الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021

سبب إنساني وراء انسحاب إيلي صعب من أسبوع الموضة في باريس

قررت دار مصمم الأزياء اللبناني العالمي إيلي صعب Elie Saab الانسحاب من أسبوع الموضة للأزياء الراقية في باريس Paris Couture، والذي من المتوقع إقامته بداية من يوم غدٍ 25 يناير ويستمر إلى 28 يناير الجاري.

وأوضح إيلي صعب جونيور الرئيس التنفيذي للعلامة التي أسسها والده، أن قرار تأجيل عرض المجموعة كان صعباً للغاية لكنهم مضطرون حتى تتحسن الظروف، من أجل حماية الفريق الخاص بالدار، والمكون من أكثر من 400 شخص.



وقال جونيور في حديثه لمجلة WWD المتخصصة في الأزياء: «مجموعة الأزياء الراقية جاهزة، ولكن عملية التصوير بالكامل هي العقبة، وهو أمر معقد للغاية، لهذا قررنا أن نأخذ استراحة صغيرة وننتظر الوقت المناسب لتصويرها وتقديمها للجمهور».

والجدير بالذكر أنه قد تم منع سكان لبنان حتى من التسوق من البقالة في محاولة لوقف ارتفاع الحالات الجديدة، ما دفع نظام المستشفيات إلى نقطة الانهيار.



أزياء إيلي صعب



وقال جونيور في هذا الصدد: «ما رأيناه في الأسابيع الأخيرة في لبنان هو تصعيد مهم للحالات وندرة مهمة في أسرة المستشفيات وأدوات المستشفيات مثل أجهزة التنفس»، وأكمل «الأمور تخرج عن نطاق السيطرة حقاً، لذا علينا توخي الحذر، وعلينا أن نكون مسؤولين».

وأضاف: «بصراحة، الخطر كبير جداً، وبالنسبة لنا، بغض النظر عما نقوم به، تأتي السلامة في المقام الأول، خاصة سلامة موظفينا وكل من يعمل في المجموعة».

إيلي صعب



ما هو موقف مصمم الأزياء اللبناني العالمي زهير مراد من المشاركة في أسبوع الهوت كوتور في باريس؟


زهير مراد



قالت متحدثة باسم زهير مراد zuhair murad إنه لن يكون قادراً على تقديم مجموعة كاملة هذا الموسم، لكن من المرجح أن يعرض بعض التصاميم خلال أسبوع الهوت كوتور، بينما تغيب ميزون ربيع كيروز maison rabih kayrouz عن الجدول، بحسب مجلة WWD.

يذكر أن مقري كل من المصممين اللبنانيين إيلي صعب وزهير مراد، قد تعرضا لأضرار بالغة في انفجار مدمر في بيروت في 4 أغسطس، ما أدى إلى تفاقم مشاكل الإغلاق.

وقد أكملت دار صعب إصلاحات مقرها في بيروت في بداية هذا العام، كما أنهت مجموعتها من الملابس الجاهزة قبل الخريف Pre Fall 2021، وعلى الرغم من ضعف طلبات الأزياء الراقية، لكن كان هناك طلب كافٍ لإبقاء ورش العمل مشغولة.

وقال صعب بخصوص هذا الأمر «كانت أولويتنا الرئيسية هي إعادة الأعمال إلى مسارها الصحيح والوقوف على أقدامنا لنكون مثالاً جيداً للشباب وللشركات الأخرى التي ربما فقدت الأمل»، وأكمل: «أردنا أن نظهر أن هناك أملاً وما زلنا نؤمن بالبلد».

تعرضت دار إيلي صعب للدمار بعد انفجار مرفأ بيروت



«لقد أمضينا عاماً جيداً ككل، بالنظر إلى الوضع، لم يكن عاماً سهلاً على الإطلاق، لكننا نجحنا فيه»، كما أوضح أن حفلات الزفاف على نطاق أصغر جرت في مناطق بعيدة مثل الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية والولايات المتحدة وأوروبا الشرقية وآسيا.

وأنهى كلامه قائلاً «عندما ضرب هذا الوباء البلاد، سرّع جميع خططنا لإنشاء شركة أكثر مرونة»، «لقد تمكنا من التأكد من أن الأمور تسير في نطاقها الصحيح ونحن مستعدون لمواجهة 2021».

#بلا_حدود