الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

سيف بن زايد يطلق المرحلة التجريبية لتدريس كتاب «الإمارات - تاريخنا»

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم الأربعاء، المرحلة التجريبية لتدريس كتاب «الإمارات - تاريخنا» ضمن مناهج الصفين السابع والثامن في مدارس أبوظبي، على أن تعمم التجربة على كل المراحل التعليمية بدءاً من العام الدراسي المقبل.

كما أطلق سموه برنامجاً وثائقياً حول تاريخ الإمارات من خمسة أجزاء سيبث خلال شهر سبتمبر المقبل.

ويعد الكتاب رصداً تاريخياً شاملاً ودقيقاً لمختلف المراحل التي مرت بها دولة الإمارات عبر 17 فصلاً مدعمة بالصور والرسوم التوضيحية والشروح العلمية والتي تتناول الأبعاد الجيولوجية والجغرافية والآثار والأحداث التاريخية والسياسية والتطور الاجتماعي والعقائد وما يتصل بذلك من واقع اقتصادي وموارد طبيعية وغيرها، وسيُطرح الكتاب في الأسواق خلال الصيف في نسخ خاصة بالجمهور.


حضر إطلاق الكتاب الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي، وجاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ومحمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة عضو المجلس التنفيذي، وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين ولجنة الكتاب وعدد من ضباط وزارة الداخلية.


وتتناول الفصول الـ 17 من كتاب «الإمارات - تاريخنا» مختلف التغيرات التي مرت على أرض الإمارات بدءاً من مراحل تشكل التضاريس الطبيعية في الإمارات قبل ملايين السنين وصولاً إلى القرن العشرين حيث تحولت البلاد إلى دولة حديثة كما نعرفها اليوم.

ويرصد الكتاب وصول أول الهجرات البشرية إلى هذه الأرض قبل حوالي 125,000 عام وتطور المجتمعات خلال العصر الحجري الحديث من حوالي 8000 إلى 3200 عام قبل الميلاد بما في ذلك الأدلة الجديدة المذهلة في جزيرة مروح.. تليها دراسة للعصر البرونزي المبكر وظهور الزراعة والقرى مع إظهار أهمية ثقافة أم النار وصلاتها التجارية الواسعة، مروراً بفترة التغير الكبرى حتى حوالي 1000 عام قبل الميلاد حيث شهدت تحولاً في المستوطنات التي أصبت أكبر حجماً ودائمة.

وتبحث الفصول التالية في ظهور نظام الري بالفلج وتطور القرى والبلدات، واستئناس الجمل وظهور الإسلام فيما بعد، كما يغطي الكتاب العصر الحديث لتتبع ظهور بني ياس والقواسم، وكذلك ظهور القوى الأجنبية في منطقة الخليج العربي خلال القرنين الخامس عشر والسابع عشر إضافة إلى تغطيته التكون التدريجي للهوية الوطنية خلال السنوات التي سبقت منتصف القرن العشرين وبعدها حكم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودوره في مفاوضات قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ومراحل تأسيسها من عام 1966 إلى 1971.

ويختتم الكتاب بفصول تتبع التطور السريع لدولة الإمارات العربية المتحدة في العقود التي تلت الاتحاد وتحولها إلى واحدة من أحدث البلدان المعاصرة اليوم.

أما برنامج السلسلة التلفزيونية الوثائقية «تاريخ الإمارات» فهي تغطي الفترة منذ 125,000 عام حتى قيام الدولة عام 1971 ويسلط البرنامج الضوء على الحضارات التي عُرفت في البلاد من خلال استكشاف أهم المواقع التاريخية التي شهدت قيام حضارات متنوعة في مختلف مدن الدولة، وتسليط الضوء على الطرق التي ابتكرها الأجداد والأسلاف من أجل التغلب على مختلف التحديات المناخية والحياتية للبقاء على هذه الأرض الطيبة إضافة إلى استكشاف أحدث الاكتشافات الأثرية في الدولة.