الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

جنح دبي تستمع لإفادة شاهد أكد ضرب الفنانة زينة للطفلة 12 عاماً

جنح دبي تستمع لإفادة شاهد أكد ضرب الفنانة زينة للطفلة 12 عاماً

استمعت محكمة الجنح في دبي، أمس صباحاً، في الجلسة الثانية للنظر في قضية الفنانة زينة لإفادة أحد الشهود في القضية وهو زبون المطعم الذي وقعت فيه المشاجرة.

وأكد الشاهد، من جنسية عربية، في إفادته أمام محكمة الجنح أنه كان موجوداً في المطعم الذي حصلت فيه الواقعة، وسمع صراخاً في المطعم فتوجه ناحية الصوت.

وأشار إلى أنه بوصوله لمكان الصوت وجد الفنانة زينة تقوم بضرب الطفلة، فحاول الفصل بينهما إلا أن شقيقتها اعتدت عليه بالضرب، وفهم بأن الخلاف بينهما على أن الفنانة ظنت الطفلة قد صورتها بهاتفها النقال.

كما أفاد الشاهد بأنه رأى الفنانة زينة تقوم بالاعتداء بالضرب على الطفلة 12 عاماً، وقامت شقيقتها بالاعتداء بالضرب أيضاً على أم الطفلة، وتم تحديد يوم 15 أبريل الجاري لتقديم الدفاع.

وكانت النيابة العامة في دبي أحالت قضية الفنانة المصرية زينة إلى محكمة الجنح مرة أخرى بعد إصدارها أمراً بأنه لا وجه لإقامة الدعوى ضد طفلة أمريكية ووالدتها بتهمة الاعتداء على خصوصية زينة.

وكانت محكمة الجنح أصدرت حكمها في يناير الماضي بإعادة ملف الدعوى للنيابة العامة للتحقيق مجدداً في واقعة الاعتداء على خصوصية الفنانة بعد ادعائها بقيام الطفلة البالغة من العمر 12 عاماً ووالدتها بتصويرها خلسة في أحد فنادق دبي.

وقالت محامية الأسرة عواطف محمد من مكتب الرواد للمحاماة إن ادعاء الممثلة بقيام الطفلة ووالدتها بتصويرها قد ثبتت كيديته، حيث إن الأمر بأنه لا وجه، الصادر من النيابة العامة، أكّد خلو هاتف الطفلة ووالدتها من أي مواد مرئية أو مقاطع فيديو تُظهر الممثلة.

وأضافت المحامية عواطف أن النيابة في أمر إحالتها المعدل لم توجه لموكلها رب الأسرة الأمريكية تهمة إتلاف مال مملوك للغير بعد ادعاء الفنانة بإنه قام بتحطيم هاتفها النقال.

وجدير بالذكر أن تفاصيل القضية تعود ليوم 29 يونيو الماضي، حيث أرسلت شرطة دبي دورية إلى الفندق بعد ورود بلاغ عن الواقعة التي انتقل جميع أطرافها إلى مركز الشرطة المختص حيث أفاد «الشاكي» والد الطفلة بأنه تفاجأ بصراخ امرأة لا يعرفها على طفلته وسبها بلفظ «حيوانة» وهي الفنانة زينة..