم أعمالاً رقمية ثلاثية الأبعاد تزين جدران المعهد، وتضم تفاصيل الفيديو حجراً يسقط في الماء ويغير لون المياه، فيما تعبر حركة المياه عن العقل حين تتشابك أفكاره وتمتزج، كما يعبر بطريقة ما عن الفترة المعاصرة وما يعانيه العالم من اضطرابات».

ويعتزم الفنان الإيطالي زيارة إكسبو دبي 2020 خلال الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن الحدث يعد فرصة للفنانين وخاصة الشباب والصاعدين منهم لاستكشاف التصاميم الإبداعية المختلفة، كما ينير بصيرتهم ومخيلتهم ويلهمها لتصميم أعمالاً فنية جديدة ومبتكرة.

ولدى الفنان الإيطالي بليسي مساهمات فنية في إحدى النسخ السابقة لمعارض إكسبو، ففي عام 2000 صمم عملاً تركيبياً ضخماً للجناح الإيطالي وآخر للـ«Euregio» في إكسبو هانوفر.

#بلا_حدود