الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021
No Image Info

آخرهم بيل غيتس.. أغلى 10 تسويات طلاق في العالم

لا يعتبر إنهاء الزواج بالطلاق نهاية للمتاعب ولكنه قد يصبح بداية لميلودراما مريرة تشمل رعاية الأطفال، إضافة إلى تقسيم الأصول والأموال لتتحول قصة الحب الحالمة في بداية الزواج إلى كابوس في نهايته.

وآخر حلقة في مسلسل الطلاق المرير هو بيل جيتس وزوجته ميليندا اللذين سيتعين عليهما التوصل لاتفاقية لتوزيع الثروة التي تقدر بأكثر من 130 مليار دولار.

لذلك وبدون مزيد من الجدل، نستعرض قائمة ببعض حالات الطلاق الأكثر شهرة، وكلفة هي الأغلى في العالم وفقاً لموقع ويلثي جوريللا.

No Image Info

10- روبرت جونسون وشيلا كرامب جونسون

400 مليون دولار

يبدو أن الملل تسلل إلى حياة روبرت وشيلا جونسون بعد 33 سنة من الزواج، ولم يعودا يطيقان بعضهما، لذلك فضلا اللجوء إلى أبغض الحلال.

وكان الطرفان قد تزوجا في عام 1969، وأسسا معاً شركة ترفيه تلفزيونية للأمريكان السود، ليصبحا معاً أول مليارديرين من ذوي البشرة السوداء في أمريكا في عام 2000.

ولكن الثروة لم تضمن استمرار الحب، وأعلن الطرفان انفصالهما في عام 2002، وتمت ترضية شيلا بمبلغ 400 مليون دولار فقط لا غير.

No Image Info

9- ميل جبسون وروبين مور

الكلفة 425 مليون دولار

بعد 26 عاماً من الزواج، أنهى الزوجان اتفاق الطلاق وتقاسم الثروة في 2011.

ولأن جيبسون كان حسن النية ولم يحسب حساباً للزمن وتقلباته لم يبرم اتفاقية مع حبيبة القلب السابقة لترتيبات الطلاق ما كلفه التنازل عن نصف ثروته لطليقته.

No Image Info

8- كريج وويندي مكاو

460 مليون دولار

لم تشفع سنوات الزواج البالغة 21 عاماً لمؤسس شركة التلفونات المحمولة الأمريكي كريج مكاو، ولم تستخدم طليقته الرأفة معه، وأصرت على أن تعوض خيبة أملها فيه وتأخذ منه فقط 460 مليون دولار بعد أن حدث أبغض الحلال في 1998.

الخسارة رغم فداحتها لم تؤثر كثيراً على الملياردير الأمريكي الذي كان قد باع شركته قبلها بسنوات بمبلغ يتراوح بين 11 – 12 مليار دولار.

No Image Info



7- ديمتري ريبولوفليف وإلينا ريبولوفليف

604 ملايين دولار

بعد أن استحالت العشرة بينهما، وكثرت الخلافات والاتهامات، آثر ديميتري ريبولوفليف السلامة وطلق زوجته إلينا التي ظل معها على «الحلوة والمرة» قبل أن يتحول إلى «المرة» فقط، لمدة 26 عاماً.

ولم يكن ثمن «راحة البال» بسيطاً، إذ إن الطلاق الذي وقع في 2008، تحول إلى سلسلة من القضايا والشكاوى في المحاكم، حتى صدر حكم أول بأن تتقاسم إلينا ثروة ديميتري البالغة 4.8 مليار دولار.

ولكن الزوج السابق لم يستسلم، وتفاوض مع طليقته حتى خفضت المبلغ إلى 604 ملايين دولار.

No Image Info



6- ستيف وإلين واين

الكلفة 741 مليون دولار

لم يكن الملياردير صاحب الكازينوهات والملاهي الليلية ستيف واين يتصور أن قراراً في لحظة غضب مثل الطلاق يمكن أن يكلفه 741 مليون دولار، وإلا لكان قد صبر على «نكد» وشكوك زوجته.

والحقيقة أن الطلاق الذي وقع في عام 2010 لم يكن الأول بينهما، إذ ظلا متزوجين في الفترة من 1963 حتى 1986، ولكن الحب بينهما لم يشكل عائقاً أمام نزواتهما ونوبات غضبهما التي تفاقمت حتى آثر الطرفان السلامة في واحدة من أغلى ترتيبات الطلاق في العالم وقتها.

