الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
سياحة المغامرات

سياحة المغامرات

توقعات بازدهار سياحة المغامرات في 2022 رغم «أوميكرون»

ازدهرت رحلات المغامرات بصورة كبيرة خلال الوباء مثل التجول وركوب الدراجات وتسلق الجبال والكاياك، ولكن هناك مؤشرات على أن النجاح يمكن أن يتضاعف خلال العام المقبل 2022، وفق توقعات شانون ستويل الرئيس التنفيذي لجمعية

Adventure Travel Trade Association (ATTA).

وتشير مجلة فوربز في تقرير لها، إلى أن ستويل يرى أن رحلات المغامرات في الأسواق القوية مثل الولايات المتحدة الأمريكية شهدت عاماً جيداً بشكل عام، رغم أن أي شخص يعتمد على السفر الدولي مر بـ18 شهراً صعباً للغاية.

وكشف ستويل أن هواة المغامرات وجهات السفر واجهوا تحديات مختلفة بناءً على الكثير من العوامل مثل اللوائح الحكومية ومعدلات التطعيم.

ومع ذلك، يعتقد أن هناك اهتماماً متزايداً بالأنشطة الخارجية والسفر، وهذا جانب إيجابي، يدعمه أن البنك الدولي يتوقع أن تكون رحلات المغامرات أهم قطاع في السفر من أجل تعافي الصناعة.

بروتوكولات التعامل مع كورونا

وللتعامل مع كوفيد-19، اتبع العديد من الرحالة وجهات السفر والرحلات البروتوكولات التي أنشأتها منظمات مختصة بالتنسيق مع منظمي الرحلات وعيادة كليفلاند.

ويعتمد معظم تلك الإجراءات على مراعاة المسافة والتباعد الصحي، وإجراءات النظافة والصحة العامة، وارتداء الكمامات أو الأقنعة.

لكن لحسن الحظ أن معظم رحلات المغامرات تكون في الهواء الطلق، وتلك ميزة للعملاء الباحثين عن المغامرة بأمان.

أماكن الرحلات

وبصفة عامة تتغير أماكن ووجهات رحلات المغامرات باستمرار، ولكن بالنسبة للأمريكيين، فإن رحلة الطريق العظيمة كانت على ما يبدو في أذهان الجميع. ومن المؤكد أن كوستاريكا والمكسيك من النقاط الساخنة المطلوبة بشدة، ولكن الكثير من المغامرين أيضاً يفضّلون أفريقيا.

ورغم أن متغير كوفيد الجديد «أوميكرون» يسبب بعض القلق في المعادلة، لكن رحلات المغامرات من المفترض أنها تعلمت التعايش مع درجة من عدم اليقين والتذبذب في الأحوال والظروف.

ومن الناحية التاريخية، فإن رياضة المشي لمسافات طويلة والرحلات هي الخيار الأفضل، تليها رياضة أو هواية ركوب الدراجات.

ولكن ركوب الدراجات تقدمت وأصبحت تلك المغامرة في الصدارة أثناء الوباء، ومع ذلك هناك رهان على العودة إلى النظام التاريخي وتألق رياضتي المشي والرحلات قريباً.

ومن المتوقع أن تبدأ رحلات المغامرات في العودة إلى سابق نشاطها في العام المقبل 2022، مع تزايد حملات التطعيم، واتخاذ قرار التعايش مع الحقائق والأوضاع الجديدة، مع احتمال أو تصور أن يكون عاما 2023 و2024 عامين قويين للغاية بسبب الطلب المكبوت أيضاً.

ويرى ستويل أنه من الصعب تحديد مناطق بعينها في العالم تتطور فيها سياحة المغامرات وتزدهر في عام 2022، فلا توجد نقاط ساخنة، ولكن أفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وآسيا تشهد جميعها ازدهاراً في رحلات المغامرة لأنها تقدم ما يريده الناس بشكل متزايد -أن يكونوا في الطبيعة وتزيد معرفتهم بالثقافات المحلية.

الأكثر من ذلك أن هناك مؤشرات إيجابية على حدوث ازدهار في سياحة المغامرات من بينها النجاح الكبير لمؤتمر سيدونا لسياحة المغامرات في شهر نوفمبر، والتحضير من الآن لقمة سياحة المغامرات العالمية التي ستعقد في لوغانو بسويسرا في أكتوبر من العام المقبل، وهناك كما هو متوقع سوف تستمر سياحة المغامرات وتزدهر رغم الصعوبات التي يجلبها الوباء.