السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
No Image Info

7 فوائد رائعة للبروكلي.. أساسي بنظامك الغذائي

يشتهر البروكلي بأنه من الأطعمة المعروفة بـ«سوبرفوود»، وهي الأطعمة التي تكون منخفضة السعرات الحرارية ولكنها تحتوي على ثروة من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي تدعم العديد من الجوانب الصحية للإنسان.

ولهذا سنسّلط الضوء اليوم على فوائد البروكلي المذهلة، لكي تجعله أساسياً بنظامك الغذائي، والاستفادة من الفيتامينات والمعادن الصحية الموجودة به بحسب medicalnewstoday.

تحسين صحة العظام

يساعد على الهضم.



يحتوي البروكلي على كميات كبيرة من الكالسيوم والكولاجين إذ يعمل كلا العنصرين معاً على تكوين عظام قوية، بالإضافة إلى فيتامين K الذي له دور كبير في تخثر الدم، ويساعد على تقوية هشاشة العظام، لهذا الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين K أكثر عرضة لمشاكل تكوين العظام.

ووفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، فإن كوباً من البروكلي يزن حوالي 76 غراماً يحتوي على 3% إلى 3.5% من احتياجات الشخص اليومية من الكالسيوم، 45-54% به لاحتياجاتهم اليومية من الفيتامين C، و 64-86% من احتياجاتهم اليومية من فيتامين K، حسب العمر والجنس.

تعزيز صحة المناعة

فوائد رائعة للبروكلي.



يساعد البروكلي على تعزيز صحة المناعة، حيث يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تعمل على دعم الجهاز المناعي، والوقاية من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وعلاج مشاكل فقر الدم، كما قد يساعد أيضاً على تقليل أعراض نزلات البرد وتقصير وقت استمرار الزكام.

تحسين صحة الجلد

تحسين صحة الجلد.



يساعد فيتامين سي الموجود في البروكلي الجسم على إنتاج الكولاجين، وهو نظام الدعم الرئيسي لخلايا وأعضاء الجسم، بما في ذلك الجلد، كما يعمل كمضاد للأكسدة، ويمكن أن يساعد فيتامين ج الموجود أيضاً في البروكلي على منع تلف الجلد، بما في ذلك التجاعيد الناتجة عن الشيخوخة.

وقد أظهرت الدراسات أن فيتامين سي قد يلعب دوراً في الوقاية من الأمراض الجلدية أو علاجها، مثل: القوباء المنطقية، وسرطان الجلد.

يساعد على الهضم

تحسين المناعة



يمكن أن تساعد الألياف الغذائية الموجودة في البروكلي على تعزيز عملية الهضم، ومنع الإمساك والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

ففي عام 2015، وجدت تجربة الفحص أن الأشخاص الذين تناولوا أعلى مستويات من الألياف كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم من أولئك الذين تناولوا القليل من الألياف.

والجدير بالذكر، أن كوب البروكلي الذي يبلغ وزنه 76 غراماً يوفر 5.4% إلى 7.1% من احتياجات الفرد اليومية من الألياف.

تقليل الالتهاب

البروكلي له تأثيرات مضادة للالتهابات، فوفقاً لدراسة أجريت عام 2014، وجد العلماء أن التأثير المضاد للأكسدة لمركب السلفورافان الموجودة في البروكلي ساعد في تقليل علامات الالتهاب في الاختبارات المعملية بشكل كبير، ويرجع ذلك أيضاً أنه يعزز نشاط الجهاز المناعي في الجسم، الذي عادة ما تهاجمه الالتهابات.

تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري

أشارت بعض الأبحاث في عام 2017، إلى أن تناول البروكلي قد يساعد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، في إدارة مستويات السكر في الدم، بسبب احتوائه على مركب السلفورافين، الذي يحسن مستوى الأنسولين في الدم.

وأيضاً، وجدت مراجعة واحدة لعام 2018 أن الأشخاص الذين يتناولون نظاماً غذائياً غنياً بالألياف أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 من أولئك الذين يتناولون القليل من الألياف، حيث أن الألياف قد تعمل أيضاً على تقليل مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

حماية القلب والأوعية الدموية.



حماية صحة القلب والأوعية الدموية

قد تساعد الألياف والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة الموجودة في البروكلي في الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية، فقد أظهرت دراسة سكانية أجريت عام 2018 أن النساء المسنات اللائي كانت وجباتهن الغذائية غنية بالخضراوات الصليبية كالبروكلي والقرنبيط والملفوف، كان لديهن خطر أقل للإصابة بتصلب الشرايين، الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

#بلا_حدود