No Image Info

5- هارولد هام وسو آن أرنال

الكلفة 975 مليون دولار

على طريقة «لو أعرف أنها خاتمتي ما كنت بدأت»، اضطر هارولد هام إلى دفع ما يقرب من مليار دولار حتى يشتري سكوت طليقته ويتقي أذاها وفريق المحامين الخاص بها، بعد زواج استمر 24 عاماً ووصل إلى منتهاه في 2012.

وبعد مفاوضات شاقة، سلم قطب أقطاب شركات البترول شيكاً بمبلغ 975 مليار دولار إلى طليقته وأم أولاده، وهو مبلغ يساوي 5% فقط من ثروته وقتها.

وتردد أن سو رفضت أن تصرف الشيك حتى نالت مبلغاً إضافياً كترضية بعدها بثلاث سنوات.

7F253N2I25A4YGXJLBAW3V5HYE



4- بيرني أكلستون وسلافيكا راديتش

الكلفة 1.2 مليار دولار

تخطت صفقة طلاق الملياردير البريطاني بيرني أكلستون وطليقته سلافيكا راديتش المليار دولار ما اعتُبر وقتها، في عام 2009، أغلى ترتيبات طلاق في التاريخ.

ولم تبدِ الزوجة السابقة أي مرونة في مواجهة أحد أقطاب الفورمولا 1، ووالد أبنائها، وأصرت على أن تأخذ حقها بالمحاكم، وبالفعل حصلت على حكم نالت بموجبه 1.2 مليار دولار، وفي أقل من عام كانت قد زادت ثروتها إلى 1.6 مليار دولار بفضل حكمتها في الاستثمار، وكأنها تثبت لطليقها أن الحياة لن تتوقف بعده.

No Image Info

3- روبرت ماردوخ وأنا تورف

الكلفة 1.7 مليار دولار

على طريقة «يا رائح أكثر من الفضائح» لم يكن طلاق ملك الميديا الشهير روبرت ماردوخ سهلاً بعد أن توعدته طليقته ماريا تورف عقب انتهاء زواجهما في عام 1999.

وبعد توسط أولاد الحلال، وافق الطرفان على تسوية بعيداً عن المحاكم و«ضجيجها» تحصل بموجبها الزوجة على 1.7 مليار دولار ترضية لها وتعويضاً عن 31 عاماً من الزواج كانت فيها على السراء والضراء مع زوجها الذي لم يقدر تضحياتها.

ويبدو أن ماردوخ لم يتعظ مما حدث له، ولكي يتخطى نكبة تسوية الانفصال، وبعد أقل من أسبوعين على الطلاق النهائي، تزوج من ويندي دينج التي كانت تصغره بأكثر من 38 عاماً.

No Image Info



2- إليك وايلدنشتاين وجوسلين وايلدنشتاين

الكلفة 3.8 مليار دولار

رغم أنه تاجر تحف ومقتنيات، لم يتعامل الملياردير الفرنسي الأمريكي إليك وايلدنشتاين بحكمة مع زوجته جوسيلين، ولم يستطع تحمل نوبات غضبها، فآثر السلامة مهما كلفه الأمر، وبادر بتطليقها في عام 1999.

وقال الزوج إنه لم يعد يطيق النظر في عينَي زوجته، وبادلته الأخيرة نفس الشعور بعد 21 عاماً من الزواج.

ولكي ترضى جوسلين وتصفح عن إليك وافقت على أن تتقاضى 2.5 مليار دولار «كاش»، ووافقت على تقسيط المبلغ المتبقي، وأن تكتفي بالحصول على 100 مليون دولار سنوياً لمدة 13 عاماً.

No Image Info

1- جيف وماكنزي بيزوس

الكلفة 68 مليار دولار

تقدر ثروة أغنى رجل في العالم ومدير شركة أمازون أكثر من 137 مليار دولار.

وعرف العالم النهاية الحزينة بعد أن غرد بيزوس على حسابه في تويتر أنه وماكنزي قد انفصلا، بعد أن وصلا إلى الفصل الأخير في قصة حبهما وزيجتهما، رغم محاولاتهما المستمرة للحفاظ على حياتهما المشتركة.

ولم يتضح ما إذا كانت هناك اتفاقية طلاق مسبقة بين الطرفين، ولكن قوانين الولاية التي يقيمان فيها، يتيح للزوجة الحصول على 50% من ثروة طليقها، وهو ما يعني أكثر من 68 مليار دولار.

#بلا_حدود