الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

في حدث يعد الأول من نوعه.. بوتيغا فينيتا تحذف حساباتها الرسمية على مواقع التواصل

رغم التطور الهائل الذي شهده عالم الموضة في مجال الديجتال، وبعد أن شاهدنا عروضاً افتراضية تعتبر الأولى من نوعها بسبب أزمة كورونا، أصبحت المنصات الرقمية ذات أهمية بالغة بالنسبة لبيوت الأزياء العالمية، خاصة بعد الاهتمام الكبير الذي تلقاه من خلال الحسابات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل: إنستغرام وتويتر وفيسبوك بشكل خاص.



ومع كل هذا، قامت دار الأزياء الإيطالية العالمية الشهيرة بوتيغا فينيتا Bottega Veneta تحت إشراف المدير الإبداعي دانييل لي Daniel Lee، بحذف حساباتها الرسمية بالكامل من إنستغرام وتويتر، وحذف جميع المنشورات الخاصة بحسابها على فيسبوك دون حذف أو غلق الحساب نفسه.



ويعد هذا الحدث هو الأول من نوعه، فلم تقم دار أزياء عالمية كبيرة، بالإقدام على تلك الخطوة، في ظل التطور التكنولوجي الكبير، الذي أصبحنا نشهده.



bv-ps-4-900x1000



ووضع هذا التصرف الكثير من المتابعين والعاملين بعالم الموضة في حيرة كبيرة، حيث رجح البعض أنها محاولة للفت الانتباه، بينما أشار آخرون إلى أن الدار تقوم بالتحضير لأمر كبير، وربما يكون هذا التصرف فقط بشكل مؤقت.

حقائب وأحذية بوتيغا فينيتا.



ولكن الجدير بالذكر أن دار بوتيغا فينيتا أعلنت منذ شهر عن حاجتها لمدير عالمي متخصص في إدارة حسابات السوشيال ميديا، بحسب ما نشرته مجموعة kering المتخصصة في إدارة سلاسل بيوت الأزياء العالمية الكبيرة، والتي من بينها بوتيغا فينيتا.



دانييل لي المدير الإبداعي لدار بوتيغا فينيتا.



إلى الآن، ليس هناك أي رد من الدار يفسر هذا التصرف، ولكن بالتأكيد للأمر علاقة بمدى تأثر عالم الموضة بالعالم الافتراضي، ويبقى السؤال: هل سنظل نستمتع بحقائب البوتش المنفوخة بألوانها العصرية، وتصاميم الأحذية ذات الوجه المربع الفخمة؟ وكذلك الفساتين القصيرة بالألوان الفاقعة كالتي شاهدناها بعرض الدار الأخير لربيع 2021 في ديسمبر الماضي 2020؟ أم ستصبح كل تلك القطع من التراث بعالم الموضة؟!

#بلا_حدود