الأربعاء - 27 مايو 2020
الأربعاء - 27 مايو 2020
No Image

تعرف إلى نوع القماش الأفضل لصناعة الكمامة

بعدما بات وضع الكمامات روتيناً في حياتنا لحماية أنفسنا من فيروس كورونا، كثرت التساؤلات حول تصنيع قناع الوجه في المنزل بواسطة القماش، وما إذا كانت تحمي كالكمامة الطبية أم لا.

خاصة في الآونة الأخيرة بات ينصح مسؤولو الصحة بارتداء الكمامة في الأماكن العامة والخاصة على حد سواء.

وقامت مراكز الأمراض والوقاية منها بتحديث إرشاداتها مؤخراً بشأن نوعية الكمامة، وأوصت الأفراد باستخدام أغطية الوجه القماشية وخاصة النسيج، وليس الأقنعة الجراحية أو أقنعة N95 المخصصة لمقدمي الرعاية الصحية.

وإذا كنت من الأشخاص الذين يقومون بصناعة أقنعتهم بأنفسهم، فإن نتائج هذه الدراسة ستفيدك باختيار نوعية القماش الأفضل في الوقاية من الجسيمات الفيروسية.

توصل الدكتور سكوت سيغال وهو رئيس التخدير في ويك فورست بابتيست هيلث كارولينا الشمالية في أمريكا، من خلال دراسة إلى نوع القماش الأفضل لمنع تسرب الفيروسات.

وبالاشتراك مع معهد ويك فورست للطب التجديدي، قام سيغال باختبار مجموعة متنوعة من مواد القماش لمعرفة أي منها يمنع نقل الجسيمات الصغيرة الفيروسية.

وقام الفريق بضخ الهواء في أنواع مختلفة من الأجهزة، وعرضها على أجهزة يمكنها قراءة 0.3 ميكرون وهو ما يعادل حجم فيروس كبير.

وبالمقارنة تمكنت الأقنعة الجراحية العادية من تصفية 62% إلى 65% من الجسيمات، أما أقنعة N95 تمكنت من تصفية 95% من الجسيمات.

وبعد فحص أنواع متعددة من الأقمشة، كانت أفضل الأقمشة في القطن ولكن ضمن مواصفات خاصة، حيث قام سيغال بصنع قناع من طبقتين من القطن السميك مع عدد خيوط لا يقل عن 180 وكان أكثر سمكاً وإحكاماً.

وفي وقت سابق نصحت عدة مستشفيات أمريكية باستخدام الأقنعة المنسوجة بإحكام لتغطية الوجه، على أن تكون من طبقتين من الأقمشة القطنية.

نصائح لاستخدام الكمامات القماشية بالطريقة الصحيحة



اختر الأقنعة التي تثبت حول الأذن بدلاً من الأقنعة التي تحتوي على شريط مطاطي، إذ يمكن تعديل قياساتها لتتناسب مع كل وجه.

يجب تبديل الأقنعة عندما تصبح رطبة بسبب انبعاث الزفير.

يجب غسل الأقنعة القماشية بانتظام باستخدام المنظفات العادية داخل الغسالة.

#بلا_حدود