الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021

9 حقائق غريبة ستجذبك لزيارة بوتان

إذا كنت ممن يبحثون عن الاسترخاء والهدوء، فربما ستكون بوتان هي وجهتك التالية، إذ تعتبر من أكثر البلدان عزلة في العالم، تتمتع بطبيعة ساحرة، حيث تقع في الطرف الشرقي من جبال الهيمالايا، بجنوب آسيا.

وتعتبر بوتان من البلاد المثيرة للاهتمام، إذ يعيش سكانها حياة مليئة بالتطور والرفاهية، ففي سنة 2006، صنفت مجلة بيزنس ويك بوتان أسعد بلد في آسيا، وثامن أسعد البلدان في العالم.. وهذه 9 حقائق طريفة غريبة سوف تجذبك لزيارة بوتان.





خالية من الانبعاثات الكربونية

في ظل التغير المناخي الذي نعيشه حالياً، فقد استطاعت بوتان أن تكون مثالاً يُحتذى، فهي الوحيدة الخالية من الانبعاثات الكربونية في العالم، إذ تعوّض عن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أكثر من إنتاجه، ما يعني أنها تمتص ثاني أكسيد الكربون أكثر مما تنتجه.

وفي السنوات الأخيرة، كان جمع الحطب والتنمية الصناعية قضية ملحة بالنسبة لبوتان حيث أدى ذلك إلى تلوث وانبعاث نحو 2.2 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، ولكن بفضل غاباتها الموّرقة التي تعمل كبالوعة كربون وتمتص معظم ثاني أكسيد الكربون، فهي سالبة للكربون، وهذا يعني أنها من أكثر الدول التي تتمتع بطبيعة مناخية رائعة، وهواء خالٍ من التلوث.



السعادة أسلوب حياة

بوتان حددت أولوياتها بشكل صحيح منذ التسعينيات، فقد تمت صياغة مصطلح إجمالي السعادة الوطنية عام 1970 من جانب الملك جيجمي وانجتشوك، ويرمي إلى نهج أكثر روحانية لقياس تقدم الأمم، تحديداً تلك الأوجه غير الاقتصادية التي تعبّر بصدق عن حالة الشعب، والتي تؤثر في طبيعتهم بشكل مباشر، إذ تعد مقياساً مهماً للتقدم، بحسب موقع تايمز ترافل.



لا توجد إشارات مرور في هذه الدولة

ربما تعتبر بوتان هي الدولة الوحيدة الخالية من إشارات المرور، إذ يتم إدارة حركة المرور بالبشر العاديين، وربما ينطبق الأمر على بعض المدن الصغيرة في الهند.



الغطاء الحرجي للحفاظ على البيئة

بوتان هي أول بلد في العالم يحمّل شعبه التزامات دستورية محددة لحماية البيئة، من بين متطلباتها أنه يجب أن يظل 60% على الأقل من الأمة تحت الغطاء الحرجي في جميع الأوقات.

والغطاء الحرجي يشير إلى مساحة الأرض النسبية (بالنسب المئوية) أو المؤكدة (بالكيلومترات المربعة / الأميال المربعة) التي تغطيها الغابات أو مظلة الغابات أو الغابات المفتوحة.



أجواء شبابية

من المثير للاهتمام أن ثلث سكان بوتان دون سن الـ14، ومتوسط ​​العمر 22.3 سنة، وهذا يعني أنك ستشعر بأجواء حماسية وشبابية كلما زرت تلك البلاد المنعزلة.



ابتعد عن التدخين

ربما تعتبر بوتان هي الدولة الوحيدة في العالم التي يحظر فيها بيع التبغ، ويعتبر ذلك إحدى الطرق التي تحافظ بها على المناخ.

ولهذا يُحظر تدخين واستخدام منتجات التبغ في الأماكن العامة في بوتان مثل قاعات السينما والمطاعم والشوارع وما إلى ذلك، وقد تم إنشاء مناطق مخصصة للمدخنين، وإذا تم ضبط أي شخص يخالف القانون، يمكن فرض عقوبة السجن لمدة 3 إلى 5 سنوات.

وقد تتساءل، من أين يحصلون على التبغ منذ ذلك الحين؟ والإجابة أنها من واردات من دول أخرى، ومع ذلك، يتم فرض ضرائب ضخمة لتثبيط الشراء.



الطبيعة بديلاً عن التكنولوجيا والعزلة لسنوات

تم عزل بوتان تماماً عن العالم حتى عام 1974 عندما سُمح لوسائل الإعلام بتغطية تتويج الملك الجديد، أي بعد نحو 64 عاماً من العثور عليها.

علاوة على ذلك، بوتان هي واحدة من آخر البلدان في العالم التي قدمت التلفزيون لشعبها، فقد رفعت الحكومة الحظر المفروض على التلفزيون، وعلى الإنترنت قبل 11 عاماً فقط، وربما يعكس ذلك الأجواء الأكثر اندماجاً مع الطبيعة التي كانت تعيشها بوتان، وما زالت.



لا للبلاستيك

تم فرض أول حظر على الأكياس البلاستيكية في عام 1999، ومع ذلك، فقد فشل بسبب نقص البدائل حتى بعد فرضه مرة أخرى مرتين في عامي 2005 و2009.

ولكن الآن، نظراً للحاجة الملحة لإدارة النفايات في بوتان، تم اعتماد الحظر في عام 2019، لكي ينتشر الوعي حول البدائل مثل حقائب الحمل المصنوعة منزلياً وأكياس الجوت والأكياس المنسوجة يدوياً لتوعية المواطنين.



ممنوع قتل الحيوانات والطيور

هذه الحقيقة حول بوتان تجعلها بلداً يعتز بالحيوانات، حيث لا يُسمح للبوتانيين بقتل أي حيوانات أو طيور، إذ يأخذون الحفاظ على البيئة على محمل الجد، ومع ذلك، فإنهم يأكلون اللحوم كثيراً، ويأتي هذا القانون من القيم التقليدية للتعاليم البوذية، التي تحظر قتل أي كائن حي، إذ يتم استيراد جميع اللحوم من دول أخرى، وفي الآونة الأخيرة، كانت الحكومة تفكر في حظر استهلاكها تماماً.