الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

محمد بن زايد يستقبل رئيس غامبيا ورئيس مجلس النواب اليمني

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين في مجلس قصر البحر، رئيس جمهورية غامبيا الصديقة آداما بارو.

وبحث سموه ورئيس غامبيا خلال اللقاء علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل دعمها وتنميتها في مختلف المجالات، خصوصاً في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والإنسانية، بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

واستعرض الجانبان فرص وإمكانات تعزيز التعاون الثنائي، بما يحقق تطلعات البلدين للوصول بالعلاقات إلى مستويات متقدمة تخدم مصالحهما المشتركة، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.


وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، على دعم خطط وجهود التنمية والتطوير في الدول الصديقة الأفريقية وتعزيز التعاون الثنائي معها.

من جانبه، أشاد بارو بالمشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها دولة الإمارات في غامبيا، والتي تسهم بدور كبير في دفع عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والصحية والبشرية، مثمناً مبادرات الدولة واستجابتها الإنسانية السريعة للتحديات المختلفة التي تواجهها العديد من الشعوب الإفريقية والعالم.

حضر مجلس قصر البحر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين والمواطنين.

من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم في مجلس قصر البحر، رئيس مجلس النواب في الجمهورية اليمنية الشقيقة سلطان سعيد البركاني الذي يزور الدولة حالياً، ترافقه رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي.

وبحث سموه ورئيس البرلمان اليمني العلاقات الأخوية والتعاون بين البلدين الشقيقين، خصوصاً في المجالات البرلمانية، إضافة إلى تطورات الأوضاع والمستجدات التي تشهدها الساحة اليمنية.

وأكد الجانبان خلال اللقاء أهمية تعزيز دور مجلس النواب في خدمة القضايا التي تهم الشعب اليمني وتسهم في توفير الأمن والاستقرار واستعادة دور مؤسسات الدولة وخدماتها.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن الحفاظ على أمن اليمن واستقراره ودعم شعبه الشقيق ومساندته في مختلف الظروف يعد من الثوابت الراسخة لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مشيراً إلى ما يمثله هذا البلد الشقيق من أهمية استراتيجية بالنسبة للأمن العربي.

وأكد سموه سعي دولة الإمارات إلى أن يعم السلم كامل التراب اليمني وعودة مؤسسات الشرعية إلى ممارسة عملها في أجواء يسودها الأمن والاستقرار، مشدداً على أن الروابط الأخوية التاريخية بين البلدين تدفع دولة الإمارات نحو استكمال جهود ومساعي استعادة الأمن والاستقرار في اليمن.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس النواب اليمني عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على دعمهم الأخوي الصادق ونجدتهم أشقائهم اليمنيين.

وأهدى رئيس مجلس النواب اليمني .. صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صورة تعود للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان وهو يصافح سلطان البركاني لدى وصوله موقع سد مأرب التاريخي قبيل حفل تدشين السد بعد إعادة بنائه على نفقة الشيخ زايد يوم 20 ديسمبر عام 1986.

حضر مجلس قصر البحر، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين والمواطنين.
#بلا_حدود