الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

ابتكار إماراتي يقي من الاشتعالات في مناطق نقل الغاز الخطرة

ابتكار إماراتي يقي من الاشتعالات في مناطق نقل الغاز الخطرة

الجهاز المبتكر لرصد الترسبات في أنابيب نقل الغاز أثناء عرضه في «نجاح أبوظبي 2018». (الرؤية)

حصلت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا أخيراً على براءة اختراع لجهاز مبتكر بخبرات إماراتية ومحلية، يستكشف الخلل في أنابيب نقل الغاز ويتنبأ بحدوث أي انسداد، ما يقي ويحد من الاشتعالات في المناطق عالية الخطورة.

ويدير المشروع الذي يُطور بالتعاون بين الجامعة و«أدنوك» أساتذة إماراتيون وباحثون في جامعة خليفة، من بينهم مدير المشروع الدكتور محمد الشحي ومديرون مشاركون والدكتور أحمد الدرة والدكتور خالد الواحدي والدكتور محمد أبو خوصة.

وأفاد «الرؤية» مهندس أبحاث في قسم الهندسة الكهربائية والكمبيوتر في جامعة خليفة، وسام طه، أن الجهاز المبتكر يرصد كمية الترسبات الصلبة الناجمة عن التفاعلات الكيميائية للمواد في أنابيب نقل الغاز.


وتابع أن تلك الترسبات الصلبة المتكونة تؤدي إلى مشاكل ضخمة من بينها انسداد الأنابيب بالكامل، إضافة إلى إلحاق الضرر بأنظمة التنقية في تلك الأنابيب، وتعطيل بعض الأجهزة المتصلة بالنظام الناقل للغاز من الحقول إلى المناطق الأخرى المحددة.


وأوضح طه أن الجهاز يتمكن من كشف وتحديد كمية الترسبات الصلبة في الأنابيب بتقنية أشعة المايكروويف، إذ يتم توصيل الجهاز بمجسات تعتمد على تلك الأشعة، وتركيبها على ممرات نقل الغاز لتحديد كمية الترسبات، وإبلاغ المشغل أو المشرف على تلك المشاريع.

وأردف مهندس الأبحاث في قسم الهندسة الكهربائية والكمبيوتر أن الجهاز حاصل على براءة الاختراع العالمية، فضلاً عن شهادة تتيح استخدامه في المناطق الخطرة القابلة للاشتعال، علماً بأنه تم تركيبه في إحدى محطات الخدمة التابعة لـ «أدنوك».

وأكد أهمية المشروع واجتيازه اختبارات الأمن والسلامة، نظراً لأن الغاز المنقول عبر الأنابيب سريع الاشتعال، والبيئة المحيطة التي يتم تركيب الجهاز فيها قد تكون معرضة للحرارة العالية التي تسبب أي شرارات أو إمكانية الاشتعال.