الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

بريتني سبيرز تخاطب «القلقين على حالتها» عبر إنستغرام

بريتني سبيرز تخاطب «القلقين على حالتها» عبر إنستغرام
توجّهت مغنية البوب الأمريكية بريتني سبيرز إلى محبيها عبر إنستغرام بشأن ما أشيع حول وضعها النفسي إثر تداول معلومات عن إدخالها مصحاً عقلياً.

وقالت الفنانة البالغة من العمر 37 عاماً في شريط مسجّل عبر إنستغرام، «تحياتي للجميع، أردت فقط أن أطمئن هؤلاء القلقين على حالتي».

وأردفت «مرّت عائلتي بظروف قاسية جداً وعانت ضغوطاً كثيرة وكنت بحاجة إلى الابتعاد قليلاً لكنني سأعود»، مشيرة في الشريط الموجّه إلى متتبعيها البالغ عددهم 22 مليوناً إلى أن «الأمور على خير ما يرام».


وكان كل من موقع «تي إم زي» المختص في أخبار المشاهير، ومجلة «فاراييتي»، قد أفادا الشهر الماضي بأن سبيرز قصدت من تلقاء نفسها مصحاً عقلياً في ظل صعوبات جمّة كانت تواجهها في حياتها الشخصية.


وفي مطلع يناير الماضي، أعلنت المغنية عن إيقاف عروضها الدائمة في لاس فيغاس للاعتناء بوالدها المريض.

وقد أثار تغيّبها عن مواقع التواصل الاجتماعي سلسلة من الفرضيات، بعضها غريب ويفيد بأن سبيرز «محتجزة رغماً عنها في مستشفى للأمراض النفسية».

وأدّت هذه الفرضيات إلى تنظيم احتجاج الاثنين أمام مقرّ بلدية ويست هوليوود في جوار لوس أنجليس رفع فيها بعض المحتجين لافتات تطالب بتحرير النجمة.

وأرفق الشريط المصور الذي نشرته بريتني سبيرز على حسابها في إنستغرام بنص يندد «بكلّ هذه الأفكار المجنونة» وبالتهديدات بالقتل الموجّهة إلى أفراد من عائلتها.